مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

بروكسل تنفي تحديد مبالغ جديدة لدعم التعاون مع تركيا في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية

بروكسل – عبدالله مصطفى:

قالت المفوضية الاوروبية في بروكسل الخميس انه في خلال عام واحد بعد وضع خطط الاستجابة المستهدفة من الاتحاد الاوروبي لدعم جهود البلدان الشريكة من اجل التصدي لوباء كورونا وبعد جمع موارد من الاتحاد والدول الاعضاء والمؤسسات المالية في اطار ” فريق اوروبا ” فقد نجحت هذه الالية في تقديم دعم للبلدان الشريكة في جميع انحاء العالم بــ 26 مليار يورو وهذا يمثل 65 في المئة من الاستجابة الاجمالية التي تبلغ الان 40 مليار يورو 

ونفى الاتحاد الاوروبي نيته تقديم مبالغ مالية تزيد عن 4مليار يورو الى تركيا في اطار الشراكة لمواجهة تدفق المهاجرين واللاجئين وجاء ذلك في تعليق على نتائج زيارة عدد من المسئولين في مؤسسات الاتحاد الاوروبي الى انقره وبحث ملف الهجرة واللاجئين في المجتمعات القريبة من سوريا

ونفت المفوضية الأوروبية تقديمها عروضاً بمبالغ محددة من اجل الاستمرار في مساعدة اللاجئين المتواجدين في تركيا، الأردن ولبنان والمجموعات المضيفة لهم في هذه البلدان.

جاء هذا الموقف في اعقاب صدور معلومات عن استعداد الإتحاد لدفع مبلغ يتراوح ما بين 2-4 مليار يورو إضافية لتركيا في اطار الاتفاق المبرم عام 2016 والخاص باللاجئين السوريين على أراضيها.وفي هذا الصدد، قال المتحدث باسم المفوضية ايريك مامير: “من المبكر الحديث عن ارقام محددة”.

ويؤكد الجهاز التنفيذي الأوروبي أن المناقشات التي تمت قبل يومين بين رئيسته اورسولا فون دير لاين، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، كانت مناقشة عامة، عبر فيها الطرف الأوروبي عن استعداده للاستمرار بمساعدة انقرة على تحمل عبء اللاجئين.

وطالب الأوروبيون، خلال الزيارة نفسها، الطرف التركي باحترام كافة التزاماته بموجب اتفاق 2016، بما في ذلك إعادة قبول المهاجرين الموجودين على الجزر اليونانية.

هذا ومن المتوقع أن تقدم المفوضية عروضاً مالية محددة خلال الأسابيع القادمة من أجل دعم اللاجئين والمجموعات المضيفة لهم في كل من تركيا و بلدان الشرق الأوسط، ليصار لطرحها على التفاوض مع الدول الأعضاء والبرلمان الأوروبي. وكان الأوروبيون قد خصصوا مبلغ 6 مليار يورو لصالح اللاجئين في تركيا، صُرف منها فعلياً حتى الآن، حسب قولهم، أكثر من 4 مليار .

أكدت الوكالة الأوروبية للأدوية على وجود رابط محتمل بين لقاح أسترازينيكا المضاد لكوفيد 19 وحالات التجلط التي تم الإبلاغ عنها في دول الاتحاد الأوروبي وبريطانيا. جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته  المديرة التنفيذية للوكالة ايمير كوك بالاشتراك مع العديد من الخبراء لعرض نتائج الدراسات التي أُجريت لمعرفة العلاقة بين لقاح استرازينيكا وحدوث الجلطات وتخثر الدم،” إنها آثار جانبية نادرة الحدوث”، وفق كلامها.

لكن المسؤولة في الوكالة أوضحت أن الدراسات المعمقة التي أجريت على لقاح استرازينيكا جاءت لتؤكد فعاليته وقدرته على خفض عدد حالات كوفيد 19 التي يتعين أن تعالج في المشافي، وبالتالي خفض الوفيات.ووصفت ايمير كوك بـ”الإيجابي” التوازن القائم بين فوائد اللقاح والاثار الجانبية الضارة  والنادرة التي قد تحدث على اثره، مبينة أن “فوائد لقاح استرازينيكا تتفوق على سلبياته”، كما قالت.

وترى الوكالة أن هناك عوامل إضافية قد تلعب دوراً في ظهور الآثار الجانبية غير المرغوب فيها لدى بعض من يتلقون لقاح استرازينيكا مثل عوامل السن والجنس والوضع الصحي العام.إلى ذلك أوصى خبراء الوكالة بالاستمرار بمراقبة وتسجيل وتحليل الآثار الجانبية عند من يتلقون لقاح استرازينيكا، مشيرين إلى أن قرارات الاستمرار في إعطاء هذا اللقاح في بلد ما يجب أن تأخذ بعين الاعتبار الوضع الوبائي وحالة المشافي.هذا وكانت العديد من الدول الأوروبية قد قررت عدم إعطاء لقاح استرازينيكا لمن هم دون سن الـ60 تحسباً لأي آثار جانبية خطرة

أكدت المفوضية الأوروبية على الأهمية التي يوليها الاتحاد، بدوله ومؤسساته، للشراكة مع الأردن. جاء ذلك في معرض تعليق المتحدث باسم المفوضية على زيارة رئيستها أورسولا فون دير لاين  للأردن، حيث  التقت كبار المسؤولين في عمان وعلى رأسهم الملك عبد الله الثاني.

وأشار ايريك مامير إلى أن فون دير لاين سعت من خلال زيارتها لعمان لتثبت الرؤية الأوروبية للأردن بوصفه شريكاً أساسياً للأوروبيين في مجال ضمان أمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط.

ـــ كما أكدت  فون دير لاين، حسب المتحدث، خلال لقاءاتها مع المسؤولين الأردنيين على تصميم بروكسل الاستمرار في مساعدتهم على النهوض بعبء اللاجئين الموجودين على أراضي بلادهم. وبحثت فون دير لاين مسائل تتعلق بالتعاون الأوروبي – الأردني خاصة في مجال محاربة وباء كوفيد-19.

يذكر ان الاتحاد الأوروبي قد أعلن قبل أيام عن دعمه القوي لاستقرار الأردن وعن مساندته لقيادة الملك عبد الله الثاني للبلاد وذلك بعد ما وًصف بـ”محاولة انقلاب” داخل الأسرة الحاكمة.

وكانت السلطات الأردنية قد القت القبض على عدة مسؤولين ووضعت الامير حمزة بن الحسين قبد الاقامة الاجبارية على خلفية تهم تتعلق بمحاولات لزعزعة أمن البلاد.

عرفت أرقام كورونا خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية تسجيل 3539 اصابة وهذا يعني ستمرار تراجع ارقام الاصابات مقارنة مع الاسبوع الماضي ولكن الارقام المسجلة اشارت الى حدوث زيادة في عدد الوفيات حيث سجلت 54 حالة وكان الرقم المسجل قبلها بيوم هو 45 حالة وفاة .وحذرت السلطات من مخاطر استمرار تصاعد أعداد المصابين بكوفيد 19 الذين يحتاجون للعلاج في المستشفيات، مشيرة إلى وجود 3152 مصاباً يعالجون فيها حالياً منهم 908 في وحدات العناية المركزة. 

في سياق متصل، قرر مسئولو  الصحة في الحكومات الفيدرالية والمحلية في البلاد الاستمرار في إعطاء لقاح استرازينيكا، المثير للجدل، لمن هم فوق 56 عاماً، قائلين: “سنتبع هذا النهج خلال الأسابيع القادمة، بانتظار مزيد من التقييمات الخاصة بهذا اللقاح”، وفق خبراء الصحة.يذكر أن الوكالة الأوروبية للأدوية قد أقرت  بوجود “رابط” بين استخدام لقاح استرازينيكا وحدوث الجلطات القلبية والدماغية عند بعض الأشخاص، مؤكدة، في الوقت نفسه، على فعالية اللقاح في محاربة كوفيد 19

أفاد المتحدث بإسم خدمات الإقتصاد الفيدرالية ، في رد فعل على الإجراء الذي اتخذه الموظفين في مطار بروكسل  الاربعاء ، إن وزير المالية فينسينت فان بيتيغيم  يؤيد إعطاء الأولوية لتطعيم مسؤولي الجمارك ضد فيروس كورونا.وبحسب المتحدث ، فإن “الوزير يدرك أهمية الخدمات التشغيلية وقد كتب إلى وزير الصحة الفيدرالي فرانك فاندنبروك حتى يمكن تلقيح ضباط الجمارك كأولوية”.

 وقام ضباط الجمارك بالإضراب صباح  الأربعاء في مطار بروكسل.بعدما طالبوا بالإضافة إلى التطعيم ، بتقليل عبء العمل ، لا سيما من خلال زيادة الاستثمار في الموارد التقنية