Exclusiveأخبار مصر

بعد غرق 11 شخصا.. إغلاق شاطئ النخيل لأجل غبير مسمى

بعد غرق 11 شخصا صباح  الجمعة  بشاطئ النخيل بالإسكندرية  قرر النيابة العامة ، غلق شاطئ النخيل بالعجمي، لأجل غير مسمى، وتعيين حراسة أمنية عليه، لمنع نزول أي مصطافين مياه البحر، لحماية أرواح المواطنين وتنفيذ قرار مجلس الوزراء، واستدعاء مسئولي الشاطئ لبيان المتسبب فى الواقعة، كما قررت النيابة استعجال تحريات المباحث حول الواقعة، والتصريح بدفن 11 جثة بعد توقيع الكشف الطبي عليهم لمعرفه سبب الوفاة، وسؤال اهليه المتوفين وشهود العيان.

شاطئ النخيل

وطلبت النيابة تحريات ضباط إدارة البحث الجنائي حول الواقعة، واستدعاء المسئولين عن إدارة الشاطئ لسؤالهم حول كيفية دخول المصطافين الشاطئ رغم قرار غلقه.

كانت الإدارة المركزية للسياحة والمصايف، أكدت أن عدداً من المواطنين تسللوا إلى البحر بشاطئ النخيل فجر أمس بالمخالفة لقرار منع ارتياد الشواطئ، هربًا من ملاحقات الأجهزة التنفيذية التي تقوم بعملية الإخلاء على مدار اليوم، ما أدى لغرق بعضهم.

وأكدت جمعية 6 أكتوبر في بيان لها، اليوم السبت، أن الإدارة المركزية للسياحة والمصايف هي المسئولة عن شاطئ النخيل، والجمعية لا تدير الشاطئ حاليًا.

وتكثف قوات الأمن من تواجدها فى محيط الشاطئ لمنع دخول المواطنين إلى للشواطئ ووضع حواجز أمنية.

وكان اللواء سامى غنيم، مدير أمن الإسكندرية، قد  إخطار من مأمور قسم شرطة أول العامرية، يفيد بورود بلاغات بوجود غرقى أمام الحاجز الخامس، بشاطئ النخيل غرب المدينة، على الفور انتقلت قوات الأمن، والإنقاذ النهرى، وسيارات الإسعاف، والإدارة المركزية للسياحة والمصايف إلى مكان الواقعة تم انتشال بعض الجثث.

وبالمعاينة والفحص تبين نزول 3 من عائلة واحدة للشاطئ أمام الحاجز الخامس فجر الجمعة، وهم شادى عبد الله زمار، من محافظة البحيرة كوم حماده، 19 سنه، وشقيقه سعد عبد الله زمار، متوفى، 17 سنة، وإنقاذ ابن عمته، عمر دسوقى المنسى، 26 سنه، يعالج فى المستشفى بحالة خطيرة، وغرق ايمن غريب، 17 سنة، من محافظة البحيرة مركز ابو المطامير توفى، ونزل أمام الحاجز الـ٧، وأحمد محمد، 14 سنة، غريق لا يزال جثمانه فى البحر وآخرين.

كما تم إنقاذ سيدة تدعى أسماء، ونقلها لأحد المستشفيات القريبة فى حالة خطيرة وتتلقى العلاج اللازم، فيما لاتزال جثمان قريبة لها تدعى فادية مفقودة فى مياه البحر، وتواصل قوات الإنقاذ البحث عنها وعن الجثة الأخرى، تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة واخطرت النيابة التحقيقات.

وقام محافظ الإسكندرية  بتفقد الشاطئ والتأكد من إستمرار إغلاق الشاطئ لأجل غير مسمي لأننا لن نسمح بإهدار أرواح مواطني الإسكندرية وأبنائنا من المحافظات ، ويصدر تعليماته بتشديد الرقابة بكافة الشواطئ فجرا وليلا.

وأصدرت محافظ  الإسكندرية بيانا أدت فيه أنه نظرا لقرار إغلاق شواطئ الإسكندرية يلجأ البعض للتسلل فجرا إلى الشواطئ المفتوحة بأطراف المدينة الشرقية ، والغربية لاسيما من أبناء المحافظات المجاورة وهو ما يتسبب فى وقوع حوادث غرق .

وتحذر محافظة الإسكندرية من خطورة ارتياد الشواطئ والنزول للبحر فيها فجرا أو ليلا لاسيما مع عدم وجود مسئولي الإنقاذ داخل الشواطئ المغلقة بقرار رئيس مجلس الوزراء فى اطار الاجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد .

وتعرب محافظة الإسكندرية عن تعازيها لغرق عدد من المواطنين بعد نزولهم البحر اليوم الجمعة فى تمام الساعة ٥:٢٠ صباحا .

وتهيب المحافظة من مواطنيها ومن أبناء المحافظات المجاورة بالإلتزام بالتعليمات حرصا على سلامتهم وحفاظا على أرواحهم.

الوسوم
احصائيات كورونا في مصر اليوم
24

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

112

الحالات الجديدة

4912

اجمالي اعداد الوفيات

45569

عدد حالات الشفاء

94752

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق