أخبار مصر

استقرار أسعار الذهب فى مصر اليوم السبت 1 أغسطس

شهدت أسعار الذهب  فى مصر استقرارا فى ثاني أيام عيد الأضحى المبارك خلال تعاملات اليوم السبت 1 أغسطس 2020، بعد زيادتها أمس الجمعة بمتوسط 4 جنيهات بمحالات الصاغة.

ووصل عيار 21 أمس وهو الأكثر مبيعا في مصر 880 جنيها للجرام وهو رقم قياسي جديد فى سوق الصاغة ، وذلك بسبب ارتفاع سعر أوقية الذهب عالمياً إلي 1977 دولار، وبلغ سعر الجرام من عيار 14 الأدنى فئة نحو 585 جنيها مقابل 581 جنيها أمس.

وسجل سعر الجنيه الذهب نحو 7016 جنيها وأوقية الذهب نحو 31.2 ألف جنيه وكليو الذهب نحو 1.002 مليون جنيه.

 

وعن أسعار الذهب في مصر بالمصنعية، فتختلف من محل صاغة لآخر، ويتراوح متوسط سعر المصنعية والدمغة في محلات الصاغة بين 30 و65 جنيهًا باختلاف نوع عيار الذهب، وكذلك باختلاف محلات الصاغة ومن محافظة إلى أخرى ومن تاجر إلى آخر، حيث تمثل في الأغلب نسبة تتراوح بين 7 و10% من سعر جرام الذهب، وكلما زادت نسبة المعادن الموجودة قل القيراط، وتستخدم الأوقية التي تزن “31.1 جرام” كوحدة لوزن الحلي وسبائك الذهب.

أسعار الذهب

ويضاف إلى أسعار الذهب الرسمية ما يتراوح بين 24 و60 جنيهًا قيمة المصنعية والدمغة، التي يحصل عليها التجار أو صاحب محل الصاغة، حيث سجل سعر الجرام عيار «21» إلى 937 جنيهًا بعد إضافة قيمة المصنعية والدمغة، في حين وصل عيار «18» نحو 812 جنيهًا، ووصل سعر عيار «14»، إلى 645 جنيهًا.

ويتجه الذهب عالميا صوب تحقيق أفضل أداء شهري في نحو أربع سنوات ونصف السنة إذ انخفض الدولار أكثر بعد بيانات أمريكية سلبية أُضيفت إلى الشكوك بشأن انتعاش سريع من تراجع اقتصادي ناجم عن جائحة فيروس كورونا، مما دفع المستثمرين صوب شراء المعدن الأصفر الذي يُعتبر ملاذا آمنا.

ويرجع ذلك إلي السوق العالمي حيث تراجع سعر الدولار عالميا يؤدي إلي ارتفاع أسعار الذهب.

والذهب عالمياً سعره يقل ويرتفع عكسياً مع الدولار ، فكلما ارتفع الدولار يؤدي عكسياً إلي انخفاض الذهب عالمياً.

كما أن السوق العالمي يعتمد علي عدة بيانات تصدر من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا واليابان والصين وفرنسا وألمانيا.

وغيرهم من الدول العظمي وأصحاب الاقتصاديات القوية والتي تؤثر علي أسعار العملات والذهب.

وإن كانت البيانات الأمريكية تعد الأهم في رفع وخفض قيمة الدولار والذهب عالمياً، مما يؤدي إلي حركات عكسية بين الدولار والذهب في أغلب الأحيان.

وعكسياً في الغالب مع سلة العملات العالمية مثل الين الياباني واليورو والجنيه الإسترليني واليوان الصيني وغيرهم من العملات العالمية.

 

أما محلياً فالسوق المحلي يتأثر بالسوق العالمي طرديا، كما أن تراجع الدولار محليا يؤدي إلي تراجع الذهب وارتفاعه محلياً يؤدي إلي ارتفاع الذهب.

ونستطيع أن نقول إن السوق المحلي للذهب يتأثر بعاملين مهمين وهما: سعر الذهب عالمياً وسعر الدولار مقابل الجنيه محلياً.

احصائيات كورونا في مصر اليوم
12

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

167

الحالات الجديدة

6211

اجمالي اعداد الوفيات

98981

عدد حالات الشفاء

106707

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى