مقالات

أحمد سلام يكتب الراحلون بغير وداع

بقلم أحمد سلام 

يوميا يحصد الموت مايحصد في ايام الابتلاء التي لاسبيل الا مواجهتها بالصبر وترقب لقاء الله في اي لحظة .
.تقبل قضاء الله يقترن بالدعاء بالرحمة والمغفرة لمن نال منهم فيروس كورونا القاتل .
تغير كل شيء بعد تداعيات الوباء الفاتل لا عزاء كما كان من قبل ولاحتي السير في جنازة احيانا يستحيل الحضور لأن المتبع كان تحديد ميعاد الجنازة أعقاب الصلاة وقد أغلقت المساجد وصارت صلاة الجنازة في المقابر والموعد بالساعة وغالباً باكر لظروف الطقس الحار والاقتصار دائما علي تشييع الجنازة .
شبح الموت لايفارق ويحصد مايحصد ومع استحالة البقاء في المنازل صار من المستحيل القول بأن اي انسان يضمن النجاة وهنا لامفر من الاجل المحتوم.
لنقل وداعا لدنيا فانية تكشف خلال ايام الطاعون ان الخوف من الموت جعل البشر في رعب خشية انتقال الفيروس.
الراحلون بغير وداع استبقوا الي لقاء الله وسوف نلحق بهم في موعد لدن المولي عز، وجل.
انا لله وانا اليه راجعون
..واجدني اترحم علي كل من رحلوا وقد كانت قريتي يوم الثلاثاء 16يونيو تشيع احد الطيبين هو الشيخ ابراهيم محمد وقد تعذر ان اشيعه وها انا انعيه وادعو المولي تبارك وتعالي ان يتغمده وجميع امواتنا بواسع رحمته.

احصائيات كورونا في مصر اليوم
11

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

177

الحالات الجديدة

6166

اجمالي اعداد الوفيات

98624

عدد حالات الشفاء

106060

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى