مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

الاعتداء على طاقم تمريض بمستشفى التل الكبير بالإسماعيلية وإصابة شخصين

كتب _ يوسف سلامة

قام عدةأشخاص بالتعدى مساء امس الجمعة، على الطاقم الطبي بمستشفى التل الكبير المركزي بمحافظة الإسماعيلية.وقال شهود عيان من العاملين بالمستشفى، إن مجموعة من الأشخاص، ما بين 5 أو 6 أشخاص، اقتحموا المستشفى ساعة الإفطار وتشاجروا مع الطاقم الطبي.

أضاف شهود العيان، أنهم إصابوا شخصين من طاقم التمريض بإصابات مختلفة وتم نقلهما إلى مجمع الإسماعيلية الطبي.وأشار شهود العيان، إلى حدوث تلفيات في قسم الطوارئ بالمستشفى، من تكسير الأبواب ودولاب حفظ الأدوية وجهاز كومبيوتر خاص بالتسجيل وعدد من الأجهزة الطبية.

بحسب مصادر، فإن مشادة كلامية وقعت بين طاقم التمريض صباح اليوم، وبين أحد الأشخاص المعتدين على الطاقم الطبي.وقرر المتهم بالاعتداء على الطاقم الطبي، الاستعانة بعدد من الأشخاص وإحضار سلاح أبيض لاقتحام المستشفى والاعتداء عليه وإصابتهم بجروح مختلفة.

 

القصة الكاملة لواقعة اقتحام مستشفى التل الكبير

بداية الواقعة

بحسب شهود العيان والمصادر داخل مستشفى التل الكبير، فإن مشادة وقعت أمس الجمعة، بين أحد أفراد أطقم التمريض، وشاب أثناء تواجده في قسم الطوارئ بالمستشفى المركزي.

«سيد المطيري»، والد المتهم الأول في واقعة اقتحام المستشفى والاعتداء على الطاقم الطبي، أكد أن ابنه «محمود» اصطحب شقيقه الأصغر المصاب بجرح في قدمه، إلى المستشفى لإجراء تغيير على الجرح، إلا أن الممرض تعامل مع الطفل بصعوبة مما دفع الطفل إلى البكاء، الأمر الذي دفع الأخ الأكبر إلى التدخل قائلاً للمرض: «بالراحة عليه ده طفل».

وأضاف الأب أن مشادة وقعت بين ابنه والممرض، قام خلالها الأخير بالتعدي على الأول بالضرب في صدره بقبضه يده، وسرعان ما تدخل عدد من زملاء الممرض لتتطور المشاجرة، حيث قاموا بالتعدي على ابنه بالضرب.

اقتحام المستشفى

وغادر الشاب وشقيقه الأصغر «عبد الرحمن» مستشفى التل الكبير، إلا أنه بيت النية وعقد العزم على العودة للممرض مرة أخرى، للتشاجر معه داخل المستشفى.وبحسب بعض العاملين بالمستشفى، فإنهم فوجئوا بدخول 4 أشخاص في توقيت الإفطار، أحدهم يحمل سلاحاً أبيض في يده، ودخلوا إلى قسم الطوارئ، يبحثون عن الممرض.

وقال أحد الشهود إن مشاجرة نشبت مرة أخرى، وتم الاعتداء على 3 من أفراد طاقم التمريض، وهم «محمد محسن سليمان»، و«أحمد نادر محمد»، و«أحمد رفاعي»، إضافة إلى وجود بعض التلفيات بالمستشفى.

نتائج الحادث

وبحسب مصادر طبية بمجمع الإسماعيلية الطبي، فإن أحد أفراد طاقم التمريض أصيب بجروح غائرة، إثر ضربه بسلاح أبيض في اليد والقدم، إضافة إلى إصابة زميلين له بكدمات وجروح مختلفة بأنحاء الجسم.

وأشارت المصادر إلى ان أحد الشبان، المتهمين باقتحام المستشفى، مصاب باشتباه كسر في الذراع الأيمن، وجرح غائر في القدم اليمنى، خلال المشاجرة التي وقعت داخل المستشفى.

تلفيات المستشفى

وبحسب مصادر مسئولة بمديرية الصحة، وطبقاً لتقرير الإبلاغ الفوري الصادر من مستشفى التل الكبير، إلى وزارة الصحة، فإنه تم تهشيم زجاج باب غرفة الملاحظة والاستقبال، وتهشيم زجاج دولاب الأدوية والمستلزمات الطبية، إضافة إلى تلف مكتب الطبيب.

كما أشار التقرير إلى أنه تم سرقة هاتفين محمولين، وطفاية حريق، واسطوانة أكسجين، وجهاز تنفس صناعي «نابوليزر»، واثنين منظم أكسجين، من داخل المستشفى أثناء المشاجرة.

تحقيقات الواقعة

وتمكنت وحدة مباحث التل الكبير من القبض على 4 أشخاص، في وقت لاحق من مساء امس الجمعة، من المتهمين بارتكاب واقعة اقتحام المستشفى، تمهيداً لعرضهم على النيابة العامة، كما تحفظت على أفراد الطرف الثاني، لسؤالهم في النيابة العامة حول الواقعة.

وأكدت مصادر طبية بمديرية الصحة بالإسماعيلية أن المديرية فتحت تحقيقاً في الواقعة، وأن فريقاً من التفتيش والمتابعة وصل إلى المستشفى عقب وقوع الحادث، لمعرفة كافة تفاصيله، وعلمت «الوطن» أن إدارة المستشفى أبلغت وزارة الصحة رسمياً بتقرير عن الحادث وإصابات الطاقم الطبي والمفقودات.