حساسين للحكومة : "الغلابة " من عامة الشعب غير قادرين على تحمل أي أعباء مالية جديدة

النائب سعيد حساسين

2017-06-19 22:24:53
محمد عيد و داليا علي


طالب الدكتور سعيد حساسين رئيس الهيئة البرلمانية لحزب السلام الديمقراطي بمجلس النواب  حكومة المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء بعدم الاتجاه إلى رفع أسعار جميع أنواع المحروقات سواء البنزين والسولار والغاز والزيوت الخاصة بوسائل النقل والمواصلات وأيضا أسعار الكهرباء والمياه سواء خلال شهر يوليو المقبل مؤكدا أن المواطنين الغلابة من محدودي الدخل بما فيهم صغار الموظفين بجميع مؤسسات الدولة إضافة إلى العاطلين ليس لديهم اى قدرة مالية لسداد اى زيادات جديدة فى أسعار السلع والمنتجات والخدمات.

 

وقال الدكتور سعيد حساسين  فى بيان عاجل قدمه للدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب لتوجيهه الى المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء ان الحكومة نفسها على يقين تام  ان المواطنين ليس لديهم اى قدرات مالية على تحمل اى أعباء مالية خاصة بعد تحرير سعر الصرف وسوف يكون هناك اعباء كبيرة على المواطنين من اى  زيادات أخرى فى شهر يوليو القادم مطالبا الحكومة بإرجاء أى زيادة في أسعار الطاقة فى الوقت الحالى.

 

 وتساءل لماذا تضغط الحكومة على محدودي الدخل وتفتش فى جيوبهم عن الأموال وهى خاوية وتترك الاثرياء والأغنياء مطالبا برفع أسعار الطاقة والكهرباء وأسعار جميع المحروقات على الأغنياء والأثرياء وقال الدكتور سعيد حساسين ان هناك وسائل أخرى متعددة لتوفير موارد مالية للدولة سواء من حصيلة استرداد أراضى وأملاك الدولة او مخالفات المباني والاهم من ذلك ضرورة اتجاه الدولة لتشجيع الاستثمارات وجذب الاستثمارات المحلية والعربية والأجنبية لإقامة العديد من المشروعات الإنتاجية والاستثمارية فى مختلف المجالات خاصة بعد إصدار البرلمان لقانون الاستثمار الجديد والاتجاه الى إعادة تشغيل المشروعات المتوقفة والمتعثرة وإصلاح الأحوال المتردية داخل شركات قطاع الأعمال العام خاصة شركات الغزل والنسيج إضافة الى البحث عن وسائل غير تقليدية لتشجيع وجذب السياحة العالمية الى مصر بعد فشل سياسات وزارة السياحة على مدى السنوات الماضية فى حل المشكلات والأزمات الطاحنة والمزمنة داخل هذا القطاع المهم الذى كان يدر اكثر من 14 مليار دولار سنويا لصالح الدولة وكان يوفر الملايين من فرص العمالة الحقيقية للمصريين.

 

 وأعرب الدكتور سعيد حساسين عن أمله في أن تستجيب الحكومة لمطلبه الذي هو مطلب عاجل لجميع أعضاء مجلس النواب بمختلف انتماءاتهم واتجاهاتهم السياسية والشعبية والحزبية محذرا الحكومة من اتخاذ اى قرار يترتب عليه إضافة اى اعباء مالية جديدة على المواطنين فى ظل معاناة غالبية الشعب من غول ارتفاع الأسعار.

 

 

حساسين للحكومة : "الغلابة " من عامة الشعب غير قادرين على تحمل أي أعباء مالية جديدة
اطبع الخبر
© 2017 حقوق الطبع والنشر محفوظة | MisrAlbalad.com
Powered by Nile Multimedia