مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

بروكسل تدين الهجمات التي شنتها جماعة انصار الله في اليمن ضد مواقع في السعودية

رسالة بروكسل – عبدالله مصطفى :

قال فرانس تيمرمانس نائب رئيس المفوضية الاوروبية عقب استقباله للبمعوث الرئاسي الاميركي للمناخ جون كيري  لن الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة يعملان معا للتأكد من تسليم الاطفال والاحفاد مناخا يمكن لهم العيش فيه معربا عن سعلادته بعودة واشنطن الى اتفاق باريس للمناخ وان ذلك سوف يساهم في اقناع اللاعبين الرئيسيين في العالم بفعل الشئ الصحيح .

عبر المبعوث الأمريكي للمناخ جون كيري، عن قناعته بأن الأوروبيين هم الشريك الأفضل لبلاده للتعامل مع الأزمة المناخية..وأشار كيري إلى الأهمية المطلقة التي توليها إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن لقضية المناخ، وقال: “أنا قادم إلى هنا لأجدد المحادثات مع الأوروبيين للتعاون وتقوية التزامنا معاً في مجال المناخ”.وأوضح أن العالم بأسره يواجه أزمة مناخية حقيقية وواضحة لن تتمكن أي دولة أو حكومة من حلها بمفردها.وترتكز الولايات المتحدة الأمريكية، حسب كلام كيري، على دراسات علمية تفيد بأن العقد القادم ما بين 2020-2030 هو الفترة المناسبة للعمل على أزمة المناخ الحقيقية.

هذا ويسعى الأوروبيون والأمريكيون لتنسيق عملهم والتحضير لقمة غلاسكو للمناخ المقررة في بداية شهر تشرين الثاني/نوفمبر العام الحالي، والبناء على اتفاق باريس للمناخ 2015 بعد أن عادت الولايات المتحدة الأمريكية اليه تحت رئاسة بايدن.يذكر أن جون كيري، وهو وزير خارجية أمريكي سابق، سيلتقي أثناء زيارته للمؤسسات الأوروبية رئيسة المفوضية اورسولا فون دير لاين، وكذلك الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية جوزيب بوريل

وعبر الاتحاد الأوروبي عن ادانته الصريحة للهجمات التي شنتها جماعة أنصار الله ضد مواقع في المملكة العربية السعودية بواسطة صواريخ وطائرات مسيرة.جاء هذا الموقف في بيان صدرعن المتحدث باسم الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد جوزيب بوريل، أكد فيه أيضاً على قلق الاتحاد من الهجمات التي شنها التحالف العربي على صنعاءووصف المتحدث بـ”غير المقبولة” الهجمات التي تستهدف المدنيين، “على كل الأطراف المنخرطة في الصراع في اليمن التوافق بدون ابطاء على وقف اطلاق نار”، حسب كلام بيتر ستانو.

كما يناشد الأوروبيون، وفق البيان، أطراف الصراع في اليمن احترام الجهود المبذولة من قبل المجتمع الدولي لخلق أجواء مناسبة لحل سياسي للصراع وعدم تعريضها للخطر.ويتعهد الاتحاد الأوروبي، كما جاء في البيان، بالاستمرار في دعم عمب المبعوث الأممي لليمن من أجل التوصل إلى حل سياسي وإعادة اطلاق اقتصاد البلاد الذي شلته الحرب وتقديم مساعدات إنسانية للشعب اليمني الذي يعيش أكبر أزمة إنسانية في العالم

ورفع البرلمان الأوروبي الحصانة البرلمانية عن نواب انفصاليين من إقليم كاتالونيا الاسباني ما يفتح الباب أمام استئناف إجراءات ترحيلهم إلى بلدهم ومساءلتهم قضائياً على خلفية مشاركتهم في استفتاء على استقلال الإقليم عام 2017.وقد صوت 400 نائباً برلمانياً على رفع الحصانة عن كل من كارلس بوجديمون، توني كومان، كارلا بونساتي، بينما عارضه 350 برلمانياً وامتنع 40 آخراً عن التصويت.وتطالب اسبانيا بتسليم النواب الثلاثة لمحاكتهم بتهمة محاولة تنظيم انفصال إقليم كاتالونيا .

وكان بوجديمون، رئيس إقليم كاتالونيا السابق ومعاونيه، قد انتخبوا كنواب في البرلمان الأوروبي عام 2019. وسيعطي قرار رفع الحصانة البرلمانية الضوء الأخضر للسلطات القضائية البلجيكية، حيث يقيم بوجديمون وكومان، لاستئناف بحث طلب السلطات الاسبانية ترحيلهما لمحاكمتهما بتهمة تنظيم استفتاء غير قانوني ومحاولة انفصال.يذكر أن مؤسسات الاتحاد الأوروبي تحفظت على التدخل في قضية انفصال إقليم كاتالونيا، مشيرة إلى أن الأمر يعتبر شأناً داخلياً يجب حله في إطار الدستور والقوانين الاسبانية.

أكد المتحدث باسم المركز الوطني لإدارة الأزمات في بلجيكا على عدم وجود بوادر موجة ثالثة من وباء كوفيد 19 في البلاد حالياً، منوهاً، في الوقت نفسه، إلى أن انخفاض مؤشرات الوباء لا يزال بطيء الوتيرة. وأوضح الدكتور ايف فان لا تيم، في مؤتمر صحفي عقده اليوم لاستعراض تطورات الوباء، أن الجهود التي يبذلها المواطنون لتطويق الوباء تعطي ثمارها.

أما بالنسبة للأرقام اليومية الخاصة بالوباء، فقد أكد المتحدث تسجيل 31 حالة وفاة و1117 إصابة جديدة بكوفيد 19 خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.وتأتي الحصيلة الأخيرة لترفع اجمالي عدد من أصيبوا بكوفيد 19 في البلاد إلى 789008 شخصاً وعدد الضحايا إلى 22292 آخراً.

قال وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، إن بلاده ستدخل في الموجة الثالثة لكورونا، مشيرا أنه بحسب المعطيات العلمية المتوفرة لديه، فإن الذروة ستكون في نهاية شهر مارس الجاريوأضاف دي مايو في مقابلة مع صحيفة “أفينيري” الفاتيكانية، أن “هذه الموجة الجديدة لا يمكن مقارنتها بالموجات السابقة، ولم تكن السلالات متوقعة، ولا سيما تلك الإنجليزية، التي تخلق مشاكل كبيرة في جميع أنحاء أوروبا، وتصيب الشباب”.