مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

أحمد سلام يكتب بين السطور

بقلم أحمد محمود سلام

1. التغيير الوزاري

منذ الإعلان عن التغيير الوزاري قبل اسبوعين من عيد الأضحى المبارك عجلت تسريبات بقائمة وزراء بحرق تلك الأسماء .!
…ومن عجب أن مواقع التواصل الاجتماعى تلقفت تلك القائمة من باب المعرفة ببواطن الأمور والقدرة على كشف المستور .!
… بين السطور : مأساة شعب لاناقة له ولاجمل من شروق شمس هذا أو غروب بعد شروق فمن يصل لمقعد الوزير يبتعد عن الناس كمن أمسك النجوم بيداه . !
…. الي أن يأتي موعد الغروب ليحيا علي ذكريات صورة حلف اليمين وتشكيل الحكومة التي أتت به علي مقعد الوزير مع مسحة حزن تلازم عند المناداة عليه بمعالي الوزير عقب الغروب .
….فصل الخطاب:-
يسعد كثيراً من يؤمن بأنها مرحلة من مراحل العمر . .!

2. العيد فرحة !

… تعظيم شعائر الله يحتم الجهر بتكبيرات العيد والحرص علي طقوس العيد .
.. بين السطور : دعاء دائم علي كل ظالم جائر يحرم العباد من فرحة العيد .
… مشاهد الظلم والعقوق وإستلاب الحقوق لازمت أيام العيد من خلال بوستات رواد مواقع التواصل التي جمعت بين عيد سعيد والقول الأثير حسبي الله ونعم الوكيل. !

3. الموت في المشاعر المقدسة

…أعداد غير مسبوقة لمصريين لقوا ربهم أثناء الحج ووريت الثري هناك .
… بين السطور : مشقة الشعائر في ميزان حسنات هؤلاء الشهداء ولاتعقيب علي ترف أن تحج بلا مشقة فتلك فرصة يمنحها القدر لمن ناله ثراء أو علو مقام .
… الثواب علي قدر المشقة .

4. الغمز واللمز !

قد يهمك ايضاً:

أحمد سلام يكتب ذكر مايحدث في يوم عاشوراء !

الابتكار في المسؤولية المجتمعية والتنمية  

مواقع التواصل الاجتماعي تعج ببوستات تحمل في طياتها مايطلق عليه الغمز واللمز والعامية المصرية تسمي الأمر بالتلقيح .!
… بين السطور : شجاعة توارت وجبن مقيم فإن كان لامحالة من الجهر بالغضب فلتقل حسبي الله ونعم الوكيل فيمن ظلم أو إستلب .
…… ويبقي باب السماء بغير حجاب .!

5. يوميات المشاهير.

… لا تستحق التداول في مواقع التواصل الاجتماعى زواج أو طلاق أو رحلات أو ثراء.
… بين السطور :مرض إستفحل إسمه “التريند” .!

6 . الأهلي والزمالك .

…الأوس والخزرج قبائل الزمن البعيد .
…..إنتهي الأمر إلي مؤاخاة بينهما بعد طول حروب .
…بين السطور : فتنة الجماهير المصرية تجد براعة في استمرارها ومن لديه فطنة يدرك أن الوطن وحده من يستحق الغضب لأجله إن تعثر وضاقت بأهله السبل .
…يفوز الأهلي
….يفوز الزمالك
..كرة القدم مستديرة .!

آخر كلام
من مفكرتي:

يقول الفيلسوف فرانسيس بيكون:

“لا تقرأ لتهاجم وتعارض، ولا لتجد ما تتحدث عنه
، بل لتزن وتفكر.”
… لذلك عليك قبل أن تحكم على شيء ما، أو تتحمس لخبر سمعته، أن تفكر وتبحث عنه قليلاً.
…..إياك وأن تبحث عن شيء تريد فقط اثباته،
….ولا تصدر رأي فقط لأنه منحاز لقناعاتك،
….ولا تعتمد على أخبار مسموعة دون أدلة،
….. بل افتح ذهنك وحلل الموقف من وجهة نظر محايدة تجتمع فيها أدلة واقعية،
حينها فقط سيكون الحكم نابع من منطق سليم ودون انحياز.”.

خلص الكلام.!
—–
الأربعاء 19 يونيو 2024
#أحمد__محمود_سلام

التعليقات مغلقة.