مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

النائب عبد السلام خضراوى : تقدير بابا الفاتيكان لمصر دليل على نجاح سياسات الرئيس السيسى عالمياً

كتب :أحمد مصطفي

اعتبر المهندس عبد السلام خضراوى عضو مجلس النواب وعضو الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن اعراب قداسة البابا فرانسيس بابا الفاتيكان عن بالغ التقدير الذي يكنه لمصر حكومة وشعبًا وذلك خلال استقبال البابا فرانسيس، للسفير محمود سامي، سفير جمهورية مصر العربية لدى الكرسي الرسولي، بمقر القصر الباباوى وذلك لتوديعه بمناسبة قرب انتهاء فترة رئاسته للبعثة المصرية لدى الفاتيكان بمثابة دليل قاطع على نجاح سياسات الرئيس عبد الفتاح السيسى اقليمياً وعالمياً
وقال ” خضراوى ” فى بيان له اصدره اليوم إن اشادة بابا الفاتيكان بجهود السفارة المصرية على مدار السنوات الماضية وحرص السفير على توطيد أطر التعاون بين البلدين هو دليل قاطع على النجاحات الكبيرة التى تحققها الدبلوماسية المصرية فى التعاون مع الفاتيكان ومختلف دول العالم مشيداً بتقدير السفير محمود سامي لقداسة البابا فرانسيس واشادته بجهود قداسته الحثيثة لإيصال رسالة سلام للعالم أجمع وحرصه على نشر مفهوم الأخوة والمساواة بين الجميع وتعزيز ثقافة الحوار بين الأديان وتقبُل الآخر
ووجه المهندس عبد السلام خضراوى تحية قلبية لفضيلة الامام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الازهر الشريف وقداسة البابا فرانسيس الثانى بابا الفاتيكان على دورهما التاريخى فى انجاح وثيقة الاخوة الانسانية والتعايش السلمى مشيداً بما تحقق من نجاحات كبيرة وغير مسبوقة فى التعاون والتنسيق الحقيقين بين الازهر الشريف والفاتيكان
تجدر الاشارة الى أن فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف كان قد أكد أن الأزهر والفاتيكان تلاقيا معًا من أجل الأخوة الإنسانية والسلام العالمي، وأن البابا فرنسيس رجل شديد الإخلاص لرسالته ورجل سلام من الطراز الأول، قائلًا: «تلاقينا سويًّا على مبادئ الخير ونشر المحبة بين الجميع، وتكللت الجهود المخلصة بتوقيع وثيقة الأخوة الإنسانية، التي ظهرت بعد أن عايشنا واقعًا مريرًا بسبب الخلافات والتعصب والظواهر السلبية التي أطاحت بمجتمعاتنا شرقًا وغربًا، واستغلها مروجو الكراهية وتجار العنف في بث الفرقة والضغينة بين أتباع الرسالات السماوية».
وأضاف شيخ الأزهر خلال استقباله السفير محمود طلعت قبل مباشرة مهام منصب السفير المصري في الفاتيكان، أن المستشار محمد عبد السلام، المستشار السابق للأزهر والأمين العام للجنة العليا للأخوة الإنسانية، هو بمثابة المهندس المصري لمشروع وثيقة الأخوة الإنسانية التي وقعها فضيلته مع البابا فرنسيس في أبوظبي فبراير 2019م، وأنه بذل جهودًا مخلصة لتنسيق وتعزيز العلاقات بين الأزهر والفاتيكان حتى أثمرت عن مشاريع عدة في مقدمتها هذه الوثيقة التاريخية.
من جانبه، أعرب السفير محمود طلعت عن سعادته باستقبال فضيلة الإمام الأكبر له، وأن هذا اللقاء هو لقاء مهم وملهم بالنسبة له نظرًا لما تشهده علاقة الأزهر والفاتيكان من تطور ملحوظ في السنوات الماضية، مؤكدًا أن جهود فضيلة شيخ الأزهر في نشر السلام العالمي وثقافة التعايش محل تقدير واحترام من الجميع، وتمثل أنموذجا في تاريخ الحوار بين الأديان وأنه سوف يبذل قصارى جهده لتعزيز هذه الجهود التاريخية والبناء عليها.

قد يهمك ايضاً:

” أحمد أبو زيد ” معرض «إيديكس 2021» إنجاز ضخم…

” عضو الشيوخ ” معرض «إيديكس 2021» إنجاز كبير على…

بين الاقسام 1
بين الاقسام 2