مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

أحمد قادومه يكتب “إن عمري سيكون أطول من عمر شانقي في ذكري إعدام أسد الصحراء “عمر المختار”

1

عمر المختار شيخ المجاهدين وأسد الصحراء، رجل حارب الطليان  قرابة ٢٠ عامًا ، ولم يكسر يومًا أو يهزم ، وفي الذكري ٨٤ منإعدامه، المختار .. تلك البطل الذي ولد في البطنان ببرقة في الجبل الأخضر والذي تربي علي يد أعمامه بعد أن مات أبوه، حيث تربي علي الإسلام والسنة المحمدية، تلك البطل الذي لم يقبل علي بلاده يومًا أن تحتل من قبل الطليان بعد أن علم أنهم قد نزلوا إلي مدينة بنغازي ، لم ينم المختار تلك الليلة حتي نجح في جمع قرابة ١٠٠٠ مقاتل ، وظل المختار يحارب الإحتلال  الطليان قرابة ٢٠ عامًا ،حتي تمكنت قوات الإحتلال من القبض عليه بعد مناورات ظلت لسنوات وسنوات، قاموا بالحكم عليه بالإعدام شنقا أمام الجميع، بعد أن أقاموا له محاكمة صورية لاتنتمي لاي عدالة دولية ،حيث قاموا بأحضار محامي إيطالي الجنسية ،تلك الشاب الذي لم يستطيع أن يكتم مشاعره وإنسانيته تجاه هذا الشيخ صاحب ٧٣ عامًا ،وهو مكبل بالسلاسل والقيود ويقف شامخًا كالجبال أمام المحكمة يدافع عنً نفسه وعن حقً بلاده في تحديد مصيرها حيث قال ذلك المحامي الشاب والموكل بالدفاع عنه “إن هذا المُتهم الذي انتدبت للدفاع عنه: إنما يُدافع عن حقيقة كلّنا نعرفها، وهي الوطن الذي طالما ضحينا نحن في سبيل تحريره، إنَّ هذا الرجل هو ابن لهذه الأرض قبل أن تطأها أقدامكم، وهو يعتبر كل من احتلها عنوة عدوًا له، ومن حقه أن يُقاومه بكل ما يملك من قوَّة، حتى يُخرجه منها أو يهلك دونها، إن هذا حق منحته إياه الطبيعة والإنسانية.. إن العدالة الحقة لا تخضع للغوغاء وإني آمل أن تحذروا حكم التاريخ، فهو لا يرحم، إنَّ عجلته تدور وتسجّل ما يحدث في هذا العالم المضطرب.

قيل لعمر المختار: إيطاليا تملك طائرات نحن لا نملكها..
فقال: أتحلق فوق العرش أم تحته ؟
فقالوا: تحته.
فقال: معنا من فوق العرش، فلا يخيفنا من تحته.

ارادوا بإعدامه شنقًا أمام الجميع إضعاف الروح المعنوية للشعب الليبي لاكن مشهد هذا البطل وهو معلق علي منصة الإعدام لم يذد الشعب إلا اصرارًا وعزيمة علي طرد الطليان من بلادهم التي لاحق لهم فيها،. مات عمر المختار وبقيت ذكراه مخلدة في أذهان المحاربين والمناضلين من أشهر أقواله:

قد يهمك ايضاً:

محافظ الغربية يعتمد نتيجة الفصل الدراسي الأول للشهادة…

موعد تلقي تظلمات نتيجة الإعدادية بكفر الشيخ

بين الاقسام 1

نحن لن نستسلم، ننتصر أو نموت، وهذه ليست النهاية بل سيكون عليكم  محاربة الجيل القادم والأجيال التي تليه، أما أنا فإن حياتي ستكون أطول من حياة شانقي

كن عزيزا وإياك أن تنحني مهما كان الأمر ضروريا، فربما لا تأتيك الفرصة كي ترفع رأسك مرة أخرى.

التردد أكبر عقبة في طريق النجاح.

إن الضربات التي لا تقصم ظهرك تقويك

التعليقات مغلقة.