مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

بكل صراحة..كمال سعدرئيس التحرير يكتُب: “يابخت” نادى دمنهور بـ”نبيل فكرى” (1)

عرِفتُه منذ مايقرب من 20 عاماً، أول من علمنى”يعنى ايه صحافة رياضية” ، عبقرى فى عمله..ساندنى كثيراً مع بداية عملى داخل القسم الرياضى بجريدة المساء، ولم يتركنى حتى وقفت على قدامى وساعدنى فى إعداد كتاب كان عنوانه “أندية وبطولات” لأُجهز نفسى لأتزوج وكتب مقدمته بنفسه ، ولا أُخفى سراً إنه قام بالصرف على الكتاب من ماله الخاص للوقوف بجانبى ، فلاح أصيل تضرب جذور أسرته بقرية نديبة التابعة بمركز دمنهور بمحافظة البحيرة، لم تغيره أضواء المدينة ولا حتى السفر لعدد ليس بالقليل من دول العالم بحكم عمله بدولتى قطر و الإمارات سنوات طويلة ، وعاد كما هو إنسان جميل..عن زميلى الصحفى المحترم نبيل فكرى أتحدث .
الحديث عن نبيل فكرى”النبيل”والأخ قبل الزميل يحتاج ، لمساحات كبيرة جداً لكنى سوف أجتهد وأحاول من خلال تلك السطور أن ، انتهز فرصة إنه قرر ترشحه لرئاسة نادى دمنهور لأُعرف أعضاء الجمعية العمومية داخل هذا الصرح الرياضى العملاق من هو نبيل أسطورة الصحافة الرياضية فى مصر والوطن العربى.
نبيل فكرى”ابن البلد”صاحب فضل على “العبد لله”بعد الله سبحانه وتعالى، ولن أُذكيه على الله لكنها حقيقة لابد أن أعترف بها فمنذ أن وطأت قدامى القاهرة للعمل محرراً صحفياً بالقسم الرياضى بالمساء ، بعد أن كنت مراسلاً لسنوات طويلة..لم يبخل علًى بأى معلومة وكان ولايزال موهوباً فى مجال العمل الصحفى، وساعدنى القدر بأننى سكنت معه فى أماكن كثيرة وكنت أنتهز وجودى معه فترات طويلة داخل العمل وفى السكن مع بعض ، الأصدقاء من دمنهور ليشرح لى ويُعلمنى يعنى ايه صياغة خبر أو كتابة موضوع أو عمل مقدمة جيدة أو عنوان .
خدمنى القدر بأن وضع أمامى نبيل فكرى ، الذى مازلت حتى هذه اللحظة أذكره أمام القاصى والدانى ، وأفتخر بأنه الذى علمنى أكون وبفضل الله صحفى”شاطر”كما أطلق علًى كل من عملت معهم حتى هذه اللحظة.. والدليل فوزى بجائزة النقد الرياضى عام 2017.. والآن حان وقت رد لو جزء صغير جداً من”جميل” نبيل فكرى على العبد لله، بجملة أتمنى من الله أن تصل إلى قلوب أبناء دمنهور بشكل عام ، ونادى دمنهور على وجه التحديد: “يابخت نادى دمنهور بنبيل فكرى”.
ويعجز الكلام عن وصف أخلاق وكرم نبيل فكرى ، وأشعر بأن يدى لم تعد قادرة عن الكتابة وتوقف عقلى عند هذا الحد ، من حبى الشديد لهذه الشخصية المحترمة ، وكل ما أتمناه من الله أن يكون أبناء ، دمنهور سنداً وعوناً له وأن يُكتب ، له النجاح وإذا حدث ذلك سوف يشاهدون نادياً مختلفاً تماماً على كافة المستويات والأصعدة.
 وانا بشكل شخصى  على يقين بأن نبيل فكرى إذا جلس على كرسى رئاسة النادى سوف يستخدم علاقاته القوية مع كل المسئولين عن الرياضة فى مصر للإرتقاء بهذا الصرح الكبير وسوف يُعيد للأذهان على سبيل المثال “فريق كرة القدم بدمنهور عاد للدورى الممتاز” بخلاف ، إهتمامه بالألعاب الجماعية والفردية الأخرى وإنشاء صروحاً من المنشآت  ، العملاقة داخل المكان وسيكون نادى دمنهور حديث الصباح والمساء فى كل مكان .. وللحديث بقية إنا كان فى العمر بقية .