مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الادارة: السيد حمدي رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

أنور ابو الخير يكتب : قلوب الناس ليست جنه

 

قد يهمك ايضاً:

أحمد سلام يكتب غزل المحلة نموذجاً !

أنور ابو الخير يكتب : عيون ساهرة لاتنام

بين الاقسام 1

قلوب الناس ليست جنة فلا تتعب نفسك بالبقاء فيها فبعض الأبواب لا تعرف قيمة الطارق حتى يذهب بلا رجعة وتنفس هواء عليل بأمل جديد وكن وسطا في العطاء وعطوف القلب فالله يوزع محبته بين البشر لمن يشاء فالارواح والقلوب جنود مؤلفة يؤلفها الله كيفما يشاء
لست ادرى ما هو السبب وما سر هذه الجاذبية الروحانية والتوحد الابدى ؟؟
الم يقل الله سبحانه وتعالى فى الحديث القدسي
(أنا عند حسن ظن عبدي بي فليظن بي ما شاء)
إن يقيننا بأننا نستحق من الله النعم هو من حسن الظن بالله مشكلتنا ان الله خلق
لنا قلوب بيضاء نقية صافية وهى جوهرة من جواهر الإنسان ورمز صفائه ودليل صدق مشاعره تجاه المجتمع وكل من حوله فهو يعطي للحياة طعمها ورونقها وجمالها وكل ما يعطية شيئاً ثميناً ومفيداً إذ لايمكن للمرء أن يشتري هذه القيمة الوجدانية الرفيعة فكثير من الناس غاية ما يرجونه من غيرهم ان يتعامل معهم بقلب أبيض وبالكلمة الطيبة والمساندة الوجدانية والدعم المعنوي والقلب الرقيق والفؤاد اللين فما أروعك ياصاحب القلب الأبيض الذي يحب بصدق ولايعرف الكذب و لا يكره ولا يحقد ولا يحمل غلاً فما أجملك يا صاحب الابتسامة الدائمة التي تشرق فتزرع الحب في القلوب ويظل ذاك القلب الأبيض هو الأكثر تميزاً بين الجميع هو ذاك القلب الذي لا يحمل سوى حباً دون استثناء احد والذي يبقى عالقاً في ذاكرتنا للأبد أينما حل فهو محل ترحيب حب و احترام لأنه باختصار يحمل ذاك النقاء والصفاء داخل قلبه
فالحياة تجبرنا دائما على التعامل مع الكثير من الناس وهم غير متشابهين لنا بالتأكيد فمنهم من يحمل قلبا نقيا وفيا ومنهم من يحمل قلبا خبيثا مليئا بالحقد والكراهية وهناك من يظهر لنا الحب وهو في حقيقة الأمر لا يتحمل أن يري وجوهنا ولكن نحن في زمن المصالح التي تجبر الانسان أحيانا علي اظهار عكس مشاعره كي يستفيد من الطرف الاخر بغض النظر عن أي شيء
سألت نفسي كثيرا هل للقلوب ألوان ؟
هل القلوب يمكن أن تباع أو تستبدل؟ فالانسان النقي صافي القلب لا يعرف الحقد ولا الضغينة ولا ينتقم ويسامح بسهولة فهو لديه القدرة علي التسامح بلا حدودهم قلوب بيضاء لا تعرف الظن السيئ ولا تعرف الخيانة تخيلت للحظات لو هناك قلوب للبيع تري بأي قيمة وأي ثمن تباع ؟
سرحت بخيالي اكثر للبحث فى حياتنا عن مكان تباع فيه المحبة فوجدت أن أسعار القلوب البيضاء مرتفعة جدا والعروض قليلة وكانت على القلوب السوداء كثيرة في هذا الزمن ولاحظت بان هناك أناس مستعدون أن يدفعوا كل ما يملكون مقابل قلب أبيض شفاف ولكن كل مالديه لايكفي لشراء تلك القلوب فقد نشتري كل شيء في هذه الحياة الا القلوب الصافية البيضاء فهي تمنح نفسها بلا مقابل
ما أعظم صاحب القلب الابيض الصافي دائما بشوش الوجه ولا تفارق الابتسامة دائما وجهه يبتسم كلما رأيته حتي وإن كان يحمل هموما أثقلته الحياة بها يغمره الحب والخير يعرف قيمة الابتسامة في وجه أخيه فما أسعده وتستطيع بذلك القلب أن تملك قلوب من يكرهك بأمور بسيطة وهي سمو أخلاقك ورقيها وتعاملك الحسن مع من تتعامل معه وهناك أمور تساعدنا أن نمتلك مثل هذا القلب منها نبذ الحسد الذي يزرع الكراهية بين الناس فالحاسد نجده دائما مهموما دائم الشكوي لا يعيش سعيدا راضيا بما رزقه الله ولا يحب لغيره أن يعيش سعيدا
فلا شيء أروع ولا أجمل من صفاء قلوب الجميع قلوب تجمعها المحبة في الله والوفاء فيما بينها والصدق في المعاملة وأن يحب الانسان لأخيه من الخير والسعادة ما يحب لنفسه سواء فيما يتعلق بالعمل أو شتى نواحي الحياة فاعمل دائما الخير وساعد الناس قدر الامكان ولا تغلق باباً في وجوههم وحاول أن تسعدهم ولو بالكلمة الطيبة ودعنا نزيل أي نوع من المشاعر السيئة التي تلوث قلوبنا ونحاول أن ننظفها بالمحبة ونملأها
عكس ذاك الأسود المليء بالحقد والكره القلب الذي يكره كل شيءحتى نفسه فهو يحقد ليكره ويكره ليحقد ويحترق كالحطب الذي تأكله النار وينتهي كالرماد فلا يسعنا سوى أن ننفثه ليتطاير مودعاً عالمنا للأبد دون ذكرى تبقى عالقة في الأذهان لأنه باختصار لا يستحق البقاء
مع أصحاب القلوب البيضاء
فالقلوب البيضاء في الحياة كفعل السحر يغير جوانبها ويؤسس دعائمها ويعزز قوائمها ويبدد مهدراتها ومخاطرها فعيشوا بقلوب بيضاء مع الآخرين تجدون الحياة تقترب إليكم مبتسمة تجدون بصماتكم ناصعة عند كل منجز وفي كل منحنى للخير

بين الاقسام 2