مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

انطلاق فعاليات الدورة الثالثة لمنتدى “اصنع في الإمارات” الإثنين المقبل في أبوظبي

اصنع في الإمارات" يعزز قدرات الصناعات المحلية وتمكين المصنعين من النمو لدعم معادلة العرض والطلب

متابعة  بسملة سمير

 

انطلاق فعاليات الدورة الثالثة لمنتدى “اصنع في الإمارات” الإثنين المقبل في أبوظب

 

المنتدى منصة سنوية لتعزيز المشتريات المحلية بين الشركات الوطنية لتحقيق المرونة والاكتفاء الذاتي

“اصنع في الإمارات” يعزز قدرات الصناعات المحلية وتمكين المصنعين من النمو لدعم معادلة العرض والطل

شهدت الدورتان السابقتان فرص شراء محلية بقيمة 120 مليار درهم تم استحداثها في صناعات حيوية وذات أولوية مثل الأدوية والطاقة والاتصالات والفضاء والرعاية الصحية والأغذية والمشروبات

تعزيز الاعتماد على الابتكار والذكاء الاصطناعي، بما يدعم كفاءة وتنافسية الشركات وقدرتها على اكتشاف المزيد من فرص النمو والتنافسية

جلسات حوارية على مدى يومين تناقش فرص نمو وتنافسية القطاع الصناعي وتعزيز دور الذكاء الاصطناعي واستكشاف فرص التكنولوجيا الخضراء في الصناعة

المنتدى يشهد الإعلان عن مبادرات جديدة لدعم القطاع الصناعي من خلال اتفاقيات الشراء والشراكات الجديدة والمزايا والممكنات الداعمة لنمو الشركات  

الإعلان عن الفائزين بجوائز “اصنع في الإمارات” خلال اليوم الأول من المنتدى

حلقة شبابية ينفذها مجلس شباب وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة لتأهيل جيل جديد من الشباب ورواد الأعمال وأصحاب المواهب  

44 شركة صناعية كبرى تعرض قصص النمو في الصناعات والمنتجات المصنعة محلياً في المعرض المصاحب للمنتدى

مشاركة محلية ودولية واسعة تشمل نخبة من صناع القرار والمسؤولين في مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص، وروّاد الأعمال والمستثمرين والصناعيين والمبتكرين ومؤسسات التمويل

المنتدى سيعرض أ أبرز النتائج الاقتصادية للمبادرات التي تم الإعلان عنها في الدورتين الأولى والثانية من المنتدى تعزيزاً للفرص الاستثمارية في دولة الإمارات

 

 

أبوظبي 24 مايو 2024: تنطلق فعاليات الدورة الثالثة من منتدى “اصنع في الإمارات” الذي تنظمه وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، و”مجموعة أدنوك”، يوم الأثنين المقبل، في مركز أبوظبي للطاقة، ويستمر على مدى يومي 27 و28 مايو الجاري، تحت شعار “استثمار.. ابتكار.. نمو”، بمشاركة محلية ودولية واسعة تشمل نخبة من صناع القرار والمسؤولين في مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص، وروّاد الأعمال والمستثمرين والصناعيين والخبراء والمبتكرين ومؤسسات التمويل.

 

وتنعقد الدورة الثالثة من المنتدى على خلفية ما تحقق في الدورتين السابقتين من نجاحات تمثلت في توفير فرص شراء محلية بقيمة 120 مليار درهم تم استحداثها في قطاعات تشمل صناعات حيوية وذات أولوية، مثل الأدوية والطاقة والاتصالات والفضاء والرعاية الصحية والأغذية والمشروبات، من خلال توفير 1400 منتج للتصنيع المحلي. حيث يساهم إنتاج هذه المنتجات محلياً في تعزيز المرونة الصناعية والاكتفاء الذاتي في دولة الإمارات، وتلبية الطلب المحلي والإقليمي، مع دعم جهود إحلال الواردات بما يتماشى مع مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، ومبادرة “اصنع في الإمارات”، لدعم المرونة وتعزيز الاكتفاء الذاتي في المنتجات والخدمات، حيث يساهم في تعزيز التنويع الاقتصادي الوطني، وشهدت الدورتين الماضيتين توقيع أكثر من 100 اتفاقية للاستثمار في القطاعات الحيوية الصناعية . 

 

قد يهمك ايضاً:

وبالإضافة إلى ما سيشهده المنتدى من عرض للفرص الاستثمارية الجديدة، وفرص الشراء المحلية من خلال الشركات الرائدة أعضاء برنامج المحتوى الوطني، وتعزيز المرونة والبيئة الاستثمارية الصناعية، يركز المنتدى على تعزيز الاعتماد على الابتكار والذكاء الاصطناعي، بما يدعم كفاءة وتنافسية الشركات وقدرتها على اكتشاف المزيد من فرص النمو والتنافسية، وترسيخ مكانة دولة الإمارات من خلال تحقيق قفزات صناعية وتنموية عبر تسخير قدرات الذكاء الاصطناعي، وكذلك تنمية مهارات الكفاءات الإماراتية بما يعزز إنتاجيتهم وتنافسيتهم في سوق العمل.

 

 جلسات حوارية

 

وسيشهد المنتدى عقد جلسات حوارية على مدى يومين، حيث سيشهد اليوم الأول مجموعة من الجلسات الحوارية التي تناقش الرؤية الصناعية لدولة الإمارات (مشروع 300 مليار ورسم خارطة النمو المستقبلي)، والنهوض بثورة الذكاء الاصطناعي لتنفيذ نماذج حوسبة جديدة في البيئات الصناعية الحقيقية، بالإضافة إلى المحتوى الوطني الموجّه نحو المستقبل والمواءمة مع اتفاقيات الشراء والقدرة التنافسية لدفع عجلة الابتكار، والأساليب التعاونية لتعزيز التصنيع”، فضلاً عن سلسلة من الجلسات النقاشية، كما تتضمن فعاليات اليوم الأول توزيع جوائز “اصنع في الإمارات” لتكريم الشركات الصناعية والأفراد الأكثر مساهمة وتأثيراً في الابتكار والنمو الصناعي المستدام.

 

وتناقش جلسات اليوم الثاني من المنتدى؛ طموحات دولة الإمارات في استقطاب استثمارات النمو في مجال الفضاء، واستكشاف فرص التكنولوجيا الخضراء في القطاع الصناعي، ونمو التصنيع المستدام وتحقيق الريادة العالمية في القطاعات الرئيسية”، والتعاون بين مصنعي المعدات الأصلية في مجال التنقل الذكي، كما سيشهد عقد حلقة شبابية بعنوان “إلهام الشباب للمشاركة في الصناعة: جلسة لإلهام الشباب الإماراتي للمشاركة في الصناعة” ينفذها مجلس شباب وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، لتأهيل جيل جديد من الشباب ورواد الأعمال وأصحاب المواهب والأفكار للانخراط والتميز في هذا القطاع، بالتوازي مع جلسات جانبية.

 

منصة صناعية فريدة

 

ويعد المنتدى منصة صناعية فريدة ومن أبرز الفعاليات الصناعية في دولة الإمارات والمنطقة، باعتباره حدث سنوي مثالي لتسليط الضوء على التقدم الذي يحققه القطاع في تنمية وتطوير الصناعات المتقدمة، وتوظيف الطاقة النظيفة، وتعزيز التصنيع الغذائي والدوائي، وجذب الاستثمارات التكنولوجية، وتعزيز التحول الرقمي، وكذلك التخطيط لمستقبل القطاع الصناعي، واستكشاف فرص النمو والتوسع، وعقد الشراكات والاستثمارات، وتبادل الخبرات والحلول الممكنة لنمو وتنافسية الشركات الصناعية، وكذلك الاستفادة من الفرص الاستثمارية والقوة الشرائية المحلية، واستعراض المزايا والممكنات التي تقدمها الوزارة وشركائها الاستراتيجيين تحت مظلة الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة.

 

وعلى هامش النسخة الثالثة من المنتدى، سيتم الإعلان عن شراكات جديدة بمليارات الدراهم، وسيتعرف المشاركون على أبرز النتائج الاقتصادية والتنموية والاجتماعية للمبادرات التي تم الإعلان عنها في الدورتين الأولى والثانية من المنتدى، استكمالاً للفرص الاستثمارية التي تم عقدها خلال الدورتين السابقتين، وسيتمكن الحضور من زيارة المعرض المصاحب للمنتدى والذي يعرض أبرز الفرص الصناعية والمنتجات المصنعة محلياً، بمشاركة 44 شركة صناعية كبرى.

 

حاضنة للنمو والاستثمار الصناعي

 

يشكل “منتدى اصنع في الإمارات” حاضنة للنمو والاستثمار الصناعي في دولة الإمارات، حيث يوفر العديد من الفرص الاستثمارية، التي تعزز المصداقية والموثوقية للبيئة الاستثمارية الإماراتية والمدعومة بمنظومة تشريعية وقوانين تدعم المستثمرين، وتشجع على استقطاب المزيد من الاستثمارات الصناعية من داخل الدولة وخارجها، وأيضاً قدرة وإمكانات قطاع الصناعة في دولة الإمارات على جذب المزيد من الاستثمارات النوعية.

 

ويؤكد المنتدى التزام وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة بتمكين وتحفيز الشركات الوطنية والدولية العاملة في القطاع الصناعيي، من خلال تعزيز المشتريات المحلية بين الشركات الوطنية لتحقيق المرونة والاكتفاء الذاتي، خصوصاً في ظل التحديات العالمية، حيث ساعد المنتدى على سد فجوة العرض بتعزيز قدرات الصناعات المحلية، وتمكين الشركات الصناعية من فرص النمو، كما يدعم الحدث الشباب الإماراتيين المبدعين من رواد الأعمال والشركات الناشئة لإطلاق مشاريعهم والتعريف بفرص التعاون الاستثمارية، من خلال إتاحة الفرصة لهم لاطلاع المشاركين على قصص نجاحهم في دولة الإمارات، وقدرتهم على الابتكار، وتطوير المنتجات، بما يعزز من تنافسية الشركات ويحقق مستهدفات النمو الاقتصادي المستدام.

 

 

التعليقات مغلقة.