مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

الصفناوي يكشف انجازات جامعة مصر في المحافل الوطنية .. ويشيد بخدمات فودة .

0

كتبت/ هند مجدي 

كشف الإعلامي محمد الصفناوي مقدم برنامج ” نبض الجمهورية ” عن دور جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا في مواكبه الأحداث السياسية ودور الجامعة المجتمعي في مواجهة اي أزمة تمر بها البلاد وخاصة ( كورونا ) .


أوضح الصفناوي ان جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا عن جاهزية مبنى دار العزل بأقصى طاقته واستعداده لاستيعاب المرضى، حيث تم تزويد المبنى بجميع المعدات الطبية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا، ورفع كفاءته بالكامل فى كل التخصصات مع مراعاة جميع الإجراءات الاحترازية، إضافة لإنشاء المستشفى الميدانى بكامل عياداته ومرفق بها غرف العمليات والعيادات المجهزة وفق أعلى المعايير الطبية، وتم تزويد المستشفى ببوابات تعقيم إلكترونية، للحد من انتشار العدوى وعمل نظام أمنى إلكترونى لتقليل التزاحم، وزرع مساحات خضراء للمساعدة فى الاستشفاء .

وأثني الصفناوي ، على دور جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا في أداء مهامها تجاه المجتمع، من إطلاق مبادرات تتعلق بصحة المواطن لخدمة المجتمع، مؤكدا على اهتمام خالد الطوخى بتنفيذها لخدمة الدولة، وأوضح أن فكرة المشروع جاءت عندما تم تكليف قطاع تنفيذ المشروعات بالجامعة من خالد الطوخى بالعمل على المشروع والانتهاء من تصميمه خلال 24 ساعة فقط، وبالفعل تم التنفيذ فى هذا الوقت.
كما كشف الصفناوي ، عن الدور الكبير للاعلامي محمد فودة داخل جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا ، كما أبرز ايضا انجازات وخدمات فودة داخل مدينة زفتي ، ومدي الشعبية الجارفة التي يحظي بها فودة هناك .


واضاف الصفناوي ، ان الإعلامي فودة والجدير بالذكر أن الإعلامي فودة له بصمات واضحة داخل مركز زفتي لا ينكرها الا جاحد ، بدايةً من إعادة تشغيل مستشفي زفتي العام بعد غلق تام لمدة ١٧عاما مهجورة وتحولت لوكر للقطط والكلاب الضآلة ، بالاضافة الي إدخال الغاز الطبيعي ، ومحطات الصرف الصحي بقري شبراملس وشتا ، والمساهمة في دعم عدد كبير من مراكز الشباب بقري زفتي .


فودة الذي قدم الكثير والكثير لاهالي مركز زفتي لم يخرج يوما ليعلن المتاجرة بخدماته لأهالي مركز زفتي رغم ابتعادة عن الحياة السياسية وتفرغه لاعمالة ومشاريعه الاعلامية ، واكد الصفناوي ان فودة ، اكد علي استمراره في خدمة اهالي زفتي دون النظر لأي أغراض اخري .