مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة:
السيد حمدي
المشرف العام:
مصطفى عيد
رئيس التحرير:
كمال سعد

أخلاقُنا عِبءُ علينا “

بقلم – زينب مدكور :

يقولون عن الإنسان: “إنه ذو طبيعة سيئة ”
إذا ماذا يعني ذلك بالضبط ؟
فالأخلاق بشكل عام هي طريقة لكيفية التصرف بشكل عام في موضوع ما ، وهي أيضا شكل خارجي للسلوك ، ومعالجة أفعال الآخرين ، والتعبيرات المستخدمة في الكلام ، ونبرة الصوت ، واللهجة إذا كانت حادة أم لا ، وطريقة المشي ، وحتى تعبيرات الوجه .

فدائما ما تشير ثقافة الأخلاق البشرية إلي أصل الأخلاق بداخل كل منا وإلى أي مدي يتم إكتسابها من خلال البيئة المحيطة والعائلات المُنشأة ، مما يعني ، قبل كل شيء ، السلوك الجيد والمحترم لجميع الناس ، بغض النظر عن مكانتهم ووضعهم الاجتماعي حيث أن الشرط الأساسي المطلوب للتواصل مع الجميع هو الرُقي والرقة ف المعاملة .

ولطالما كان من التفكير الشائع حول السلوكيات السيئة ، عادة التحدث بصوت عالٍ ، وعدم الشعور بالخجل من طريقة التحدث ، وعدم الخبرة في السلوك ، والعنف ، والكراهية الصريحة للآخرين ، وتجاهل مصالح ومطالب الآخرين ، شخص ما يفرض نفسه بوقاحة . وقهر رغبات الآخرين في مدي إختياراتهم ، وفقدان القدرة على التحكم في غضبهم ، وتعمد إهانة كرامة الناس من حولهم ، وقلة اللباقة في انتقاء كلماتهم ، وطريقتهم المزعجة والمهينة ف التعبير عن رغباتهم ، واستخدام ألقاب قبيحة ،

قد يهمك ايضاً:

المرأة «كلمة السر» .. فى الحياة

عودة السياحة لمصر بعد عرض أزياء ” ديور ”…

بين الاقسام 1

ففي مجتمعاتنا وما تربينا عليه
يعتبر التواضع وضبط النفس والقدرة على التحكم في تصرفات المرء والتواصل بلباقة مع الآخرين من الأخلاق الحميدة.

فالأخلاق هي رادع أساسي لكل جريمة تحدث ف المجتمع ولأنها سبب أساسي لبناء مجتمع سوي قادر علي تخطى الصعاب وبناء مستقبل خالٍ من أي عقبات فهى أساس بناء كل مجتمع ناجح وسوي فالأخلاق تبني إنسان ومن بعده يأتي المجتمع .
فأثر الأخلاق علي بناء مجتمع سوي وناجح يأتي من تقليل حدوث مشاكل يمكن أن تقضي علي العلاقات الجيدة حيث
تساهم الأخلاق في تقوية أساس المجتمع ، وتقلل من حدوث المشاكل الأسرية ، وتقلل من حدوث الجريمة في المجتمع ، فهي بمثابة رادع للإنسان ، وهي الحجر الأساسي الذي تقوم عليه القيم . ومن خلالها يتحقق الأمن الذي تسعى إليه المجتمعات والبلاد

ومن أثر الأخلاق أيضا نشر المحبة والصداقة والسلام بين الناس من خلال إجبار صاحبها على احترام الآخرين وعدم التمييز ضد حقوقهم ، ونشر المحبة والسلام نتيجة مهمة للأخلاق تساهم في نشر العدل والأمن والقضاء على كل الأسباب التي تسبب إلحاق الأذى بالناس ، وهذا هو أكبر رادع للإنسان ليكون صالحًا فالأخلاق تحمي الأساس الإجتماعي وتدعم تنميته نحو الأفضل .

كما أن المجتمع الذي يتميز أبناؤه بالأخلاق فانه يحظى باحترام المجتمعات الأخرى، لأنّه مجتمع لا يسبب الأذى ولا الضرر ، ولا يُربي أشخاصًا سيئون يُسببون الأذى والظلم لغيرهم ، لذا فإنّ كلّ مجتمعٍ يجب أن ينمي الأخلاق لكي يحظى بمكانة مرموقة بين باقي المجتمعات ، ويكون أبناءه محطّ احترام الجميع ، وهذا بحدّ ذاته من أعظم الآثار التي تتركها الأخلاق في المجتمعات .

وأخيرا فإن للأخلاق تأثير كبير في تكوين شخصية الفرد الذي يكون نِتاجه أسرة سوية تنتج مجتمع نستطيع أن نفخر به أمام المجتمعات والبلاد الأخري . وفي النهاية أود أن أقول بعد كل ما تحدثت به ” أن أخلاقنا ليست هي العبء علينا ولكن قد نكون نحن العبء علي الأخلاق “

التعليقات مغلقة.