مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة:
السيد حمدي
المشرف العام:
مصطفى عيد
رئيس التحرير:
كمال سعد

أنور ابو الخير يكتب : في ذكرى رحيل أبي الأنقياء لا يرحلون

 

قد يهمك ايضاً:

قراءة في الفيلم الفرنسي فضل الليل على النهار

الطيبين

بين الاقسام 1

تمضي أيام عمري وعمر الزمن وتبقى ذكرى موت أبي هاجساً مريراً يدق ناقوس حياتي ‏ذكريات لا تزال ترسباتها في أعماقي ما كنت لأكتبها لولا الذي أيقظها فأبكاني لقد مات أبي وتوارى تحت الثرى فبكيت فراقه وفقدت وجوده وعذوبة مناداته ‏فأقبلت بوجهي على الأحزان أجوب خضمها صامتاً يحتويني الاحتراق ويثقلني ‏الانكسار لقد كان أبي هو الدنيا والنعيم الذي يملأ شعوري كان هو ذروة كل سعادتي فيا لهفي عليه ويا عزاء نفسي والموت ينزعه لكن الحياة علمتني الشموخ عند الشدة والصمود في وجه المحن علمتني ألا أستعين إلا بخالقي ولا أبوح إلا إلى قلمي
قال تعالى (يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي )
أنتقلت إلى ربك بإبتسامه تعلو محياك وسبابتك مرفوعة أرجو من الله أن يقبلها فهنيئاً لك يا أبي هذه الخاتمة
ولكن لا نقول إلا كما قال صلى الله عليه وسلم (إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع وإنا لفراقك يا أبي لمحزونون)
لا ندري ما نقوله سوى أن يوم وفاتك هو يوم محفور في الذاكرة يوم سيظل يذكرنا بفجيعتنا فيك
أبي العزيز ما أثقل المناسبات والأعياد بدونك خاصة وأنك لم تكن أباً كالآباء كنت الأب الحنون الصديق الرفيق الحبيب لقد كنت أيها الحبيب الراحل وراءنا كالسد المنيع ولكن شاء القدر فيما بقيت روحك معنا فأنت في جسد كل منا كائن موجود لم تمت أبداً وحبنا لك قد امتزج بأرواحنا كزلزال مزج أرواحنا بروحك رغم موتك وفراقك لنا ورغم ما حرمتنا الحياة منك أنت باق في أرواحنا
إن فراقك هو حزن خالد مصلوب داخل أجسادنا ولم تبقي الحياة لنا سوى الحزن والدموع والألم ومع ذكراك ورحيلك المبكر عنا إلا إننا في مثل هذا اليوم لا نستطيع أن نعبر عما كنت إلا بما أنت به موجود في واقعنا ومعنا فقد كنت إنساناً بكل ما تعنيه الإنسانية من معان محبا خلوقا مع أعدائك قبل أصدقائك كانت روحك تسمو عن الضغائن فلم نعهدك حاقدا بل للتسامح والعفو كانت روحك فعلمتنا كيف نختلف ونحترم اراء بعضنا البعض علمتنا أن الحب يكمن في الصدر والصدر يحمل قلباً يضيئه الحب الصادق وأن الرأي نابع من فكر والفكر مكمنه العقل ووجوده في الرأس فلندع صدرونا مغمورة بالحب والأمان لنتعايش معاً وندع فكرنا يختلف فله رؤوسا تسعه
علمتنا كيف نحب حتى الأعداء كيف نعطي دون مقابل كيف نحب بإخلاص كيف نسمو بأرواحنا محلقين في سماء الكون نبحث عن مرضات الله دون مرضاة البشر ودون الاتكال على أحد سوى الله وحده
لا أقوى على الكتابة بسبب دموعي التي أغرقت أوراقي فأنا لم أتخيل أن يأتي يوماً كهذا لكنني على يقين أن من تجرع من تلك الكأس المره سيشعر بما أقول فما عسانا أن نفعل سوى أن نقول لك نم مطمئناً فسنعيش على ذكراك وتأكد أنك تركت عملك وسلوكك ودماثة خلقك ومواقفك تخلد أسمك ونسير على خطاك بثبات وشموخ كما كنت شامخاً وإننا في هذه الذكرى لا يسعنا إلا أن نرفع أيدينا إلى العلي القدير سائلين الله أن يتغمدك بواسع رحمته وغفرانه وأن يجعل قبرك روضة من رياض الجنة
رحلت يا أبي عن هذه الدنیا لكنك ما زلت حياً فينا وأعدك یا أبي أني سأذكرك دوماً وأحدث أبنائي عنك باستمرار فأنت لست على قيد الحياة لكنك ستبقی حتماً علی قید الفؤاد
سلاماً على من يشتاق له قلبي سلاماً على من يحن له فؤادي سلاماً على من رحل عن الدنيا ولكنه لم يرحل ساعة مني فو الله إني لأشتاق لحديث يجمعناولابتسامة لها ألف معنى فقد تمزق قلبي من الفراق وأهلكني الاشتياق
اللهم ارحم والدي حبيبي وأغفر له وأجعل قبره روضة من رياض الجنة وجميع موتى المسلمين يا رب العالمين إستودعتك الله يا أبى في جنات الخلد آمن مطمئن مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين

تعليقات