مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة:
السيد حمدي
المشرف العام:
مصطفى عيد
رئيس التحرير:
كمال سعد

أحمد سلام يكتب سقط النقاب عن الوجوه الغادرة

بقلم احمدمحمودسلام

 

توظيف روعة الكلمات خلد قصيدة قيلت في لحظة وجع كتبها شاعر تألم مما جري في 5 يونيو1967 لتشدو بها كوكب الشرق أم كلثوم من خلال لحن رائع للموسيقار بليغ حمدي .

وكانت قصيدة إنا فدائيون للشاعر عبد الفتاح مصطفي التي راج أثر مقطعها الأول القائل :-

” سقط النقاب عن الوجوه الغادرة”

ليضحي زفرة ألم كلما أوجعت الخيانة .

… مطلع القصيدة يقول:-

سقط النقاب عن الوجوه الغادرة

وحقيقة الشيطان بانت سافرة

إنا فدائيون نفني ولا نهون

إنا لمنتصرون

سقط النقاب عن الوجوه الغادرة

فلنضربن بكل كف قادرة

ولنرمين بكل روح هادرة

إنا فدائيون نفني ولا نهون

إنا لمنتصرون.

…قصيدة 5 يونيو 1967 خلدت زفرة ألم اقترنت بأمل مبتغاه ” إنا لمنتصرون.”

…حديث النصر حلم أيام الإنكسار إستلزم ست سنوات حتي تحقق نصر أكتوبر العظيم.

…حديث سقوط النقاب عن الوجوه الغادرة مشهد كشف عن واقع في السياسة والحياة.

قد يهمك ايضاً:

د/ رشا الشريف تكتب : السوشيال ميديا في الدول العربية و…

فيها حاجة حلوة .. «خان الخليلي» ساحر عقول الزائرين .. ومصدر…

بين الاقسام 1

… يقينا فازت إسرائيل ولم تخسر لأن رهانها كان علي فلسطين .

…يقينا خسرت مصر عندما تحدثت عن إلقاء إسرائيل في البحر دون قوة تمكنها من تحقيق مقولة كانت ومازالت تثير الشجن وهي ما أوخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة لقائلها الرئيس الراحل جمال عبدالناصر. الذي إتخذها شعارا مكن إسرائيل من إحتلال سيناء بعدما وقر لديها أن العرب ظاهرة صوتية.

…لقد كشف تداول الأيام عن صدمة الأجيال من التحولات التي شهدتها المنطقة حيث إنصهرت إسرائيل في الشرق الأوسط وصارت الأقرب إلى أكثرية الدول العربية .!

… إنا فدائيون اليوم لا أثر !

…. إنا ضعفاء اليوم .. لقد حدث !

… مات الرئيس جمال عبدالناصر وأكمل الرئيس السادات المسيرة من خلال قراءة فرضها الواقع عنوانها إنا ضعفاء لأن إسرائيل أقوي وكان سلاح الدهاء الذي أعاد سيناء من براثن ألد الأعداء.

…سقط النقاب عن الوجوه الغادرة ..في الحياة تعبير صار أسلوب حياة .!

..الوجوه الغادرة في الحياة مشهد يتكرر يتكفل به القدر.

…الوجوه الغادرة في السياسة مشهد دائم .. إسرائيل تظل إسرائيل ..أمريكا تظل امريكا .!

…في السياسة إرتضينا مرارة التطبيع مع عدو قوي إستحال أن يلقي في البحر .!

…في الحياة ..الناقد بصير .. يمهل ولا يهمل.

..سقط النقاب عن الوجوه الغادرة مشهد مستمر في أيامنا القاحلة كان وراء مقالي الذي إستوحيته من قصيدة صدق مطلعها وخاب أثرها فقد سقط النقاب عن الوجوه الغادرة دون إقتدار علي ردعها وقد خاب الرجاء لأننا ضعفاء إلا من الصوت العالي الذي أسفر عن ضجيج بلا طحن إنتهي إلي تمرير الأمر الواقع في إطار أننا أولاد عم .!

.. الرئيس جمال عبدالناصر في رحاب الله 28 سبتمبر 1970 …ياليته تأهب لإسرائيل دون ضجيج بلا طحن.

…..المشاعر تميل إلي قوله الأثير:-

” ما أخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة “.

……الواقع يفرض تحمل مرارة الصبر إلي يوم يمرر تفعيل نداء مات معه ووري الثري .

…..إنا فدائيون شعار تواري .

….لله الأمر .

التعليقات مغلقة.