مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

الأمين العام للأمم المتحدة:العالم يسعى إلى استخدام التكنولوجيا و تحقيق أهداف التنمية

0

كتب – محمد عيد:

أكد ” الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ، إن التكنولوجيات الجديدة تتيح فرصاً هائلة لإعطاء دفعةٍ عظيمة للعمل الذي تقوم به الأمم المتحدة من أجل إحلال السلام وتحقيق التنمية المستدامة وإعمال حقوق الإنسان.

موضحا أهمية التقدم العلمي الذي أصبح يساعد أكثر من أي وقت مضى على مداواة الأمراض الفتاكة، وإطعامِ سكان تتكاثر أعدادهم، فضلا الى الدفع بعجلة النمو الاقتصادي، والربط بين الأعمال التجارية والمجتمعات المحلية والأسر والأصدقاء في جميع أنحاء العالم.

وأشار “الأمين العام ” الى ان مجالات تتسارع فيها وتيرةُ التقدم مثل الذكاء الاصطناعي وتقنية سلسلة السجلات المغلقة والتكنولوجيا الأحيائية، تتمثل إمكاناتٌ ضخمة لتحسين رفاه البشر وإيجاد حلول مبتكرة للتحديات العالمية، و إن السرعة التي تدور بها عجلة التغيّر مثيرة للإعجاب.

قد يهمك ايضاً:
بين الاقسام 1

واكد “غوتيريش ” ان التكنولوجيات الجديدة تثِب من المختبرات إلى أيدي الناس في جميع أنحاء العالم بوتيرة غير مسبوقة وان أكثر من ٩٠ في المائة من جميع البيانات المتوافرة اليوم أنتِج في العامين الماضيين. مشيرا الى انه قد أفضى إليه أحد رواد التكنولوجيا في الآونة الأخيرة أنه بالرغم من أن التقدم في هذا الميدان يحدث بسرعة البرق الآن، فإن التطورات المستقبلية لن تكون أبداً بطيئةً كبطئها اليوم.

ودعى “الامين العام ” الى ضرورة أن نستغلَ على نحو كامل هذه الإمكانات التي من شأنها إنقاذ الأرواح وتغيير حياتنا إلى الأفضل وان العالم يسعى اليوم إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وهي الخطة المتفق عليها دولياً من أجل بناء عالم أفضل للجميع.

مؤكدا على ان مثل هذه المساعى الهامة يمكن أن تكون التكنولوجيات الرقمية نافعةً للغاية في المجالات التي لم يحقق فيها العالمُ التقدّمَ المطلوب وانه يجب أن نتبع النُهج الشاملة التي تجمع بين كل الجهات صاحبة المصلحة فضلا الى ضرورة اتخاذ خطواتٍ جادة من أجل تشجيع المشاركة الهادِفة للمرأة وتدريب الفتيات الصغيرات في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

وقال “غوتيريش ” ان الكثيرون منّا يلاقون صعوبة في تذكُّر كيف كانت الحياة دون الإنترنت، لا يزال العالم يشهد فجوةً رقمية شاسعة مؤكدا ان أكثر من نصف سكانه يصعُب عليهم استخدام الإنترنت، لأن إمكانية الوصول إليها إما باهظة التكلفة أو بطيئة أو غير متوافرة أصلا مما يجعل هذه الفجوة تؤدي إلى تفاقم أوجه عدم المساواة في مجالات رئيسية أخرى مثل التعليم والصحة والدخل.

وشدد “الامين العام ” ، على ضرورة أن تكون الفرص الرقمية سانحةً للجميع لما فيه خير الكافة ،وانه ولابد أن نفطن إلى التهديدات التي تطرحها التكنولوجيات الجديدة موضحا تطور منظومات الأسلحة التي يمكنها تحديد الأهداف وإزهاق الأرواح دون تدخل بشري باتت أقرب إلى الحقيقة – وان هذا تطورٌ مقيت تأباه الأخلاق وان وسائل التواصل الاجتماعي تُستخدم لنشر الكراهية والأكاذيب.

كما ان الإرهابيون يسخّرون التكنولوجيا لأهدافهم في حين تتربص شبكاتُ الجريمة المنظمة في عَتْمة الإنترنت المظلم، فتستغل التشفير وخاصية السداد بالعملة المشفرة في الاتجار بالأشخاص والمخدرات غير القانونية من وراء ستار يكاد يحجب هويتها بالكامل.