مقالات

أصداء رحيل السلطان قابوس

بقلم احمد سلام

في الساعات الأولي من صباح السبت 11يناير 2020 أعلنت سلطنة عمان رسمياً وفاة السلطان قابوس بن سعيد وهو الخبر الذي تلقاه الرأي العام المصري بحزن بالغ بحسب ردود الأفعال علي مواقع التواصل الإجتماعي التي تحولت إلي سرادق عزاء غير مسبوق لحاكم عربي وهذا يؤكد أن مشاعر الحزن علي هذا الرجل وليدة صدق لأنه أبتعد عن صخب المشهد السياسي العربي وظل يعمل في صمت لأجل شعبه الذي شهد لهذا الرجل بأنه ارتقي بسلطنة عمان وابتعد عن الدخول في صراعات أو تحالفات حفاظا علي وطنه من تبعات الانحياز ويحسب له الاستقلال في الرأي بما يتفق والصالح العام لبلده التي تقع في منطقة ساخنة لاتخلو من الصراعات السياسية والحروب لأسباب تعددت ويكفي مايحدث في اليمن وما يحدث من إيران في المنطقة.
تجربة السلطان قابوس التي استمرت نصف قرن تؤرخ لحاكم ترفع عن الصغائر ولم يصدر منه يوما مايوغر الصدور وعندما قاطع العرب مصر بعد زيارة الرئيس السادات للقدس استمر داعما لمصر وقد احترم القرار المصري لتستمر العلاقات الدبلوماسية خروجا عن الإجماع العربي وقتها .
أصداء رحيل السلطان قابوس حزن في الشارع المصري انعكس علي تعليقات رواد التواصل الإجتماعي وكلها تنطق بمشاعر صادقة نحو حاكم شهد له القاصي والداني بأنه ادي رسالته نحو شعبه دون أن يطغي أو يستبد .
شاءت إرادة الله ألا يكون للسلطان قابوس من يخلفه من صلبه ولاراد لقضاء الله والمؤكد أن خليفته سيكون من العائلة الحاكمة من أبناء عمومته وهو ما سوف يستبين خلال الساعات القادمة لأن هذا الأمر غامض بالنسبة للمتابعين الشأن العماني لكون السلطان الراحل لم يعين وليا للعهد بحسب المعهود في النظم الملكية بحكم أن السلطان او الملك لابد وأن يكون لهما وليا للعهد لأجل التداول السلس للسلطة.
السلطان قابوس بن سعيد في رحاب الله تاركا سلطنة عمان في أمن وأمان واستقرار ورغد بحكم عوائد النفط وسبحان من له الدوام.
استقرار سلطنة عمان سوف يستمر لأن قابوس بن سعيد قد وضع اطارا يقبل الدوام ويبتعد بالسلطنة عن الإنقسام .
في وداع حاكم عربي ..السلطان قابوس تجربة نالت إحترام الجميع وقد رحل في هدوء وعاش في هدوء وسلام مع نفسه متسامحاً عف اللسان .رحمه الله واسكنه فسيح جناته..خالص العزاء والمواساة لسلطنة عمان.
(هوامش) ..بعد كتابة هذا المقال تم الإعلان رسميا عن وجود وصية للسلطان قابوس وقد انعقد مجلس العائلة بحضور قيادات القوات المسلحة حيث تم تلاوة نص وصية قابوس الذي أوصي بأن يخلفه ابن عمه هيثم بن طارق بن تيمور وبعدها شيعت جنازة السلطان قابوس يتقدمها السلطان الجديد هيثم بن طارق بن تيمور.

احصائيات كورونا في مصر اليوم
12

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

167

الحالات الجديدة

6211

اجمالي اعداد الوفيات

98981

عدد حالات الشفاء

106707

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى