مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة:
السيد حمدي
المشرف العام:
مصطفى عيد
رئيس التحرير:
كمال سعد

أنور ابو الخير : دور الإنسانية في جبر الخواطر

 

قد يهمك ايضاً:

أحمد سلام يكتب سقط النقاب عن الوجوه الغادرة

أنور ابو الخير يكتب : يتلونون مع الزمن

بين الاقسام 1

تشعر معظم الناس فى ظل هذه الأزمات التى تمر بها وفي هذا الزمن أحيانا بحاجه إلي من يحتوي انكسارك و يعطيها من القوة و الأمان أنه بحاجة الي جبر الخواطر المنكسرة وتضميد جراح القلوب المنهكة هي صفات لا يتحلى بها سوى أصحاب القلوب النقية والفطرة السليمة
فقد خلقنا الله سبحانه وتعالى لنكون عوناً لبعضنا البعض فتحث جميع الأديان السماوية على ضرورة إرساء مبدأ الإحسان في مختلف التعاملات الإنسانية
المقصود بجبر الخاطر هو تخفيف حزن وهم البائسين وطمأنة قلوب الخائفين والتعامل مع الناس برفق ولين فلا تنطق ولا تفعل سوى ما يرضي رب العالمين أيضاً يشمل كلمة طيبة تشجع بها من فقد الأمل ونصيحة تقدمها لمن بحاجة إليها ومساعدة المحتاجين وغيرها الكثير والكثير من الأفعال التي لا يمكن إحصاؤها فجبر الخواطر ينبغي أن يكون حاضراً في أذهاننا في كل وقت وحين ليشمل كافة تعاملاتنا مع الآخرين
أيضاً هو سر سعادة البشرية وإن كان مبدأً رئيسيا في مختلف تعاملاتنا اليومية لما كان في العالم قلب واحد يحمل داخله غل أو حقد أو كراهية فبالرغم من بساطة الأفعال المرتبطة به إلا أن أثره عميق على النفوس فمجرد ابتسامة صغيرة كفيلة بإدخال السرور على قلب حزين وكلمة طيبة صادقة كافية لإسعاد قلب مكسور
في بعض الأحيان لا يستدعي الأمر سوى التصرف بلطف واهتمام لتغيير حياة شخص ما قدم المعروف للناس بغض النظر عما هم عليه اجعلها نابعة فقط مما أنت عليه
اصنع المعروف للناس دون انتظار مقابل فيوما ما سيرد الأمر إليك بطريقة أو بأخرى فلا يوجد في هذا العالم أجمل من قلب حنون رؤوف بمن حوله لا يهم مدى قوتك المهم مدى نقاء قلبك وكيفية تعاملك مع الآخرين فى ظل الدعوة إلى التراحم والتسامح والتآخى والترابط والتعاون تأتى قيمة وعظمة جبر الخواطر والتى تعد عبادة من أعظم العبادات لله سبحانه وتعالى لأن مقاصد الشرع السمحة في كافة الأديان السماوية دائما ما تحث على وجوب التحلى بالأخلاق الحسنة والإنسانية الرحيمة والمشاعر الطيبة بين أفراد المجتمعات والأمم
نعم جبر الخواطر من الأخلاق الكريمة فلك أن تتخيل عظمة أن يكون هناك إحساس بآلام الناس ومواساتهم في مصابهم وكيف يكون المردود على قلوب هؤلاء المتألمين عندما تكون بجوارهم في محنتهم ولك أن تتخيل جمال التبسم والبشاشة في وجه أناس تعرفهم أو لا تعرفهم ومدى وقوع هذا على أفئدتهم من محبة ودفء ولك أن تتخيل حلاوة قضاء حاجة لمن هو في كرب أو ضيق لدرجة أن يجعل فعلك هذا طوق عرفان فى رقبته ولك أن تتخيل عظمة التهادى والتحابى لأناس ضعفاء فتكون سببا لقوتهم ورد الحق لهم فيكونون مدينون لك بكرمك ولك أن تتخيل حال يتيم أو فقير تكون سببا في إسعاده وتفريج همه ولك تتخيل فرحة الملائكة بك وأن تنصر المظلوم والضعيف والمحتاج ولو بكلمة وما أجمل من دعم مكلوم في مصيبته وما أعظم من إرضاء أب أو أم فتكون الجنة في انتظارك وما أروع من صفاء سريرة أخ وأخيه فتكون العزوة سند لك وقت غدر وما أنبل من جبر خاطر أخت فتكون لها السند بعد الرب وما أجمل من نصيحة لطائش فتكون سببا في صلاح حاله وعظمة وجمال ما فى عبادة جبر الخواطر أن كثيرا منها لا يحتاج الإنسان للتحلى بها إلى جهد ولا إلى مال فربما ابتسامة أو كلمة طيبة أو دعاء بالخير أو ذكر بالصلاح يكون جبرا لخواطر أناس كثير ويكون سببا فى تأليف القلوب وزيادة التراحم وإدخال السرور والسعادة إلى قلوب متألمة فكم منا من يطير فرحاً إذا ابتسم أحد في وجهه وكم منا من لا تسعه السعادة إذا سمع كلمة تشجيع أو استحسان من غيره لذلك فإن هذه الصفة العظيمة والعبادة الكريمة يحرص عليها دائما الأصفياء الأنقياء من أصحاب الأرواح الطيبة والمشاعر الفياضة
فما أحوجنا ونحن فى زمن الأزمات إلى هذه العبادة العظيمة والتحلى بها وخاصة أن أصحاب القلوب المنكسرة كثيرون وقلت صلة الأرحام وكثر الجشع والطمع وطغت المادة على القيم والمثل وانتشرت الخلافات الأسرية والزوجية فالاجتهاد وتعظيم هذه العبادة والحرص عليها منجاة لما نحن فيه
فلنحرص جميعاً على جبرخواطر من حولنا من الأهل والأرحام والجيران والزملاء وكل شخص يحتاج منا إلى جبر خاطره حتى لو كنا لا نعرفه معرفة شخصية فهذه قربة إلى الله تؤجر عليها ولا تدري ماذا تفعل بصاحبها ربما تبعث فيه روح التفاؤل وتساعده على القيام بعدالانكسارومواصلة مشواره من جديد فالكلمة التي تخرج من القلب لاشك تصل للقلب وإن جبر الخواطر أدب وخلق رفيع لا يتخلق بها إلا أصحاب النفوس النبيلة والطيبة فعلينا بهذه العبادة وهذا الخلق كى يجبر الله خاطرنا في زمن أغلقت الأبواب على أصحابها وزاد الهلع والخوف بين البشر وتوقفت شرايين الحياة في كثير من المجالات فيالها من عبادة يحبها الله
اللهم إنا نسألك جبرا ليس بعده انكسار فأنت الجبار الذي بيده جبر المنكسرين والحيارى والتائهين في دروب الحياة اللهم جملنا بهذا الخلق الجميل واجعلنا لخواطر عبادك من الجابرين
اللهم آمين

تعليقات