متابعات وتقاريرمحافظات

أهالي مدينة دسوق يضعون 4 ملفات مهمة أمام عايدة ماضي رئيسة المدينة الجديدة

الفوضي المرورية ،انتشار الأسواق العشوائية ،سوء الخدمات، احتلال الباعة الجائلين لشارع سعد زغلول

تحقيق – شريف العقدة :

أحلام أهالي مدينة دسوق مشروعة وبسيطة وتٌعد أبسط حق لهم من حقوق المواطنة والمعيشة الكريمة التى تليق بهم، كثيرًا ما حلم أبناء المدينة بالقضاء علي العشوائية والفوضى التي تشهد ازهي عصورها الان في ظل رئيس وحدة محليه لا يعرفه أبناء المدينة لا اسباب لا يعلمها الا هو وحدة وكأنه لا يريد أن يمارس عمله بالمدينة، وكذا حلم اهالي المدينة وجود مستشفيي عام تقوم بواجبها تجاه المواطن من خدمات حقيقيه  بدل من مستشفيي عام كل ما تبقي منها هو جدران  وأساسات غير صالحه للاستخدام الادمي  نهيك عن المعاناة التي يعاني منها الأهالي من عدم توفر ابسط الامور هو العلاج  هناك .. ولكن الشيء المؤسف هو معامله المرضي والزائرين للمرضي يتمم معاملتهم بمنتهي القسوة والتعالي من القائمين علي العمل هناك سواء من مسؤولي الأمن أو من إدارة المستشفى التي تقتنع أن هذة المستشفى ملكيه خاصه أو تكيه متبقيه من العصر العثماني يفعلون بالمواطنين مايحلوا لهم دون أي محاسبه  والاهمال والفوضي عنوان أساسيا في هذا المبني الحكومي الذي يسمي مستشفيي دسوق العام فأصبح  كبار السن يحتاج معجزة للفوز بعلاجهم أما انقاذ الحالات المرضية الحرجة التى تستدعى تدخلًا فوريًا من الاطباء، فهؤلاء يتم تحويلهم الي خارج المستشفي للتكبير الدماغ وتحويلهم الي مستشفيات أخري مثل مستشفي دمنهور أو الاسكندريه  بدل من إنقاذهم  كذلك المدينه تعاني من كثرة انتشار التوكتوك الذي أصبح يمثل كارثه حقيقيه حيث يوميا عشرات حالات السرقات  والحوادث والتي تخلف ورائها الجرحى ناهيك عن ما يسببه هذا الشيء ، من  أزمة مرور..بالمدينه  ولكنه أيضا اقتصاد خفي يضيع علي الدوله حوالي  30 مليار جنيه سنويا- طبقًا لتقديرات الخبراء، بخلاف ما تسببه من تلوث سمعى وبيئ، وما يصدر عن بعض سائقيها من ألفاظ خادشة للحياء يعاقب عليها القانون.ويسبب فوضي عارمه بالمدينة.

ورغم أن ثلاثى الفوضى المرورية معروفة بالاسم لكل مصري منذ عقود طويلة، فإن أزمتهم لا تزال بلا حل.. ولا تزال تنتظر من يضع حدًا لما تسببه من كوارث.

IMG 20200920 140627 1

مركزى مدينه دسوق محافظه كفر الشيخ  يعيش أهلها مأساة بكل ما تعنيه الكلمة لعدم وجود خدمات تذكر وكأنهم خارج حدود العالم لا يذكرهم أحد وتكاد المدينه أن تكون منسية بالنسبة لكافة المسئولين وكأن سكانها لا يحملون الجنسية المصرية سوى أنها كلمة مدونة ببطاقة الرقم القومى

ورغم تقدم اهالي مدينه دسوق  بالشكاوى والمناشدات الكثيرة للمسئولين  للقضاء علي العشوائيه والفوضي التي تحتل المدينه وخاصه الميدان الابراهيمي الذي تحول الي مولد وصاحبه غايب من كثرة التعديات والاهمال لدرجه ان تحول الي مواقف عشوائيه للتوك توك والي سيارت التاكسي والي مواقف للنصف نقل وتم احتلاله من قبل الباعه الجائلين والبلطجيه دون تحرك اي مسؤ ل الميدان الابراهيمي بدسوق عنوانه الفوضي والتسيب في ظل قيادة باهته ضعيفه مرتعشه لا تقدر المسؤوليه .ولا تقدر حجم التحديات التي تمر بها الدوله

مشاهد مختلفة تراها عند دخولك مدينه دسوق  حيث احتلال الباعه الجائلين لكل الارصفه  الفوضي المروريه التعديات علي خرم الطريق من أصحاب المقاهي الكورنيش بطوله . حاله سوء الطرق بالمدينه انتشار الكلاب الضاله بالمدينه  ويبدو أن المدينه  التى يبلغ عدد سكانها أكثر من 150 ألف مواطن وهى التى سقطت من خريطة الحكومة المصرية مع كثير من مثيلتها، بداية من الطرق وسوء حالتها عدم وجود صرف صحي تلوث مياه النيل أما حال الترع الملوث للأنظار اصلا فحدث ولا حرج فالترعة تفوح منها الروائح الكريهة إثر تكدس نباتات «ورد النيل» والذى يتسبب فى قلة المياه ويمنع أشعة الشمس من الوصول إليها بما يسبب هذه الروائح، بالإضافة إلى استغلالها السيئ، حيث تقوم بعض ورش الميكانيكا بتخصيص قطعة من كورنيش البداله  لإصلاح السيارات فيها..وهذا يحدث بكورنيش البداله بحي دحروج بدسوق.

IMG 20200920 140119 1

من الجانب الآخر يوجد كارثه كوبري عتريس الذي تم عمله غير مطابق للمواصفات وتم غلقه قبل أن يتم افتتاحه  وتم إهدار ملاين الجنيهات ولم يتم محاسبه احد الي الان .

مدينه دسوق من الواضح أن المسؤولين يقومون بمعاقبه الأهالي بل  وفرضوا  عليهم سوء الخدمات وسوء الإدارة منذ فترة….. وكانت المدينه يطلقون عليها عروس النيل لكونها همزة الوصل بين محافظه البحيرة والاسكندريه وبها اكبر ثالث مسجد بالجمهورية وهو العارف بالله ابراهيم الدسوقي   ولم تكن من المناطق البعيدة أو المترامية الأطراف. ولكن بقدره قادر أصبحت  أصبحت من المناطق البعيدة عن العين وبالتالى فهى بعيدة عن قلوب المسئولين.

يخشى أهالى المدينه مع اقتراب فصل الشتاء أن تظل شوارع المدينه بهذا السوء  وبدون اي خدمات تذكر لتضررهم من الطرق التى تجلسهم بمساكنهم، ولا يستطيعون التحرك لصعوبة السير فيها….الميدان تدق ناقوس الخطر  وتضع بعض المشاكل البسيطه أمام اللواء جمال نور الدين محافظ كفر الشيخ وتطالبه بالنظر الي مدينه دسوق. وليس عقابها …

احصائيات كورونا في مصر اليوم
11

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

177

الحالات الجديدة

6166

اجمالي اعداد الوفيات

98624

عدد حالات الشفاء

106060

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى