فن وثقافة

“أحــــــلام عجـــــــــــوز “

بقلم –  محمد البنا:

سنينٌ طوالٌ مضت، وهو لا يزال مواظباً على الجلوس هناك، يُلقى بسنارته فى الأعماق المترامية أسفل منه، وينتظر، ويعود خالى الوفاض .
هذه الليلة توجس شراً، فسماؤها بلا قمرٍ ولا نجوم، البرق يشق عبابها ويعقبه رعدٌ يُمزق ستائر الصمت، الأمواج تتدافع أيهما يصل إليه أولا، يغوص بعينيه ولا يدرى، أهو الغارق فى اللجة السوداء، أم أن البحر قد غرق فى حدقتيه ؟ .
يتفاجأ، الخيط يهتز فى يده، يجذبه فرحاً إلى أعلى، تطفو على صفحة الماء، دموعها تترقرق فى مقلتيها، تتوسل إليه
— دعنى
مازال غارقاً فى فرحته، يجذبها أكثر، تدنو منه، دموعها عُقدىَ لؤلؤٍ انفرطا على وجنتيها
— أسرتنى !…أنا ملكك إذن…
يفرك عينيه بيده، يتحسسها، ملمسها يُشيع فيه دفئاً، يُديب ثلوج سنينه الباردة، تلتصق به، تهمس
— جاريتك أنا
يبكى
– لكنك يا سيدتى من عالم مختلف ٍ عن عالمى1
— إذن تعالى معى
– أوليس الماء بقاتلى ؟
— بلى…ولكنه سيبعث فيك حياةً تفتقدها .
دموعه تنهمر سيولاً على كتفها ….ومضة برقٍ تضئ صفحة الماء، يرى خيطه كف عن الإرتعاش، فيقفز فى الماء باحثاً عن بدايته .

احصائيات كورونا في مصر اليوم
18

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

112

الحالات الجديدة

5853

اجمالي اعداد الوفيات

93531

عدد حالات الشفاء

102625

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى