تكنولوجيا

الدكتورة دعاء توفيق تكتب عن عالم دبلو دبلو دوت كوم

تكنولوجيا الاتصالات أدت إلى تقليل التواصل الإنساني المباشر والواقعى

 

عالم   www.com

بقلم د. دعاء توفيق

53754274 2223881551275551 7636593255496286208 n 1 e155216312812753754274 2223881551275551 7636593255496286208 n 1 e1552163128127

أصبحنا نعيش عالم  www.com  لكن ما هو هذا العالم  وما طبيعته وما مخاطره المشاهدة والخفية؟

   هو نمط الحياة الذى نعيشه اليوم ، عالم التكنولوجيا والخدمات الإلكترونية، والتى أصبحنا نعتمد عليها فى كل شيء فى حياتنا، تريد أن تتعلم الطبخ، القيادة، تنظيف المنزل … أو تريد أن تتعلم السرقة، الغش، النصب، عمل قنبلة يدوية …..

لدينا خدمة التوصيل للمنازل: طعام، خادمات منازل، حرفيون، سائقون، الخ….،

   ترغب فى الزواج، كل ما عليك فقط ملئ استمارة بياناتك والمواصفات التى ترغبها فى شريك أو شريكة حياتك .

   انتشرت التكنولوجيا في جميع المناطق وأصبح الإنسان يستخدمها في جميع أوقاته، فلم تعد تقتصر على العمل وفي المجتمعات المتقدمة وإنما يمكن لأي شخصٍ مهما كان مستواه الثقافي أو الاجتماعي أو حتى مهما كان عمره الاتصال بالانترنت والبحث بـ (www.com..)

      واستطاعت التكنولوجيا والتقنيات الحديثة حل الكثير من مشاكل حياتنا اليومية، وتلبية احتياجاتنا بسرعة وبدقة وبأقل تكلفة. واستطاعت تقريب الناس من بعضهم البعض وإزالة الحواجز الزمانية والمكانية وزيادة التواصل الإنسانى الافتراضى .

    وقد تمت الاستفادة من التقنيات الحديثة، وعالم البرمجيات فى مجال التعليم فتوفرت وسائل تعليمية جديدة أدت إلى تطوير المنظومة التعليمية بأكملها.. وفى مجال الصحة شخصت أمراض مستعصية وابتكرت طرق جديدة فى العلاج.. أما فى مجال الثقافة  فقد أتاحت التكنولوجيا الانفتاح على شعوب العالم..  وفى التجارة استطاع الانسان إجراء المعاملات التجارية والتسوق بالكامل عن بعد.

وعلى الرغم من أن التكنولوجيا جعلت الانسان يحيا حياة سهلة إلا أنها  أدت إلى تقليل التواصل الإنساني المباشر والواقعى؛ بسبب لجوء الإنسان إلى استخدام تقنيات التواصل عن بعد بما فيها مواقع التواصل الاجتماعي وزيادة عزلة الأشخاص عن العالم الواقعى وانفصالهم عنه وقلة الاختلاط بالآخرين نتيجة إدمان ألعاب الفيديو والمواقع الإلكترونية المختلفة.

    فوجه العالم يتبدد عبر المواقع الإلكترونية ويعاد تشكيل البشر وفق رؤى ايديولوجية لفاعلين حقيقيين هم المسيطرون على الشبكة العنكبوتية.. نعم، الفاعلون الحقيقيون يقفون وراء الكواليس يمسكون بجميع الخيوط لتحريك العرائس فى أى وقت يريدونه وبالشكل الذى يريدون.

أصبحنا عبيداً للصورة والمشهد مكتفين بدور المشاهد.. وباتت الصورة تتحكم فى إدراكنا ووعينا وتزعزع القيم والتقاليد الموروثة وتجعلنا متقبلين ذلك برضا واقتناع ..

ومع ذلك يمكننا القول: إن عالمwww.com ….)    ) سلاح ذو حدين !

     واسمحوا لي أن أسأل: هل  يوجد موقع إلكترونى يعلمك كيف تكون انسان؟ تشعر بالآخر فلا تضر أحدا ولا تتعدى على ممتلكات غيرك.. وتدرك معنى الأمانة والصدق والوفاء بالعهد والوعد وتحترم الكبير وتعطف على الصغير؟ أم أن الواقع – إلا من رحم الله – يغلب عليه وضع القيم والتقاليد الاجتماعية فى موضع مأزوم؟

أصبحنا نرى الشخص الذى ينشغل بالتقاط صور السيلفى فى موقع حادثة مروعة تشيب لها الرؤوس

وآخر منشغلاً بنقل الحدث وتصويره لكى يبيع الفيديو لأى صحفى أو قناة!

إنهم يريدون لنا أن يصبح كل عمل يقوم به الإنسان هو عملية مشبعة للذات تبحث عن المنفعة البراجماتية دون وضع الآخر فى الحسبان ولا حول ولا قوة إلا بالله.

    إن أخشى ما أخشاه أن نجعل من عالم www.com) ) الكاتب الذى يخط صفحات عقولنا والرسام الذى يرسم لوحات وجداننا والنّحات الذى يشكل آفاق مستقبلنا في غيبة مؤسسات التنشئة الاجتماعية أو تقصيرها في القيام بدورها الذى يجب أن تستعيده قبل فوات الآوان .. أي قبل أن نتوة فى عالم www.com) ) الأمر الذي يؤدى إلى فقدان ما تبقى من إنسانيتنا.

الوسوم
احصائيات كورونا في مصر اليوم
17

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

128

الحالات الجديدة

5750

اجمالي اعداد الوفيات

88666

عدد حالات الشفاء

101900

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق