مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة:
السيد حمدي
المشرف العام:
مصطفى عيد
رئيس التحرير:
كمال سعد

أنور ابو الخير يكتب : ” ذكرى ميلاد خاتم الأنبياء والمرسلين “

 

 

قد يهمك ايضاً:

د/ رشا الشريف تكتب : السوشيال ميديا في الدول العربية و…

فيها حاجة حلوة .. «خان الخليلي» ساحر عقول الزائرين .. ومصدر…

بين الاقسام 1

فى يوم مولدك نبدؤك بالتحية والسلام تحية تحمل حب قلوب أحبتك دون أن تراك وتمتعت بالتجول فى سيرتك دون أن نعيش زمانك وأضاءت الكون في السماء والأرض برسالتك
و تعلمت الشجاعة من شجاعتك والرحمة من رحمتك والعفو من عفوك والأبوة من أبوتك وحسن عشرة الزوجه من تجربتك الزوجية الفريدة والوفاء للصديق من نبع وفائك وتحمل اليتم من تحملك لليتم فقد قدر عليك ربك أن تكون يتيماً حتى تقول «ربى ربى» وليؤدبك الله تأديباً أعظم من تأديب الآباء والأمهات
آه يا سيدى يا رسول الله ما أشد الشوق إلى لقائك وما أشد التقصير فى حقك وما أشد الغفلة عن رسالتك وما أشد اهتمام أمتك بالظاهر دون الباطن وبالمظهر دون الجوهر ففي الثاني عشر من شهر ربيع الأول من كل عام يحتفي المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها بذكرى عطرة عزيزة على القلوب هي ذكرى مولد فخر الكائنات نبي الأمة والرحمة المهداة للبشرية جمعاء (سيدنا محمد) صلى الله عليه وسلم سيد ولد آدم وخاتم الأنبياء والمرسلين الذي بمولده وطلعته إستنار الكون وأشرقت الأرض بنور ولادته كيف لا وهو الرحمة المهداة والنعمة العظيمة والأمل المنتظر الذي أرسله الله عز وجل للناس أجمعين
((وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاّ رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ))
فكان رحمة للبشرية كلها وببعثته ورسالته ودعوته انقشعت الظلمات وتبدلت الأرض غير الأرض والناس كذلك فإنتشر العدل بعد طول سيطرة للظلم وعم الإحسان بعد طول كراهية وجفاء وانمحت ظلمات غشيت العقول وأعمت البصائر والأبصار فما أجمله من يوم فيه انتشت الإنسانية وتطورت الدنيا وازدهرت آفاقها برسالة النبي صلى الله عليه وآله وسلم الذي أنقذ الناس من هوة المهانة إلى أوج الكرامة وعزة وإباء
تحية وسلام في يوم مولد رسول السلام سيدي يا رسول الله عليك صلوات ربي وتسليماته وتحياته ورحماته في يوم مولدك العظيم الذي أشرقت فيه على العالم شمس أنوارك وعطرت فيه أرجاء البشرية نفحات أزهارك في يوم مولدك تنزل الملائكة والروح الأمين من السماء بالبشرى لأهل الأرض تلك البشرى التي بجلالها وجمالها تعم السهل والجبل والبر والبحر والأرض والفضاء فتفيض على الإنسان خيرا كثيرا متتابعا تمنحه الدفء والأمن والعدل والنور والأمل حتى لا يبقى فوق البسيطة محروم ولا مظلوم ولا بائس ولا يائس ولا ضائع ولا جائع
ما أُحلاها من ذكرى عظيمة ما أعظمها من مناسبة كريمة عم بها النور أرجاء المعمورة ما أعظمها من حدث حول تاريخ الجزيرة العربية من قبائل متناحرة مشتتة يفتك بعضهاببعض يتباهون بالرذائل والمحرمات يرفعون لواء الشرك وعبادة الاوثان حتى صارت مهد العلم النور والإيمان ودولة الاخلاق والعدل والأمان بهدي النبي محمد عليه الصلاة والسلام
يقول الله تعالى في القرءان الكريم ((لقد جاءَكُم رسولٌ من أنفُسِكُمْ عزيزٌ عليهِ ما عَنِتُّم حريصٌ عليكُمْ بالمؤمنينَ رؤوفٌ رحيمٌ ))
هذا النبي العظيم الذي جعله ربه هادياً ومبشراً ونذيراً وداعياً الى الله بإذنه سراجاً وهاجاً وقمراً منيراً كان أُمياً لا يقرأُ المكتوب ولا يكتب شيئاً ومع ذلك كان ذا فصاحة بالغة ومع ذلك كان بالمؤمنين رؤوفاً رحيماً كان ذا نصح تام ورأفة ورحمة ذا شفقة وإحسان يواسي الفقراء ويسعى في قضاء حاجة الأرامل والأيتام والمساكين والضعفاء كان أشد الناس تواضعاً يحب المساكين ويشهد جنائزهم فما أعظمه من نبي وما أحلاها من صفات عسانا ان نتجمل بصفات كريمة لنكون على هديه صلى الله عليه وسلم كما قال ربه يمتدحه {بالمؤمنينَ رؤوفٌ رحيمٌ}
يحتفي العالم الإسلامي في شرقه وغربه وشماله وجنوبه بذكرى حبيبة إلى قلوبنا عزيزة على نفوسنا إنها ذكرى ميلاد النور وإنها لذكرى أحيت الأرض بعد مواتها وأيقظت البشرية من غفلتها وأعادت للإنسانية المعذبة عزتها وكرامتها ولا تزال أصداء هذه الذكرى ترن في أسماعنا وتهز قلوبنا ومشاعرنا ولا يزال نسائم أريجها وعبير شذاها يملأ ويشرح صدورنا إنها ذكرى ميلاد المصطفى صلى الله عليه وسلم أفضل الخلق وحبيب الحق وخاتم الأنبياء والمرسلين
ندعو الله الكريم أن يهيئ لهذه الدنيا سبلاً ممتلئة بالسكينة والهدوء والاستقرار نأمل أن تختفي مظاهر العنف والألسن الطويلة والأعين التي لا يقع بصرها إلا على مناظر مقززة وألسن لا تلفظ إلا عبارات نابية كلها اشمئزاز وتفرق ونتضرع في هذا اليوم
أن يحل الأمن والأمان في ربوع مصرنا الحبيبة ويعيش الجميع في طمأنينة وأمن واستقرار وأن يجتمع أبناؤها على كلمة سواء وقلب واحد وهدف واحد وتنصهر جميع الاتجاهات والرغبات والتوجهات في بوتقة واحدة وهي بوتقة مصرنا الحبيبة حتى تنمو وتزدهر وتتألق وذلك بسواعد أبنائها يقودها ربانها الحكيم يحفظه الله إلى بر الأمان
فكل عام والجميع بخير وكل عام وامتنا الاسلامية وشعب مصر بالف خير

التعليقات مغلقة.