مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة:
السيد حمدي
المشرف العام:
مصطفى عيد
رئيس التحرير:
كمال سعد

أول قمر صناعي عُماني يدمج مع المركبة الفضائية “لانشر ون” لإطلاقه في المدار الأرضي المنخفض

سمير عبد الشكور:

قد يهمك ايضاً:
بين الاقسام 1

أعلنت شركة التقنيات العالمية الصاعدة “إتكو” العُمانية عن انتهاء مرحلة دمج وتركيب أول قمر صناعي عُماني “مهمة أمان” مع المركبة الفضائية “لانشر ون” ليتم إطلاقه في المدار الأرضي المنخفض في مطار نيوكواي في كورنوال بالمملكة المتحدة.
وتعد مرحلة الدمج والتركيب خطوة رئيسة مهمة إيذانا ببدء العدّ التنازلي للمهمة الفضائية الأولى لسلطنة عُمان التي ستحمل مسمى “مهمة أمان” وتنفذها شركة التقنيات العالمية الصاعدة “إتكو” العمانية، بشراكة دولية مع “سات ريف” البولندية المصنعة للأقمار الصناعية و”تواتارا” المتخصصة في الذكاء الاصطناعي، وشركة “فيرجن أوربت” الأمريكية التي ستحمل القمر الصناعي على صاروخ الإطلاق الأحدث “لانشر ون”.
وقاد فريق التكامل في شركة “فيرجن أوربت” المعنية بالإطلاق عملية دقيقة بدأت بالتنصيب والتمهيد لرافعات الإطلاق المعنية بتأمين رفع مركبة الإطلاق وإدماج القمر الصناعي، متبوعًا باختبار أجهزة الفصل الأولية بمجرد إطلاق القمر الصناعي، وصولا إلى مرحلة موضعه القمر الصناعي على مداره الأرضي المعد مسبقا، وتخللت هذه العملية سلسلة دقيقة من الفحوصات المتقدمة لكل أنظمة التشغيل والإطلاق والتعقب واستقبال البيانات بشكل متكامل وفق المعايير الدولية المعمول بها في هذا النوع المتقدم من المهمات الفضائية.
ووضح عبد العزيز صادق الحاج جعفر الرئيس التنفيذي لشركة “إتكو” في تصريح لوكالة الأنباء العُمانية أن دمج القمر الصناعي يمثل علامة فارقة في خطة إرسال أول قمر صناعي عماني إلى الفضاء هذا العام مضيفا أن هذا الإنجاز يعد الأول لسلطنة عُمان والعمل جارٍ للوصول للمرحلة النهائية لإطلاق القمر إلى المدار الأرضي المنخفض.
من جانبه أكد جزيجورز زفولينسك الرئيس التنفيذي لشركة “سات ريف” في تصريح لوكالة الأنباء العُمانية على أن عملية الدمج سارت كما كان مخطّطا لها وبنجاح تام، وتم تقليل جميع المخاطر مسبقًا خلال عملية التفقد الدقيقة التي جرت خلال الشهر الماضي، حيث تواجد فريق الدمج لشركة “فيرجن أوربت” في الموقع في مقر شركة “سات ريف” في بولندا لإجراء جولة تفصيلية لجميع خطوات الدمج المخطط لها.
ويمثل هذا الحدث خطوة أولى في “مهمة أمان” التي تهدف إلى إرسال أول وحدة قمرية عُمانية إلى الفضاء هذا العام وبمجرد استقرار القمر الصناعي في مداره سيباشر عملياته ببث والتقاط صور الأقمار الصناعية عالية الدقة وإرسالها للمحطة الأرضية الخاصة بشركة إتكو في سلطنة عُمان، لتحليلها رقميًّا باستخدام أنظمة التحليل الحاسوبية المدعومة بالذكاء الصناعي التي طورتها “تواتارا” في شراكة إستراتيجية مع شركة “إتكو” بما يخدم المستفيدين في سلطنة عُمان والمنطقة ويعزز القيمة المحلية المضافة.
وستمكن مشروعات قطاع الفضاء في شركة “إتكو” العُمانية مجال البحث العلمي الرائد من فتح آفاق جديدة للجيل القادم من العاملين في قطاع الفضاء والاستثمار في نقل المعارف والتقنيات وتوطينها، حيث يتطلع المشروع إلى تقديم قيمة مضافة للاقتصاد الوطني عبر تشجيع المؤسسات ذات الصلة للانخراط مع شركة “إتكو” في شراكات محلية ودولية وتوجيه الاستثمارات وبرامج المسؤولية الاجتماعية التي ستدعم تسريع التحول للاقتصاد الرقمي والصناعات المرتبطة بقطاع الفضاء.

التعليقات مغلقة.