مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

بكل صراحة..كمال سعد رئيس التحرير يكتُب: محمد عبد الرحمن”إيقونة”إنتخابات نادى كفر الشيخ..وروح الشباب النابض

محمد عبد الرحمن.. أحد الأسماء ،المعروفة والشهيرة داخل محافظة كفر الشيخ بوجه عام ومدينة كفر الشيخ تحديداً حيث يُعد إمتداداً لوالده، الراحل الحاج عبد الرحمن الطرينى خير من عمل بمجال السياحة الدينيية على ، مدار مايقرب من ربع قرن ولايزال “محمد” يعيش على ذكرى والده وتلقى شركة المحمدية الخاصة ، به إقبالاً غير مسبوق ممن يتعاملون معها.
ولآن الشيء..بالشيء ُيذكر فلم يجد أبناء مدينة كفر الشيخ ، أفضل تكريم للراحل الحاج عبد الرحمن الطرينى،”خادم الجميع” سوى مطالبة نجله محمد بخوض إنتخابات نادى كفر الشيخ المقبلة والمقرر لها نوفمبر القادم ، لرد ولو جزء بسيط من خدمات والده الذى كان يتمتع بحُسن الخلق والسيرة العطرة .
قد يهمك ايضاً:

محمد حسن حمادة يكتب:من الإبرة إلى الملعقة الفلسطينية..حكايات…

عبد الفتاح عبد الرزاق مديرا فنيا لبيلا بالقسم الثالث

وساقنى القدر للجلوس مع محمد عبد الرحمن بمكتبه الخاص وسط قائمة المستقبل التى، سوف يخوض الانتخابات معها على مقعد العضوية ويترأسها اللواء تامر عاشور ، فوجدته شاباً هادئاً وكلماته تخرج منه كما يقولون بحساب وتظهر على وجهه ملامح الشخصية المحترمة ويتمتع بحيوية ونشاط وحباً لناديه..وشعرت وقتها انه سيكون مكسباً للقائمة التى إنضم إليها .

 

 

محمد عبد الرحمن

 

وإذا كنت هنا أتحدث عن، محمد عبد الرحمن فتلك وجهة نظرى الشخصية لأننى وللحقيقة أُعجبت بشخصيته ومن جلسة واحدة معه، وفى نفس الوقت هذا لا يُقلل أبداً من شأن باقى أعضاء القائمة ، لأنهم بلاشك شخصيات قيمة وقامة..وسوف يكون لى لقاءات معهم فى الوقت القريب لنلقى الضوء على كل واحداً منهم ،ونستعرض معه خطته وبرنامجه الإنتخابى وما يقدمه لخدمة ناديه وأعضاء الجمعية العمومية
.
عموماً..أتمنى أن تشهد الانتخابات روحاً جميلة بين كل،المرشحين ويظلون أخوة وينجح من ينجح ومن لم يُكتب له التوفيق يظل ، وفياً لناديه ويمد يديه ليساهم فى الإرتقاء بكافة خدماته وألعابه الرياضية، لأن حُب الكيان لم ولن يتجزأ..وهذا ما عاهدته فى من يجلس على كرسى هذا النادى الكبير بحُكم تواجدى بداخله منذ ما يقرب من 20  عاماً ،وحضرت العديد من الجولات الإنتخابية للنادى ومرت فى أجواء أُسرية جميلة.. وللحديث بقية إن كان فى العمر بقية.