متابعات وتقارير

بالصور ..الجزيرة الخضراء بمطوبس سقطت من ذاكرة محافظة كفر الشيخ

تحقيق – شريف العقدة :

أهل قريه  الجزيرة الخضراء بمطوبس محافظه كفر الشيخ  الان يعيشون في العصور الوسطي فالقرية بلا أي خدمات تذكر والمواطنون هناك يتم معاملتهم علي أنهم مواطنون درجه ثالثه.

فقرية الجزيرة الخضراء تقع في نهاية محافظه كفر الشيخ ولكن بالعرض ليس بعدها سوي البحر المتوسط والبحر الأحمر ويشقها نهر النيل فرع رشيد يعني بلد ساحليه مركزيه شواطئها تري قبرص وتري اليونان  فهي تلتقى من نهر النيل فرع رشيد من الجهة الشرقية لنهر النيل مع رشيد في مصب البحر المتوسط عدد سكانها ٧٠ الف نسمه  ١٦ كيلو متر على ساحل البحر المتوسط وقريه  الجزيرة الخضراء  يتبع ١٧ قريه أخري .

وتشتهر هذه القرية بصناعه السفن البحرية حيث يوجد بها  اكبر أسطول بحرى على مستوى الجمهورية لصيد الاسماك سؤا سفن صيد كبيره تعمل في المياه الإقليمية او السفن الصغيرة تربط على مرسى قرى برج مغيزل والسكرى والجزيرة الخضراء وابو خشبه وخان الجنى والمعديه بدون هذه الثروة مهدرة وبدون عمل  وذلك بسبب سؤ ارض بغاز رشيد وتعطيله وايضا المشاكل الكثيرة التي تحاصر القرية اقلها الإهمال .كما أن قريه الجزيرة الخضراء بها  اكبر مشروع استزراع سمكي على مستوى الشرق الأوسط وهى بركه غليون وعدد موظفي المنطقة واهالي القرية  من المشروع  لا يوجد احد كما أن القرية بها اكبر مساحه زراعيه على مستوى محافظه كفر الشيخ وارض خصبه وايضا الناتج صفر من الانتاج الزراعي بسبب تلوث المياه واختلاطها بالصرف الصحي القادم من مصرف زغلول .

كما أنها القرية الوحيدة التي يوجد بها عدد خمس مستشفيات قرويه  ولكنها للأسف مغلقه بعلم الدولة ولا نعرف لماذا ايضا.

عدم اهتمام المسؤولين  بالقرية والاهمال المتعمد مع سبق الاصرار والترصد من أغلب المحافظين  ولم يحرك أحدا ساكنا ويبقي الوضع كما هو بالقرية.

الجزيرة الخضراء هي الوحيدة علي مستوي المحافظة الذي اسقطتها الدولة من ذاكرتها واعتبروها في طي النسيان  والجزيرة الخضراء تقع بالقرب من الطريق الدولي ٢ كليو ومشروع بركه غليون ٥٠٠ متر ولكثره الحوادث المرورية في هذه المنطقة يتم الذهاب الى مستشفى رشيد العام في محافظه البحيرة غربا لعدم وجود مستشفيات تعمل

كما أن  الجزيرة الخضراء لا يوجد بها  طريق بينها وبين مركز مطوبس سبب عدم رصف طريق برج مغيزل الى الجنايده منذ اكثر من ٢٥ عام وأصبح  شعار الطريق مطب لكل مواطن.

أما الكارثة الحقيقية فهي في عدم وجود وحدة إسعاف بالقرية أو حتي للنقل اي مريض الي اقرب مستشفى ليتم إسعافه  غير محافظه البحيرة مركز رشيد لعدم وجود البديل لديهم كما أن  الجزيرة الخضراء بها  اكبر نسبه فشل كلوى على مستوى الجمهورية بسبب تلوث المياه كما أن القرية سجلت  اعلي اكبر عدد وفيات من الشباب فى ال٢٠ عام السابقة بسبب الفشل الكلوي الناتج عن مياه الشرب المختلطة بالصرف الصحي  كما أن انتشار البلهارسيا والتيفود  والكورونا اخير امراض صديقه هناك بسبب مياه الشرب وسوء الخدمات و قطع مياه الترع .

 

أما حال القرية من الداخل فحدث ولا حرج ابراهيم مغازي بقول   احنا ابناء مجلس قروى الجزيرة الخضراء لو حد مات عندنا فى الشتاء بنشوف العذاب في نقله للمقابر من سوء حاله القرية ومن سوء الطريق المؤدي الي المقابر لان الطريق حوالي 5كيلو ومكسر من 25سنه ومحدش بيسأل فينا وجميع طرق القرية  كلها متهالكة ومنتهيه الصلاحية.

ويصف  احنا ابناء قريه الجزيرة الخضراء يشربون مياه صرف صحي لأنه لا يوجد عندنا غير محطه نقالي بتسحب من المصرف الي القرية بتصرف فيه الصرف الصحي الخاص والمصيبة الأكبر أن المياه  المخلوطة بالصرف.. بيتم قطعها يوميا فوق 12ساعه  للأسف نحن نعيش حياه الأموات ولا حد سائل فينا.

اما ام سارة من سكان الجزيرة الخضراء فتقول  احنا أولادنا يذهبون المدارس مسكين الجزم  اوالكوتش الخاص بيهم بأيدهم من كثرة الروبة الموجودة بالشوارع بتصل للنصف متر ومش بيعرفوا يتحركوا اصلا والقرية بيصيبها الشلل التام في فصل الشتاء من سوء حاله القرية ومش بنعرف نشوف شغلنا.

واضافت أم سارة أن الشتاء قادم والعواميد الخاصة بالكهرباء أغلبها متهالكة وغير صالحه ويتسبب مشاكل كثيرة وهناك أكثر من حادثه حدثت في العام الماضي من كهربه حيوانات وأطفال بالقرية.

أما اسلام زايد تاجر من ابناء القرية فيقول عندنا مراكب صيد بمليارات الدولارات وهذه المراكب أصحابها لا يجدون قوت يومهم وذلك بسبب ارتفاع أسعار السولار الكبيرة وأيضا عدم وجود قانون يعمل علي تخفيض سعر السولار بدل وقف الحال اللي احنا فيه.

واضاف اسلام أن أغلبية أصحاب هذا المراكب تركوا القرية وخاصه  اصحاب مهن الصيد  وذهبوا إلي الخارج للبحث عن قوت أولادهم  حيث يوجد بالقرية حوالي  ٣٠ الف صياد هجروا المهنة وايضا الغالبية من سكان أهل القرية هجروا القرية  بسبب عدم وجود فرص عمل في بلدهم ولسوء تقدير اصحاب المؤهلات العليا ووقف الحال بالقرية التي نشعر في أغلب الأحيان أن المحافظة تقوم بإذلالنا وتعذيبنا ولكن لانعرف لماذا؟ واحيانا نشعران اهالي الجزيرة الخضراء من الموتى.

محمد صلاح مدرس فيقول القرية مفهاش مدرسه بتشتغل بـ٤٠% من الكادر التعليمي يوجد عندنا عجز في عدد المدرسين يتجاوز ال٧٠% منذ سنوات نحتاج الى ٢٠٠ مدرس لتكون المنظومة التعليمية جيده وصحيحه وذلك للأسباب الذي قالها أهل القريه نحن نعيش في مأساة حقيقيه لا صحة ولا تعليم ولا طرق ولا خدمات، أمال احنا عايشين ليه وللأسف الشديد المسؤولين لايعرفون الطريق إلينا ولا يعرفون كيف تعيش الجزيرة الخضراء  مفيش مسؤول وخاصه المحافظ  بيفكر فينا ولا يدور علينا منذ قديم الازل ولا يوجد لدينا سبيل للنجاة إلا أن نتوجه بأيدينا الي السماء  ونرفع شكوانا الي رب العباد.

احصائيات كورونا في مصر اليوم
13

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

189

الحالات الجديدة

6291

اجمالي اعداد الوفيات

99652

عدد حالات الشفاء

107925

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى