مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

الهضيبي: مصر تخوض حربًا شرسة ضد الإرهاب أمنيًا وتنمويًا

كتب – أحمد مصطفى:                                                                                                                      قال الدكتور ياسر الهضيبي نائب رئيس حزب الوفد إن مصر تخوض حربًا شرسة ضد الإرهاب على الصعيدين الأمني والتنموي، وتشارك الأحزاب المصرية وتساند الدولة في دورها باعتبارها الظهير السياسي والشعبي والداعم الأساسي لها في المرحلة الصعبة التي تعيشها البلاد.

وأكد الهضيبي في لقائه ببرنامج هنا القاهرة المذاع على قناة النيل للأخبار، أن الدولة الدولة تعيش ظروفًا استثنائية اقتصاديًا و اجتماعيًا و صحيًا و أمنيًا، مما يستوجب على الأحزاب والقوى الوطنية الوقوف خلف القيادة السياسية وتقديم كل الدعم فمصر تواجه مشاكل على حدودها شرقا و غربا و جنوبا ، فضلا عن جائحة كورونا.

الهضيبي :لن نسمح بتهديد الأمن القومي المصري ولا مجال للمعارضة في هذا الوقت

الهضيبي
الهضيبي
قد يهمك ايضاً:

الربان وسام هركي : أشكر وزارة الأوقاف على استجابتها…

وأضاف ياسر الهضيبي نائب رئيس حزب الوفد قائلًا: “لن نسمح بتهديد الأمن القومي لمصر، وعلى القوى السياسية إعلان اصطفافها خلف القيادة السياسية لمصر، وهو ما أعلنه و دعا إليه حزب الوفد في بيان له الأسبوع الماضي”، مؤكدًا أن الأحزاب هي حلقة الوصل بين المواطن والحكومة.

وأوضح  ياسر الهضيبي :أن المعارضة الموضوعية هي ما يقوم بها حزب الوفد، إذا أحسنت الحكومة يقول لها أحسنتي وإذا أخطأت يجد لها البديل من خلال مؤسساته مثل الحكومة الموازية، مشيرًا إلى أنه لا مجال للمعارضة إذا كان هناك تهديد للأمن القومي وهذا من طبيعة المصريين وقت الشدائد، أن نكون جبهة واحدة ضد أي عدو.

الأحزاب هي الظهير السياسي والشعبي  الداعم للدولة

 

وتابع الهضيبي خلال حديثه: “التحلي بالحلم والحكمة مع امتلاك القوة أمر هام في السياسة وهو ما يظهر بوضوح في رد فعل الرئيس السيسي علي ملفي ليبيا و سد النهضة، مؤكدًا أن تأييد حزب الوفد للقيادة السياسية هو تأييد ثقة وقناعة بقدرته على إدارة شئون البلاد.

الملف الخارجي من أنجح الملفات التي أدارها الرئيس السيسي وتأييدنا له ثقة وقناعة

 

وأشار نائب رئيس حزب الوفد إلى أن إدارة الملف الخارجي من أنجح الملفات التي أدارها الرئيس وظهرت نتائجه في دعم الدول الكبرى لمصر اقتصاديا و سياسيا و عسكريا

 

اترك رد