مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة:
السيد حمدي
المشرف العام:
مصطفى عيد
رئيس التحرير:
كمال سعد

التغيير الوزاري والأمل المنشود

بقلم – محمد محمود الجندى:

 

قد يهمك ايضاً:

ريان سليمان .. يفجر نيران الغضب

تحضير روح كاتب روائي

بين الاقسام 1

بعدما دعا السيد رئيس الجمهورية مجلس االنواب للانعقاد فى جلسة طارئة لإقرار تغيير بعض الحقائب الوزارية التى تم التشاور بشأنها مع السيد رئيس الوزراء وعددها13 حقيبة وزارية وذلك لدفع دماء جديدة وتنشيط العمل وتحقيق رغبات وطموحات المواطنين فى الشارع المصرى بعدما أبدو استياءهم وغضبهم من أداء الوزارات المختلفه وخاصة التربية والتعليم والصحة والتنمية المحلية والرى فقد جاء هذا التغيير ليخفف الغضب الشعبى ويعيد الثقة بين الشعب وحكومته إلا ان المواطن المصرى لا يرغب فى التغيير للأشخاص فقط ولكنه يتمنى أن يكون هناك تغيرا فى السياسات وأن يلبى التغيير مطالب الشعب بعدما أصبح حقل تجارب .

ففى حقيبة التعليم يتمنى المواطن ان تكون هناك سياسة واضحة فى نظام التعليم ورفع كفاءته والعناية بالمعلم والنهوض به اجتماعيا وماليا وكذا نظام واضح للمناهج وطريقة تنفيذها ونظام ثابت للامتحانات يعتمد على الفهم ويقيس جوانب الطالب المتعدده والدكتور رضا حجازى أحد قيادات الوزارة الذى شغل مناصب متعددة بها ويعرف كافة المشكلات التى تواجهها ينتظر منه المواطن أن يغير سياسات الوزاره للنهوض بها وتحقيق أمانى المواطنين ويزيح عنهم كابوس الدروس الخصوصيه والثانويه العامة وتنفيذ الأحكام الفضائيه للمعلمين وكذا وزير التعليم العالى ووزير الصحة الذى أدار هذه الوزارة فى وقت سابق ويفهم ما يعانيه المواطن فى هذا القطاع الحيوى الهام وماتعانيه المستشفيات الحكوميه من ضعف فى الأداء وعجز فى الموارد اما وزير الرى والموارد المائيه فعليه مسئوليه كبيره وخاصه بعد ماقامت به أثيوبيا من أعمال بسد النهضه والعجز المائى الذى وصلنا اليه ونحتاج الى حلول لهذه المشكلة الخطيرة التى تمس حياة المصريين كذلك وزارة التنمية المحلية وما بها من مشكلات كبيرة يعانى منها كل المصريين فى التعامل مع المحليات وما وصل بها من فساد وايضا ايجاد حلول لمشكلات المبانى والتصالح فى المخالفات ووضع حد لغطرسة موظفى المحليات وسوء التعامل مع المواطنين كل هذه أمور تحت سمع وبصر الوزير الجديد وهو محافظ سابق للبحيره ويعلم ما تعانيه المحليات من مشكلات ومانحتاج اليه من جهد لازالة المعوقات التى تواجه الشعب نحن فى حاجة للعمل وبذل الجهد وتقديم الحلول خارج الصندوق وليجتهد كل وزير دون أن ينتظر التوجيهات والتعليمات واذا كان هذا التغيير لا يرضى كل طموحاتنا وننتظر المزيد والاكثر إلا أنه بداية ياتى بعدها الكثير حفظ الله ومصر ووفق كل مسئول لما فيه خير البلاد والعباد

تعليقات