مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

بكل صراحة..كمال سعد رئيس التحرير يكتُب: مرتضى منصور..عاشق الزمالك الذى أعشقه

أعرف المستشار مرتضى منصور منذ سنوات تخطت الـ 15 عاماً ، خرج كثيراً وانتقدني وهاجمني بحُكم قيامى بتغطية أخبار القلعة ، البيضاء بجريدتي التى أعمل بها” المساء” وبرغم ذلك لم أغضب منه ولو مرة واحدة لقناعتى الشديدة جداً إنه طيب ، و”قلبه أبيض” ويعشق”الغلابة”..وهو السبب الرئيسى فى عودته لرئاسة النادى من جديد.
مواقفى مع المستشار مرتضى منصور كثيرة ، وتحتاج لوقت ومساحة كبيرة لسردها..ولكنى الآن سوف ألقى الضوء على مرتضى الإنسان الذى إقتربت منه فترة ليست بالقليل ووجدته ، راجل وصاحب مواقف محترمة، ويكفى أننى عندما عرضت عليه  السفر مع فريق الكرة إلى السعودية لحضور لقاء السوبر رحب ولم يتوانى ، لحظة فى أن يقول لى وبالحرف الواحد:” مين اللى قال إنك مش هتسافر” ونظر حوله وقال لأحد موظفى العلاقات العامة بالنادى:” خُد يابنى الباسبور من كمال لأنه هيسافر معاكم”.
كان المستشار مرتضى منصور سبب رئيسى وأساسي ، لسفرى ولأول مرة فى حياتى إلى السعودية، وقمت بأداء مناسك العُمرة وسعادتى كانت لاتوصف ، أليس هذا سبباً مقنعاً يدفعنى لحُب مرتضى منصور أو بالأحرى أعشقه لأنه ساعدنى لزيارة الكعبة ومشاهدتها بعينى..أليس هذا سبباً يدفعنى لأظل مخلصاً لهذه الشخصية المحترمة ؟
قد يهمك ايضاً:

القدس… مدينة السلام …حلقة (2)

د/ شاكر عرفات يكتب : “يوم الشجرة المباركة – اليوم…

بين الاقسام 1
ويعلم الله أننى لم أطلب يوماً من المستشار مرتضى منصور أن أعمل داخل النادى فى موقع أو مجلة أو القناة القضائية الخاصة بالنادى، لأننى لست من هواة استغلال موقعى فى العمل لأهداف شخصية..ويكفينى فقط حبى للزمالك ومرتضى الإنسان الذى سعدت جداً لعودته لموقعه ومعه أعضاء مجلسه.
مرتضى منصور
أتمنى من الله أن يُديم نعمته على مرتضى منصور ، وأن يظل سيفاً ودرعاً للزمالك..وأن يلهمه المولى عز وجل حُسن إختيار من يعملوا معه فى أى موقع داخل الصرح الرياضى الكبير..وألا ينخدع فى بعض الأشخاص أصحاب المصالح الشخصية الذين تخلوا عنه فى محنته وظهروا الآن يتراقصون ويتغنون به”زى القرد أبو سديرى”..وأنا وبشكل شخصى أثق فى المستشار مرتضى أنه سوف يُعيد حساباته فى مثل هؤلاء الأقزام..وللحديث بقية إن كان فى العمر بقية .
بين الاقسام 2