مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

إتحضر للأخضر ورفع مستوى الوعي البيئي

بقلم – د . إسلام جمال الدين شوقي

خبير اقتصادي

عضو الجمعية المصرية للاقتصاد السياسي

تركز استراتيجية التنمية المستدامة رؤية مصر 2030 على الارتقاء بجودة حياة المواطن المصري وتحسين مستوى معيشته في مختلف نواحي الحياة، من خلال ثلاثة أبعاد رئيسية للتنمية المستدامة : البعد الاقتصادي، والبعد الاجتماعي، والبعد البيئي والذي تعطيه رؤية 2030 أهمية كبيرة من خلال التصدي لمواجهة التغيرات المناخية من خلال وجود نظام بيئي متكامل ومستدام يعزز المرونة والقدرة على مواجهة المخاطر الطبيعية.

وفي ظل اهتمام الدولة بحماية البيئة ورفع مستوى الوعي البيئي لدى شرائح المجتمع المختلفة قامت وزارة البيئة بإطلاق مبادرة تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي أُطلق عليها “اتحضر للأخضر”، وتتبنى هذه  المبادرة إعادة تدوير المخلفات وترشيد استهلاك الغذاء والطاقة، والحد من استخدام البلاستيك، التوعية بأهمية التشجير، والحفاظ على الكائنات البحرية، والحد من تلوث الهواء، وحماية المحميات الطبيعية.

وتهدف المبادرة إلى محاولة تغيير سلوكيات أفراد المجتمع واستقطاب فئة الشباب من خلال نشر مفاهيم الوعي البيئي والمشاركة في الحفاظ على البيئة وصون الموارد الطبيعية لضمان استدامتها وفقًا لمفهوم التنمية المستدامة من أجل الحفاظ على حقوق الأجيال القادمة.

كما تستهدف المبادرة أيضًا نشر مفهوم الوعي البيئي بالحفاظ على المحميات الطبيعية وإدارتها وفق المستويات العالمية بما يضمن الحفاظ على توازن النظم الإيكولوجية وتعظيم فرص التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

ومن أجل أن تكون المبادرة رائدة وفريدة من نوعها قامت وزارة البيئة بالعمل على تحويلها من مبادرة خدمية إلى مبادرة استثمارية، وذلك من خلال استخدام قش الأرز في صناعة الأسمدة، وقد أدت هذه الفكرة إلى توفير حوالي مليار جنيه من خلال توفير فرص عمل، كما تم إطلاق حملة فرعية تسمى ب ” Eco Egypt ” كجزء من مبادرة “إتحضر للأخضر”،  لدعم وتنشيط السياحة البيئية من خلال حماية المحميات الطبيعية وتعزيز التنوع البيولوجي.

كما قامت وزارة البيئة بعمل حملات لمتابعة معالجة منظومة المخلفات للحد من آثار تلوث الهواء، وتعزيز حملات النظافة التي تقوم بها كل محافظة، وحملات تشجير فى مختلف محافظات الجمهورية بالتعاون مع المجتمع المدنى يأتي من بينها تشجير وتجميل عدد كبير من الأحياء بمناطق مصر الجديدة وحلوان والمعادى وإمبابة بمحافظة القاهرة، ومنها ما تم تنفيذه بمحافظتي الشرقية والغربية، حيث يتم التركيز على زراعة الأشجار حول المدارس لتكون بمثابة رسالة لطلاب المدارس عن أهمية زراعة الأشجار بهدف غرس ثقافة التشجير والحفاظ على البيئة لدى النشء وتعريفه بأهمية الحفاظ على البيئة وحمايتها من التلوث.

ولقد قامت وزارة البيئة بإطلاق مبادرة لمنع استخدام الأكياس البلاستيك خاصةً التي تكون أحادية الاستخدام حيث تركز المبادرة على الحد من استخدامها وذلك من خلال مراحل تدريجية، بدايةً من إجراء الدراسات ووضع السياسات ورفع الوعي وعمل خطوات تجريبية من خلال تنفيذ مبادرات لاستبدال الأكياس البلاستيكية بأخرى قابلة للتحلل، كما تم زيادة عدد محطات الرصد بالشبكة القومية لرصد نوعية الهواء المحيط إلى عدد 102 محطة، ومن المستهدف الوصول إلى 120 محطة بحلول عام 2030 موزعة على جميع المناطق المختلفة بأنحاء الجمهورية.

ولاشك أن الهدف من مبادرة ” إتحضر للأخضر” ليس هدفًا واحدًا ولكنه يتمثل في عدة أهداف تتمثل في دعم الاقتصاد المصري وزيادة تنافسيته وتوفير فرص عمل جديدة خاصةً فئة الشباب، كما تحقق تلك الحملة الحفاظ على مكانة مصر الدولية فيما يخص الوفاء بالالتزامات البيئة نحو الحد من التغيرات المناخية والحفاظ على البيئة من التلوث من أجل الخفاظ على استدامة الموارد الطبيعية وصونها والحفاظ عليها للأجيال القادمة في ظل تطبيق مفاهيم التنمية المستدامة