أخبار مصر

القوي العاملة :204 آلاف جنيه مستحقات ورثة متوفي عن فترة عمله بالسعودية

كتب – سمير عبد الشكور:

أعلن وزير القوى العاملة محمد سعفان أن مكتب التمثيل العمالى التابع للوزارة بالقنصلية العامة المصرية بالرياض بالمملكة العربية السعودية نجح فى تحصيل المستحقات المالية، ومكافأة نهاية الخدمة لورثة المتوفى رمضان يوسف عبد المقصود سعدة ، وبلغت 49 ألفا و75 ريالا سعوديا ، أي ما يوازي  204 آلاف و643 جنيها مصريا تقريبا .

وأوضح هيثم سعد الدين المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة القوى العاملة، أن الوزير كلف مكتب التمثيل العمالى بالرياض بمتابعة الطلب المقدم من ورثة رمضان يوسف عبد المقصود سعدة، لحصولهم على مستحقاته المالية  لدى إحدى الشركات  القابضة بالرياض.

وقال : إن الوزير تلقي تقريرا من الملحق العمالي أحمد رجائي رئيس مكتب التمثيل العمالي بالرياض، أشار فيه إلي أن الملحق العمالي الدكتور كريم أبو السعود قام  بالتواصل مع مدير الموارد البشرية بالشركة  من أجل الاستعلام عن مستحقات المتوفى، والذى أفاد بأنه كان يعمل لدى الشركة  بوظيفة مهندس ميكانيكا، وبالفعل له  مستحقات مالية متمثلة في مكافأة نهاية الخدمة ، وعلى الفور تم إرسال خطاب من مكتب التمثيل العمالي إلى مدير الموارد البشرية لطلب تصفية مستحقات العامل المتوفى، ومدرج به رقم الحساب الخاص بمستحقات الورثة.

وتابع الملحق العمالي قائلا : إن مدير الموارد البشرية قام بتزويدنا بنسخة من تصفية مستحقات المواطن لدى الشركة ، فضلا عن صورة إيداع المبلغ بالبنك ،حيث بلغ إجمالي مستحقات الورثة 49 ألفا و75 ريالا سعوديا،وتم التنسيق مع المسؤول المالي بالقنصلية العامة بالرياض لتحويل المبلغ إلى ورثة المتوفى بمصر ، وتم إخطارهم بذلك ليتمكنوا من استلام المبلغ فور وصوله.

جاء ذلك فى إطار متابعة وزير القوي العاملة أحوال العمالة المصرية في دول العمل من خلال غرفة العمليات المنشأة بمكاتب التمثيل العمالي بالخارج للرد على أي استفسارات، وتقديم الدعم والمساعدة لهم في أي وقت، خاصة في تلك الفترة الحرجة بعد انتشار فيروس “كورونا” لحفظ حقوق العمالة المصرية بدولة العمل، والتي قد تتأثر من بعض الإجراءات التي تتخذها بعض الدول في هذا الخصوص.

احصائيات كورونا في مصر اليوم
12

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

167

الحالات الجديدة

6211

اجمالي اعداد الوفيات

98981

عدد حالات الشفاء

106707

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى