مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة:
السيد حمدي
المشرف العام:
مصطفى عيد
رئيس التحرير:
كمال سعد

بكل صراحة..كمال سعد رئيس التحرير يكتُب: الشنراقى ونور الدين..وحماة الشارع فى بسيون “خلف”والزغبى والنجار

تعودنا دائماً أن نلقى الضوء على رؤساء العمل فى أى موقع ونشيد بهم، والأدوار التى يقومون بها لخدمة بلدنا..وننسى أو بالأحرى نتناسى من يعملون مع هؤلاء القادة والمسئولين،أنه يوجد مهم أيضا من يتحملون عبئاً ثقيلاً للمساهمة فى تلك الأعمال التى يقوم بها  المسئولين “الكبار”.
العميد عصام الشنراقى
واليوم استعرض بعض الأسماء التى طالما أرها بشكل دائم ومستمر موجودة فى الشارع داخل مدينتى بسيون، حريصين على الظهور لحفظ الأمن والأمان وإذا طلبت أحداً منهم تليفونياً تجده أمامك خلال دقائق يُلبى طلبك ويقف بجانب المظلم لينصره على الظالم، ومن هؤلاء أمناء الشرطة رضا خلف وإسماعيل الزغبى ومحمد النجار.
الرائد أمير نور الدين

وخلف والزغبى والنجار..عندما أتجول فى شوارع بسيون نهارًا أو ليلًا دائمآ أجدهم معنا أو بالتناوب، وهم يمثلون وحدة مباحث بسيون للحفاظ على أمن المواطن وهو شيء طيب من رئيسهم فى العمل الرائد أمير نور الدين رئيس الوحدة الذى يتمتع بقدر هائل بحب من يعملون معه لعدة أسباب ، لعل أبرزها أنه محترم جداً وهادىء الطباع ويتعامل مع كل المواطنين بكل”شياكة”..وهو تأكيد على أنه ضابط مباحث”شاطر”واستطاع بخبرته أن يضع كل من يعمل معه فى مكانة يشعر من خلاله أن رئيسه فى العمل يقدره..ولعله سبباً آخر فى نجاح نور الدين .

قد يهمك ايضاً:

مركز الحوار يعلن إطلاق ” البرنامج اليمني ” بندوة تدشين كتاب…

“كنت هنا من قبل ” الخميس على ليسيه الحرية…

بين الاقسام 1
وإذا كان أمير نور الدين “شاطر”فهو نفس الشيء للعميد عصام الشنراقى مأمور مركز شرطة بسيون، صاحب الابتسامة الجميلة، والمتعاون جداً مع كل المواطنين، ورغم أنه ينفذ القانون بكل دقة على الجميع إلا أنه يلقى قبول من يتعامل معه داخل وخارج المركز لأنه يحترم الجميع ويضع كل شخص فى وضعه ومكانته مهما كان المتحدث أو الجالس معه.
الزغبى وخلف
وعودة ل”خلف”والزغبى والنجار..وإذا كنت هنا أُشيد بهم وبالجهد الذى يبذلونه فى الشارع ، فهذا لايقلل أبداً من شأن زملاءهم داخل الوحدة أمثال الأمناء حسام عبد الرؤف حمودة وعمرو الخولى وشعبان أو الخير وعبد الحليم العربى والحاج السيد حجاج والحاج صبحى الهباب ووليد الشهاوى ونبيل فتح الله و عاطف ربيع و أسامة السايس وكل من يعملون داخل المكان، وأُشيد بهم أيضا للجهد الكبير،الذى يبذلونه لخدمة بلدهم وأبناء بسيون..فلهم منا كل الإحترام..وكل ما أتمناه أن يوفقهم الله لخدمة هذا البلد ويظلون سيفاً ودرعاً ومحاربة الخارجين على القانون.. وللحدث بقية إن كان فى العمر بقية.
محمد النجار

 

تعليقات