مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

السر وراء إختفاء الجنينين من رحم أمهما …الطبيب يجيب

0

كتبت – آمنة عبد الباري:

رجح الدكتور محمد عزالدين، رئيس قسم النساء والتوليد بمستشفي أرمنت بمحافظة الأقصر، سبب إختفاء الجنينين  من رحم أمهما، بإحتمال كون  الأم مصابة بـ “متلازمة التؤام المتلاشي” خاصة مع وجود انتفاخ في الرحم والبطن، إلي جانب وجود دلالات واضحة علي وجود هرمون” البرجستيرون” الذي يظهر لدي السيدات الحوامل.

البداية كانت باستقبال  مستشفي أرمنت التخصصي إمرأة حامل تعاني من آلام شديدة فى البطن إثر نزول مياه بيضاء ودم من المهبل، ما أدي إلي إصابتها بذعر شديد، خوفا علي التوأم الذي تحمله بين أحشائها، ،وتم على الفور دخولها  قسم الطوارئ بالمستشفي، وبتوقيع الكشف الظاهري عليها تبين أن الرحم منتفخ، وبعد إجراء أشعة للتأكد من حالة الجنينين في الرحم بعد نزيف الدم الذي أصابها، لم يتم الكشف عن الجنينين وكأنها ليست حاملا.

وبسؤال الأم عن الحمل أكدت إنها حامل في الشهر السادس ودائما يحدث لها نزيف،و مياه بيضا من الرحم، دخلناها علي قسم الأشعة علشان نتأكد من حقيقة الأمر، ولاقينا حجم الرحم كبير، لكن فارغ بدون أجنة، طلبنا منها تتأكد من كلامها بخصوص الحمل، قالت إنها كانت متابعة مع أحد الأطباء وأنه كان محدد لها موعد الولادة ومعاها روشتة بالكلام ده”.

وقال “عز الدين” أن هذه الظاهرة حدثت في عام 1945 عندما تلاشي توأم من رحم أم في إحدى الدول الغربية، في ظاهرة حدثت للمرة الأولى: “خلايا الأم امتصت خلايا الأجنة، وده سبب تلاشيهم من الرحم، واحتمال كبير يكون ده اللي حصل في القصة دي كمان، وبفضل اختراع السونار تم اكتشاف بعض الحالات الأخري التي وصلت نسبتها لـ21 % من نسبة السيدات التي تحمل توأم، حيث يقوم الجسم بامتصاص خلايا الجنين دون أن تشعر الأم، إلي أن يتلاشي دون أي أثرا، لافتا إلى احتمالية إبتلاع أحد الجنينين  الآخر وهي في مرحلة التكوين واندمج معه بشكل كامل، علي الرغم من أن الأنسجة كانت ستشكل شخصين، كل منهما يحمل حمضاً نووياً مختلفاً عن الآخر.

وتابع الطبيب قائلا :”حاولت أتواصل مع الدكتور اللي كان متابع معاها لكن كان مسافر، لكن تأكدت من الأمر بعد ما جابت روشتات تثبت كلامها ده، ومع وجود انتفاخ في البطن شكيت إن ده ممكن يكون مرض الاستسقاء، لكن بعد الكشف تأكدت إنه انتفاخ حمل وليس مرض، إضافة إلي وجود هرمون “بيتا اتش سي جي” وده بيكون عالي جدا في بداية الحمل وبيقل حتي الثبات بعد الشهر الرابع”.

وأخبرت الأم الطبيب عندما علمت بعدم وجود أجنة فى بطنها  بأنها رأت فى منامها كابوسا، معتقدة وجود قرينة عندها هي التى تسببت فى إختفاء جنينها.