مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

البرلمان الأوروبي : الشعب الليبي يستحق مستقبل أفضل ويجب الاستمرار في دعم المرحلة الانتقالية

رسالة بروكسل – عبدالله مصطفى :

أكدت المفوضية الأوروبية أنها ستأخذ بعين الاعتبار الآراء العلمية التي ستصدرها وكالة الأدوية الأوروبية بشأن الآثار الجانبية للقاح استرازينيكا المضاد لوباء كوفيد-19.وأوضحت المفوضية أن تتابع كثب ما يجري في الدانمرك خاصة لجهة قرار السلطات الصحية هناك تعليق لقاح استرازينيكا بعد ظهور حالات تجلط دم لدى بعض متلقي اللقاح المذكور.

ــــ وكانت السلطات الصحية الدانمركية ذكرت أن 22 حالة تجلط حدثت من بين 3 ملايين شخص تلقوا لقاح استرازينيكا، دون أن تؤكد وجود علاقة مباشرة بين الأمرين. وترى المفوضية أن مسؤولية تنظيم حملات اللقاح تقع على عاتق الدول الأعضاء، في حين يتعين على الشركات المصنعة احترام المعايير الأوروبية بشأن سلامة المنتجات.هذا ولم توضح بروكسل ما إذا كانت ستصدر توصية للدول الأعضاء بشأن مستقبل التعامل مع استرازينيكا في حال ثبوت علاقة سببية بين اللقاح وحالات تجلط الدم

ـــ رأى برلماني أوروبي، أنه مع حكومة الوفاق الوطني الليبي الجديدة، تُقلب صفحة على مستقبل أفضل للبلاد.وأضاف عضو البرلمان الأوروبي من حركة خمس نجوم الإيطالية ونائب رئيس البرلمان الأوروبي، فابيو ماسيمو كاستالدو،  “يسعدني أن أسمع الأنباء عن نتيجة التصويت بالثقة الذي عبر عنه البرلمان الليبي، والذي قرر بأغلبية كبيرة جدًا، دعم حكومة الوفاق الوطني للرئيس عبد الحميد الدبيبة”.

ـــ وقال كاستالدو: “إنه يوم تاريخي يصادف ظهور أول رئيس جهاز تنفيذي ليبي موحد في السنوات السبع الماضية، وهو اختيار يظهر إرادة ملموسة لفتح صفحة سياسية جديدة في بلد مضطرب”. وأكد أن”الشعب الليبي يستحق مستقبلاً أفضل بعد ما يقرب العقد من الانقسامات والصراعات”.وأكد، أن “إيطاليا، ستواصل كعادتها الوقوف إلى جانب الأشقاء الليبيين من خلال الاستمرار بتقديم كل دعمها في المرحلة الانتقالية التي ستؤدي إلى الانتخابات المقررة في كانون الأول/ديسمبر المقبل. 

ـــ اجرى منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي جوزيب بوريل محادثات في بروكسل مع وزير خارجية الوسنه بيسيرا تركوفيتش وخلال اللقاء شجع بوريل البوسنه والهرسك على استخدام عام 2021 للمضي قدما بشكل حاسم في تنفيذ الاولويات الرئيسية الـ14 التي حددتها المفوضية الاوروبية بشأن طلب عضوية البوسنه والهرسك لعضوية الاتحاد ورحب بوريل بالخطوات الايجابية الاخيرة في اجندة الاصلاح واكد التزام بروكسل بدعم البوسنه والهرسك في المضي قدما على طريقها الاوروبي هذا الى جانب مناقشة عملية المصالحة في البلاد كما جرى التطرق الى التعاون بين الاتحاد الاوروبي ودول غرب البلقان في معالجة جائحة كورونا والحصول على اللقاحات 

ـــ أعلن الاتحاد الاوروبي عن انعقاد اول محادثات استكشافية حول ارتباط المغرب ببرنامج “افاق اوروبا ” وذلك بعد الاهتمام الذي اظهرته الرباط بهذا البرنامج “هوريزون اوروبا ” زحضر الاجتماع الذي جرى الاربعاء عبر دوائر الفيديو عدد من المسئولين من المغرب  منهم انس بناني كبير المفاوضين من الجانب المغربي وقيادات في وزارة التعليم العالي ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني الى جانب مسئولين من القسم الخارجي الاوروبي  ومن بعثة الاتحاد الاوروبي في المغرب 

قد يهمك ايضاً:

تسجيل دخول منصة مدرستي 1443

بدء تشغيل البوابات الإلكترونية الجديدة في المتحف المصري…

ــ وبرنامج افق اوروبا هو مبادرة بحث علمي مدتها سبع سنوات وصاغت المفوضية البرنامج الجديد ووافقت على خطة جديدة للبرنامج لرفع مستويات الانفاق على العلوم في الاتحاد الاوروبي بنسبة 50 في المئة على مدى السنوات من 2021 الى 2027 واعتبارا من ابريل من 2019 اقترحت المفوضية أكثر من 94 مليار للبرنامج الجديد ارتفاع من 77 مليار يورو للبرنامج الاول الذي انتهى 2020 

بلجيكا 

ـــ جرى الاعلان في بروكسل اليوم الخميس عن تسجيل 3434 حالة اصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية الى جانب تسجيل  20 حالة وفاة جديدة وهذا يؤشر على عودة الارقام الى الزيادة من جديد بعد ان شهدت تراجعا نسبيا خلال الفترة القليلة الماضية بينما واصلت الوفيات تراجعها 

ــ قررت السلطات الصحية تطعيم جميع الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا بجرعة التطعيم الأولى بحلول نهاية أبريل ، وذلك بفضل تسريع حملة التطعيم بتمديد الفترة بين جرعات لقاح فايزر على ان يبدأ الامر انطلاقا من منطقة فلاندرا .

وفي بيان صحفي، قال فريق التطعيم ،إن قرار تأجيل الجرعة الثانية يعني أنه يمكن إجراء التطعيمات بسرعة أكبر حيث يتم إضافة لقاحات جديدة لمرة واحدة. “ولدينا المزيد من اللقاحات المتاحة المخصصة ويمكننا مرة أخرى تسريع حملة التطعيم”.وبشكل ملموس، سيوفر القرار على فلاندرز 1.5 أسبوعين من حيث الوقت ، حسب حساب وزير الصحة الفلمنكي “فوتر بيكيه”.

ــ وتهدف الحكومة الفلمنكية إلى إعطاء الجرعة الأولى لجميع الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا بحلول 24 أبريل ، بدلاً من 10 مايو في الأصل.وهذا يعني بدوره أن التلقيح للأشخاص الذين يعانون من حالات مرضية مزمنة ستبدأ قبل أسبوعين ، في 2 أبريل. 

ـــ وقالت فرقة التطعيم : “تم إبرام الاتفاقيات مع صناديق التأمين الصحي ، وحزم البرامج للأطباء العامين جاهزة ، ويتم الانتهاء من الجوانب الفنية والقانونية”. بالنسبة لأي شخص تلقى بالفعل الجرعة الأولى من لقاح فايزر ، تظل الفترة الفاصلة بين الجرعات 21 يومًا. في وقت لاحق من هذا الشهر ، وستكون فترة 35 يومًا لجميع الأشخاص الذين تم تطعيمهم حديثًا ، مما يعني أن الجرعة الثانية سيتم تناولها بعد خمسة أسابيع.