مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة:
السيد حمدي
المشرف العام:
مصطفى عيد
رئيس التحرير:
كمال سعد

بكل صراحة..كمال سعد رئيس التحرير يكتب: فشل مخطط “أيمون”ويحيى لسرقة نجم الفريق الهابط وتقسيم 3 مليون جنيه جديدة ( 5 ) !!

0
يسابق”أيمون”بائع التليفونات الذى يترأس مجلس إدارة أحد أكبر الاندية فى مصر الزمن لجمع الأموال بطرق غير شرعية ، ورغم إمتلاء حسابه البنكي بملايين الجنيهات والدولارات التى جمعها من سمسرة وعمولة بيع نجوم ، فريق ناديه ،بالاشتراك مع وكيل اللاعبين “أحمد ي” الذى يعمل عنده “أيمون”كما قال كل من شاهده بفيلا التجمع الأول الذى يمتلكها أحمد!!
شراهة جمع الأموال سيطرت على”أيمون”بشكل بشع ورهيب،وقامت الدنيا وانقلبت رأساً على عقب بعدما نشرت عنه هنا أربع مقالات، قابلها فى صدره كالرصاصة ويتظاهر الآن بالقوة والشجاعة رغم أننى أعلم تمام العِلم ومن المقربين منه جداً إنه مرعوب، لدرجة أنه تحدث مع أحد وكلاء اللاعبين بالإسماعيلية وسأله عن العبد لله لفتح خط معى لإيقاف تلك الحملة مقابل ترضيتى بأى صورة أو شكل يرضينى..بعدما كشفت ألاعيبه وأسقطت القناع المزيف عن وجهه خاصة أمام كل قيادات الوزارة والشركة التى يتبع لها النادى !!
والدليل أن”أيمون”مرعوب بعد المقالات التى نشرتها هنا..حديثه عن العبد لله خلال توجهه لتشييع جنازة نجل رئيس الشركة السابق ، صاحب الفضل عليه الذى منحه ثلاثة ملايين جنيه عقب عودته للشركة بعد فصله..كذلك حديث الوزير نفسه الذى إنزعج ولم يُصدق أن كل هذه المصالح والسبابيب يدرها أيمون، بحرفية شديدة عن طريق شيطان رابع هو”أبو شنب” الذى كان يوقع له فى كشف الحضور بعد عودته للعمل فى النادى وأيمون كان لا يحضر للعمل !!
قد يهمك ايضاً:
بين الاقسام 1
المهم : الساعات الماضية”كِترت سكاكين أيمون”..ولم ينقطع تليفونى من الرنات لتلقى مكالمات،من أُناس محترمين ونجوماً كباراً فى عالم كرة القدم المصرية كشفوا عورات ومساوئ أيمون ومخططه الجديد مع “معلمه”وكيل اللاعبين”أحمد ي”لخطف نجم فريق هابط من الدورى الممتاز ببلاش رغم أن اللاعب وقًع لفريقه لمدة خمس سنوات لم يمضِ منها سوى موسماً واحداً فقط..كما كشفوا سر التعاقد مع المدير الفنى الحالى”أحمد ك ” لتدريب الفريق، سوف نشكفه قريباً والعمولات التى تقاضاها الشيطان الذين يتحكمون فى مصير كرة القدم داخل النادى الكبير ، وذلك دون التقليل من شأن المدرب الذى أكن له كل إحترام وتقديرى كونه أحد أصدقائي الذى أعتز بهم لكنى فقط أسعى لكشف كل ما يدور خلف الكواليس.
يدور مخطط سرقة اللاعب الذى يحمل الجنسية التونسية الذى شاهدناه “فارساً” فى الملعب وأرفض ذكر اسمه نزولاً على رغبة إدارة ناديه المحترمين كتالى : فى البداية طلب يحيى الذى يدير كل صفقات النادى بحرية مُطلقة، شراء اللاعب الذى وافق مسئولى ناديه ولكنهم طلبوا خمسة ملايين جنيه مقابل تركه خاصة وأنه”حريف” وعمره لايزال صغيراً، ووافق يحيى وآمن على كلامه ايمون الذى قبًل على نفسه أن يجلس مثل الكرسى..بعدها لعب الشيطان فى رؤس صديقيه أ يحيى وأيمون وقال لهما : “اللاعب ليه قسطين متأخرين مخدهمش من ناديه..وممكن التونسى يقدم شكوى ويمشى ببلاش ونضمه وناخد إحنا الـ 3 مليون”!!
اقتنع أيمون بفكرة الشيطان يحيى..وبدأ يحيى يتحدث تليفونياً مع اللاعب  الفارس الموجود حالياً فى تونس، وقال له يالحرف :”قدم شكوى وأنا همشيك من النادى وأجيبك النادى عندنا”وهتاخد فى الموسم 2 مليون جنيه على أن يحصل أيمون ويحيى على الثلاثة مليون الآخرين..اللاعب كما يقول المثل لم يُكذب خبراً وتحدث مع مسئوليه ناديه وضغط عليهم للرحيل وهو ما أغضبهم بشدة من هذا الموقف الغريب جداً، وشعروا بالندم الشديد لبيع لاعب بالفريق لهذا النادى رغم أن هذا اللاعب الذى تم بيعه كان مطلوباً فى أكثر من نادِ كبيراً لكنهم فضلوا بيعه للذين وصفوهم بالخائنين !!
وتجاه خيانة أيمون وأ يحيى..قام مجلس إدارة هذا النادى بوضع القسطين المتبقيين للاعبه فى حسابه البنكى، لقطع الطريق على الخونة لخطف اللاعب الذى طلبه أندية كبيرة فى مقدمته بيراميدز مقابل مبلغ مالى كبير، لكن مسئولى هذا النادى وافقوا على بيع اللاعب للنادى الذى يترأس إدارته أيمون أملاً فى التعاون بين الناديين، والدخول فى صفقات تبادلية كما وعده أيمون..لكن أنت الرياح بما لايشتهى الشيطان يحيى وتلميذه أيمون..وضاعت عليهما صفقة سبوية كانت فى متناول أيديهما..وللحديث بقية إن كان فى العمر بقية .
اترك رد