الأسرة

ثمانية نصائح تساعدك على التخلص من السلبية

بقلم – د دنيا فايز:

نمر كل يومٍ بأحداثٍ كثيرة، منها تلك التي تجعل قلوبنا تشعر بالسعادة والسرور، ومنها تلك التي تجعلنا نقلق ونتوتر بشكلٍ زائد.

وأخرى تدفعنا إلى التفكير السلبي والشعور بالحزن والضيق!

لكنها سنة الحياة، فلا نعيم دائم ولا حزن مقيم، فلا تيأس عزيزي القارئ لأنه يوجد طريق يمكنك أن تسلكه لتشعر بالتوازن والتأقلم مع تقلبات الأيام.

إليك خمسة نصائح تساعدك على التخلص من السلبية…

انظر للجانب المشرق

تنقسم كل الأمور الصعبة في هذه الحياة إلى جانبين: الأول هو الجانب السلبي والذي سرعان ما ينظر إليه جميع الناس.

أما الثاني فهو الجانب الإيجابي والذي يحمل في طياته الأمل، لكننا نغفل كثيراً عنه.

فماذا لو نظرت إلى الجانب الإيجابي في كل أمور حياتك؟ حينها قد تتغير نظرتك للأشياء وتتجه بسفينة الحياة من السلبية إلى الإيجابية.

 

اُشعر بالإمتنان

أجل، إن البشر محاطون بكمٍ كبيرٍ من النعم والعطايا، مثل: المال والوظيفة والأولاد والزوج والصحة وغيرها.

لذلك يجب أن نكن شاكرين وممتنين لهذه الأشياء كلها، والذي يساعدنا على النظر إلى الحياة بعين الجمال والحكمة بدلاً من عين السلبية.

 

اضحك من قلبك

مشغولون طوال الوقت في حياتنا الجادة، لا يوجد لدينا أي متسع للفكاهة أو الضحك، وجدول الأعمال لا نهاية له!

إن القلق والتوتر حيال الحياة والعمل يمنعنا من الشعور بالراحة او السرور، لكن لماذا لا نحاول أن نقلل من جدية الأمر؟!

ماذا لو تركنا فسحةً لأنفسنا كي نضحك ونشعر بالبهجة والسرور؟

إن الضحك ينعش الروح ويقلل من تأثير الهموم والمشاغل على العقل وبالتالي يقلل من تفكيرك السلبي تجاه الحياة.

 

ساعد الآخرين

هل جربت إحساس أن تكون قي ضائقةٍ ما ثم تجد أحدهم ينقذك منها؟

أجل، إنه شعورٌ رائع أن تشعر بالنجاة، لكن ماذا لو كنت أنت المُنقِذ؟، ماذا لو كنت أنت من يمد يد العون للآخرين؟

إنها مشاعر تثلج الصدر وتزيد السرور وتجعل الفرد يفكر بإيجابية وإقدام وتفاؤل بالحياة.

 

صاحب الإيجابيين

إن الوجود في بيئة سلبية مع أشخاصٍ دوماً ما ينظرون إلى نصف الكوب الفارغ حتماً سيعود عليك بالضرر.

لأنك تدريجياً ستفكر مثلهم وتلتقط عدوى السلبية بسهولة منهم.

لكن –على العكس- احتكاكك ببيئةٍ إيجابية يمكن أن يعود عليك بنفعٍ كبير في طريقة تفكيرك ونظرتك للحياة.

فسترى الوجود جميلاً وسترى ما في الوجود جميلاً.

 

ابتعد عن المشكلات مؤقتاً

عندما تطرأ أحد المشكلات في الحياة يبدأ الفرد في التفكير بسلبية بسبب مشاعر الحزن والقلق  التي تساوره.

حينها يفضل أن تأخذ قسطاً من الراحة حتى تتمكن من التفكير في المشكلة بشكلٍ أفضل.

حاول أن تذهب للتنزه مع بعض الأصدقاء، أو ذهب إلى أحد الأماكن المفضلة لديك حتى تستعيد نشاطك وقابليتك للتفكير بروية وهدوء في الأمور.

 

تحمل مسؤولية حياتك

إن الحياة مسؤولية كبيرة، وكذلك الأهداف التي وضعتها في حياتك كي تصل إليها هي أيضاً مسؤولية.

ستواجهك عقباتٌ كثيرة ومتاعب أكثر بينما تحاول الوصول إلى حلمك، لا تحاول التفكير بسلبية بل اجتهد حتى تحقق ما تريد.

 

ممارسة التمارين الرياضية

تؤثر ممارسة التمارين الرياضية على الحالة النفسية للفرد، فتدفعه إلى الإيجابية وتبعده عن التفكير بسلبية.

ولعل من أفضل التمارين الرياضية هو تمرين التأمل، فهو يساعدك على الاسترخاء وتقليل التوتر وزيادة التركيز.

وتعد تمارين اليوجا ايضاً من التمارين المميزة التي تفيد في تحسين الحالة النفسية والمزاجية.

يمكنك أن تحصل على بعض الاستشارات النفسية إن لم تتمكن من التخلص من السلبية بمفردك.

 

إن التخلص من السلبية ليس بالأمر الصعب ولكنه يحتاج إلى مزيدٍ من المجهود والصبر.

أراك على طريق الإيجابية قريباً يا صديق

المراجع

https://www.lifehack.org/articles/communication/7-ways-get-rid-negative-energy-and-become-positive.html

 

احصائيات كورونا في مصر اليوم
59

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

1022

الحالات الجديدة

8421

اجمالي اعداد الوفيات

121072

عدد حالات الشفاء

153741

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى