تعليم

الجمعية المصرية لأصحاب المدارس الخاصة : الاستغناء عن المعلمين حالات فردية وليست ظاهرة

الحسينى : بدأنا تفعيل التعلم عن بعد ونحتاج جميع المدرسين للتواصل مع الطلاب

أكد د. المندوه الحسينى رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لأصحاب المدارس الخاصة ، رفضه لقيام بعض المدارس بالاستغناء عن معلمين بعد تعليق الدراسة ، وأوضح أنه تلقى شكاوى من حالات فردية لمعلمين ويتم حلها حاليا وديا مع أصحاب المدارس ، وجميعا نقدر المعلمين ورسالتهم السامية فى تعليم الأجيال .

وأكد الحسينى أن غالبية أصحاب المدارس الخاصة يقدرون حساسية الوضع الحالى ، وتكاتف كل مؤسسات الدولة للعبور إلى بر الأمان ضد انتشار فيروس كورونا المستجد، ويحرص الجميع على عدم الاستغناء عن أى معلم ، خاصة أن غالبية المدارس الخاصة هي مؤسسات وطنية تقدر المسئولية وقد بدأت بالفعل تفعيل التعلم عن بعد ، بين المعلمين والطلاب عبر الوسائل التكنولوجية طبقا لتعليمات د. طارق شوقى وزير التربية والتعليم ، للحفاظ على مستوى التحصيل العلمى للطلاب .

 

وأوضح أن غالبية المدارس الخاصة بدأت نشر نظام التواصل التعليمي الإلكتروني بين الطلاب والمعلمين نظرا للظروف الصعبة التي يمر بها العالم ، قائلا : نحن فى مدارس الحسام المتكاملة قامت إدارة المدرسة بإعداد الدروس لجميع الصفوف الدراسية وتسجيلها بالصوت والصورة ثم رفعها تباعا للطلاب عبر برنامج “الادمودو” والذي يتابع المعلم من خلاله واجبات الطلاب وكذلك الحوار والمناقشة معهم وكأنهم داخل حجرة الدرس ، وتنفيذ خطوات الدرس كاملة ، لاستمرار العملية التعليمية عن بعد وتنفيذ قرارت وزارة التربية والتعليم في هذا الشأن ، خاصة أن غالبية المواد الدراسية عبارة عن مواد مستمرة ومتراكمة معرفيا ويجب ألا يجلس الطالب فى إجازة حتى بداية العام الدراسى المقبل، ونحن مستعدون لاستقبال بحوث الطلاب أو مشاريعهم للتقييم للانتقال للصفوف التالية وفقا لتعليمات وزارة التربية والتعليم .

 

وشدد على أن المعلمين وأولياء الأمور عليهم مسئولية كبيرة فى الحفاظ على المستوى المعرفة للطلاب ، خلال هذه الفترة حتى يتم إعداد البحوث الطلابية وفق المعايير المطلوبة والتى ستحددها وزارة التربية والتعليم .

الوسوم
احصائيات كورونا في مصر اليوم
29

الوفيات الجديدة

5366

الحالات السلبية

752

الحالات الجديدة

764

اجمالي اعداد الوفيات

4807

عدد حالات الشفاء

17265

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق