محافظات

احمد ضيف صقر يؤكد 1719 طلبا لتقنين الاوضاع علي املاك الدوله بمحافظة الغربيه

كتب- محمد الجندي:

اكد اللواء  طلعت منصور السكرتير العام لمحافظة الغربية  أن عدد الطلبات المقدمة لتقنيين الأوضاع بمحافظة الغربية علي مستوي المراكز والاحياء بلغ 1719 طلبًا حتى 30 يونيو الماضى.

وأضاف اللواء طلعت منصور أن لجنة تقنيين الأوضاع تلقت حتى شهر فبراير 546 طلبًا، وفى شهر مارس 159 طلبًا، وفى شهر أبريل 146 طلبًا وفى شهر مايو 248 طلبًا، وفى شهر يونيو 624 طلبًا، بإجمالى 1719 طلبًا مؤكدا إلى أن هناك 4 لجان تقوم بفرز الطلبات منها لجنة تلقى الطلبات، لجنة فحص الطلبات، لجنة البت ويرأسها السكرتير العام للمحافظة، لجنة التثمين وكتابة العقود ويرأسها اللواء أحمد صقر محافظ الغربية. وأكد محافظ الغربيه  أنه تم الانتهاء من إنهاء اجراءات 134 طلب تقنيين أوضاع حتى الآن لموافاتها كافة الاشتراطات التى نص عليها القانون، وسيتم إعطاء أصحاب الطلبات لمدة 6 أشهر لمنحهم العقود النهائية سواء بالبيع أو بالإيجار أو بحق الانتفاع، مشيرًا إلى أنه تم مد المدة لواضعى اليد للانتهاء من توفيق أوضاعهم حتى 25 يوليو الجارى وغلق الباب حتى يتثنى للمحافظة البدء فى حصر المخالفين وتنفيذ قرارات الإزالة على جميع المخالفين خلال الفترة المقبلة.

وكشف السكرتير العام، أن المحافظة لديها خطة عاجلة فى إطار الحملة العاشرة لإزالة التعديات على الرقعة الزراعية وأملاك الدولة ستنفذ خلال الفترة  القادمة، بعد الاجتماع مع وزير التنمية المحلية لوضع جدول زمنى لتنفيذ هذه الإزالات.

واكد أن جهة واحدة من الجهات أصحاب الولاية على ممتلكاتهم هى التى فوضت المحافظة فى التدخل لبحث طلبات التقنيين الخاصة بها وهى هيئة الإصلاح الزراعى والتى تشرف على أملاكها لتقنيين أوضاعها، فى الوقت الذى رفضت فيه هيئة السكة الحديد والأوقاف والرى تفويض المحافظة لإنهاء تقنيين أوضاع الأراضى الخاصة بها واشترطت ان ايكون التعامل في تقنين الاوضاع من قبل هذه الهيئات .

وأكد سكرتير عام المحافظه  أن هناك حملات إزالة سيتم تنفيذها بالتنسيق مع الشرطة خلال الفترة المقبلة، ولن يكون هناك تهاون فى حق الدولة مهما كانت سطوة المتعدى علىها

 

احصائيات كورونا في مصر اليوم
13

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

189

الحالات الجديدة

6291

اجمالي اعداد الوفيات

99652

عدد حالات الشفاء

107925

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى