مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

المنظمة الهولندية الدولية ‎تختار الدكتورة إيمان عبد الرحمن من الشخصيات الفائزة بجائزة “شخصية العام” الدولية

كتب – بهاء المهندس :

إنطلاقاً من رسالة المنظمة الهولندية الدولية لحرية وحماية حقوق الإنسان والسلام العالمي “I.O.P.H.R” في تقدير وتثمين الجهود المبذولة في بناء مجتمعٍ حيوي نابض بالخير والحياة، يزخر بالحب والتسامح ويستجيب لبرنامج جودة الحياة وفق رؤية 2030 لناحية تحقيق أهداف التنمية المستدامة”

منحت المنظمة الهولندية الدولية لحرية وحماية حقوق الإنسان والسلام العالمي “I.O.P.H.R” السفيرة الدكتورة ايمان عبدالرحمن موسى، نائبة رئيس المنظمة الهولندية الدولية « I.O.P.H.R »، جائزة “شخصية العام” الدولية الأكثر تأثيرًا في العالم لعام 2020، تقديرًا لجهودها الإنسانية المتفانية.
وتنوه بجهودها وأياديها البيضاء السباقة في فعل الخير، وتثمن لها دورها الحيوي المهم والإهتمام بالقضايا الإنسانية، والسلام العالمي، ودعم ومساندة اللاجئين والنازحين، ورعاية الأيتام وإغاثة العوائل المتعففة، وتعزيز حقوق الإنسان وحمايتها، ونشر سبل العدالة والديمقراطية.
بالإضافة إلى جهودها المستمرة التي لا تنضب ومساعيها الحثيثة والكبيرة بتعزيز ونشر السلام من خلال أعمالها الإنسانية على المستوى والوطني والإقليمي والدولي.

الدكتورة ايمان عبدالرحمن موسى

وقال بيان المنظمة : ستبقى بصمات  السفيرة الدكتورة ايمان عبدالرحمن” المميزة محفورة في تاريخ العطاء الإنساني، لا ينطفئ نورها، في درب الخير والعطاء، بصمة مشرفة لن تنسى على مر السنين.
نتمنى أن يكون هذا التكريم حافزاً ودافعاً إضافياً لبذل المزيد من الجهد والعمل، خصوصاً في الظرف الصعب الذي يمرّ به العالم.

شهادة تكريم للدكتورة ايمان عبدالرحمن موسى والا منحتها من المنظمة الدولية الهولندية

الدكتورة ايمان عبدالرحمن :
هي الفلسطينية القوية والجريئة، ولانها تستحق التكريم فكان لها منا اعترافا وتقديرا لجهودها
الدكتورة : ايمان عبد الرحمن قصة بحث وإصرار على التميز من بعد كل عطاء ، قصة صبر وانتماء وابداع لانها فلسطين تستحق منا كل الحب والتضحية
قصة 20 عاما من العمل التطوعي مع الناس وبين الناس ، تمويل اغلب انشطتها وبرامجها ذاتي وتطوعي ،تعمل دونما مرتب ، ودونما مساعدة من اي جهة او حزب او تنظيم او جهات داعمة ، بدعم مجتمعي خجول ، واستمرت في العطاء ولا زالت لان العمل التطوعي وخدمة الناس هو عمل مقاوم يعزز صمود الناس لمواجة الإحتلال
تعتبر أن العلم هو السلاح الأكثر فاعلية في يد المرأة لمقاومة الاحتلال ومواجهة تخلف المجتمع ، رغم انها ابتعدت عن مقاعد الدراسة عشر سنوات بسبب الزواج والإهتمام بشؤون البيت والابناء ،

عادت بقوة لمواصلة دراستها الجامعية ، وقد استطاعت ان توفق بين دورها الاسري والعلمي والتطوعي .
إيمان عبد الرحمن ، سيدة مجتمع وناشطة في مجال التوعوية والعمل الخيري ، تؤمن بقدرات المرأة وإرادتها المطلقة لتكون رقماً صعباً في حلبة الحياة ، وشهادة تميز في العطاء الانساني ،وقناعة تامة بأن المرأة كيان قائم بذاته ، معطاء دون حدود .
اكلمت إيمان دراستها الجامعية بتفوق ،وحصلت على درجة الماجستير في علم الاجتماع بإمتياز ،
وحاصلة على دكتوراة في العلاقات الدولية والدبلوماسية ، وكما وراء كل عظيم امرأة كان وراء نجاحها وتصميمها على النجاح رجل يؤمن بالمرأة ودورها الذي لا يتوقف  ولا يختصر بالانجاب وتربية الاطفال ، ولم يتوقف عن دعمها ومساندتها ، وربما بعدها الجغرافي عن أهلها استطاعت إيمان عبدالرحمن ابنة غزة ومن مواليدها أن تكمل مشوارها في الشطر الثاني من الوطن فتعلمت وتزوجت فيه، وتغلبت على الحياة وغلبتها أحياناً ظروف التنقل بين المنبت والأهل ، ومكان الإقامة والعمل فسبعة عشر عاما لم تزور خلالها الأهل في غزة ،

ولم تشفع لها فلسطينيتها وأصولها أن تحقق حلمها بجسر الوصل الجغرافي ، لتنقطع لها أرحام بفعل الغزاة ، وقهر الاحتلال.

وقد أسست وتدير تطوعا الدكتورة إيمان مؤسسة أهلية ( حوار للتنمية المجتمعية ) ذات تمويل محدود ، يغلب عليها نشاطها الانساني والخيري ، لها فلسفتها في التعاطي مع العمل الخيري فهو ليس مجرد مشروع ممول ، فالعطاء برأيها لا يرتبط بأجندات او مشاريع ممولة ،
بل يتعدى هذا المسلك الى إنسانية الأداء فكانت بصمتها في المخيمات والمناطق المهمشة ، وعلى الفئات الهشة ، واستطاعت اجتياز حدود الرسميات ودخلت في أنسنة عملها لتقوية وتصليب الفئات المستهدفة اجتماعياً لمواجهة الظروف مهما كانت صعبة حيث عملت مع جميع فئات المجتمع من نساء ورجال وشباب واطفال لاكثر من ( طفل 10000) وكبار السن ، والأطفال المصابين بمرض السرطان تمكين سياسي واقتصادي للنساء ، ورشات عمل تثقيفية وتوعوية في شتى المجالات ولطلاب المدارس والجامعات وفي مختلف المحافظات ،
كما أسست نادي حوار النسوي الإقتصادي ، ونادي حوار النسوي البيئي نظمت العديد من المؤتمرات ، من اجل فلسطين خالية من العنف ، ومؤتمر تعزيز مشاركة النساء في الحياة العامة ، وباص تمكين النساء وذلك لدعم النساء إقتصاديا وسياسيا
عضوة في العديد من الائتلافات والجمعيات منها :
عضوة في الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية .
وأيضا عضوة في الهيئة الوطنية للمؤسسات الفلسطينية  وعضوة بجمعية المدربين الفلسطينيين
وعضوة بالائتلاف التربوي الفلسطيني وعضوة في الفريق الوطني للتدقيق الجندري وعضوة في ائتلاف سيدو وعضوة في لجنة اسناد مدينة البيرة ( لجنة نسوية منبثقة عن وزارة المرأة في كل الهيئات المحلية )
ومثل الفئات المستحقة للمسات انسانية داعمة لتعزيز كرامتها ومنحها حقها في الحياة ، كان للطفولة والمرأة متسع إهتمام عندالسيدة إيمان فتبنت مبادرات لدعمهم نفسيا ، والترويج لمنتجات نسائية ،

تحاول الوصول لكل امرأة ، وتحمل بداخلها رسالة لكل النساء ، فالتعليم حق أساسي لهن والعمل على مواجهة الفقر والرجعية والتخلف ، واجب بحقهن ، فهاذا يتأتى لهن من خلال التوعية ، والإرشادات  المناسبة ، لتستكمل فهمها للحياة

ومن ثم صناعة الوعي لمقاومة الإحتلال لأن المرأة الواعية سلاح أكثر فعالية وقدرة على تحدى الواقع ، وكسر شوكة المحتل .
وفي السيرة المهنية ونشاطها الإجتماعي والإنساني حصلت ايمان على جائزة الابداع من مؤسسة المنجزين العرب في مصر في 29 ديسمبر عام 2018

وقد حصلت على لقب المتطوعة المتميزة في مهرجان عونة لعام 2013 من الهيئة الوطنية الفلسطينية بالشراكة مع منتدى شارك ،تقديرا لجهودها وعطائها الذي حفرته على مسالك درب طويل عمره الأن عشرون عاما ، كانت حافلة بالنضال من أجل إنسانية الفئات المهمشة والفقيرة وذات التعليم المحدود.

وإيمان بسيرتها المعطاءة تعتبر العمل التطوعي، فعل انساني له سماته الحميدة والداعمة للمجتمع ومنه يمكن خلق المزيد من الخبرات والعلاقات والمعارف ، ويضيف للذات المعارف ويوسع المدارك ويجمع المعرفة،
لذا تنصح ايمان ، النساء بالعمل التطوعي الغير مرتبط بالعمل ، معتبرة أن الإنسان له طاقة لا تقدر بثمن ويجب إستثمار قدراته فيما يخدم المجتمع .
وترى إيمان ومن خلال عملها مع الاطفال في مجال الدعم النفسي ، أن هناك إهمال وعدم اهتمام بالصحة النفسية في المجتمع الفلسطيني ،

ولهذا أسبابه ومسبباته قد يعود إلى تراكمات الصراع المتواصل مع الإحتلال وحروبه ضد الشعب الفلسطيني، وارتباط عمل المؤسسات بأجندة الممول الذي يبحث عن أثرٍ ملموس على أرض الواقع،
بينما الصحة النفسية تتعامل مع صحة بشر وصعب قياسها بأثر ملموس.
وتشغل دكتورة أيمان عبدالرحمن منصب “سفيرة النوايا الحسنة” في المنظمة الهولندية الدولية لحرية وحماية حقوق الإنسان والسلام العالمي ونائبة رئيس المنظمة وعضو مؤسس فيها وعضو في لجنة التحكيم الدولية لرئاسة مجلس الأمناء في المنظمة.

وتعتبر منصبها التطوعي في المنظمة تشريفي ، تطوعي ،من أجل تعزيز ثقافة الحوار واللاعنف والسلم في المجتمعات، والتخفيف من حدة التراكمات النفسية والاجتماعية الناتجة عن الحروب والحصار والإحتلال وتعزيز الحريات والديمقراطية والسلم الاهلي في المجتمعات العربية .

وشاركت الدكتورة  إبمان عبدالرحمن في العديد من الورش والمؤتمرات الاقليمية والدولية في لبنان والاردن ومصر وتونس والمغرب وامريكا وبلغاريا ، واسبانيا ، ايطاليا ، فرنسا ، قبرص ، تركيا ، هولندا ، كوريا امريكا ،
حاولت خلالها تغيير الصورة النمطية للمرأة الفلسطينية واظهارها بشكل مختلف عن المرأة المضطهدة ، المغلوبة على أمرها ،

و حاولت ان تظهر الجوانب المشرقة للنساء الفلسطينيات الرائدات المبدعات في شتى المجالات وتسليط الضوء على قضية فلسطين والحق الفلسطيني .
إيمان صورة عن المرأة الفلسطينية المثابرة التي شقت طريقها بعد قطع وعقبات ، وجعلت من معاناتها حجرة اصرار على استكمال مشوارها ، واعطاء طموحها حقه في تنبيت الإرادة في  أرض كادت أن تكون قاحلة ، فروتها برغبة البقاء ، وخميرة التحدي لتحول العجز الى قوة ، والعدم الى إقدام ، لقناعة ثابتة أن المرأة مخلوق قادر على تحريك الجامد ، وانعاش الضعيف ، ومنح الإنسانية رافدها من أجل البقاء وبتميز.

والجدير بالذكر أن جوائزالمنظمة الهولندية الدولية « I.O.P.H.R » السنوية رفيعة المستوى لتكريم أفضل الشخصيات الأكثر تأثيراً في العالم لعام 2020تحت شعار ( إنسانية واحدة ومسؤولية مشتركة ) .
تم منحها لعدد من الشخصيات العتبارية وهم وزير الصحة العامة في الجمهورية اللبنانية الدكتور حمد حسن ،
والفنان اليونسكو للسلام سعادة السفير الأممي الموسيقار الكبير نصير شمّة وفوزي الزيود مدير مكتب المنظمة الدولية للهجرة في لبنان وكالة الأمم المتحدة للهجرة ، والفنان والممثل الكبير نجم الكوميديا اياد راضي
والسفيرة بدور بنت عبد الإله آل ربيعان و السفير الدكتور علي دواي لازم محافظ محافظة ميسان و الدكتور طارق ابراهيم حسن كردي خبير أممي في الشؤون الإنسانية والدولية رئيس منتدى الأمم المتحدة للأقليات في العالم التابع لمجلس حقوق الإنسان، ومقره بجنيف بسويسرا.
المنظمة الهولندية الدولية لحرية وحماية حقوق الإنسان والسلام العالمي « I.O.P.H.R » مقرها العام بالمملكة الهولندية .