فرج عامر يحذر من انتشار مافيا "الخرطوش" والأسلحة البيضاء ويطالب بالقبض على أصحابها

محمد فرج عامر

2017-01-05 18:09:17
محمد عيد و داليا علي

 

تقدم المهندس محمد فرج عامر رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب ببيان عاجل إلى الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب لتوجيهه الى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، بشأن انتشار مصانع "مسدسات الخرطوش" و "الأسلحة البيضاء الكبيرة" فى غالبية المناطق الشعبية والعشوائية فى مصر، التى تكون عادة خارج السيطرة والرقابة.

واكد " عامر " ان مصانع "مسدسات الخرطوش" و "الأسلحة البيضاء"، تكون فى الأصل "ورش خراطة"، حيث يضع أصحاب الورش رسومات ومقاسات محددة ل "فرد الخرطوش"، وبناء عليها يتم صناعة هذه المسدسات، وتستطيع الورشة الواحدة إنتاج قرابة "30" قطعة سلاح من نوعية "الخرطوش" بتكلفة "140" جنيها للقطعة الواحدة، بينما يتم بيعها بسعر مبدئي "1200" جنيه، بخلاف صناعة الأسلحة البيضاء الفتاكة، والتى تجلب الدماء من عروق البشر، أسرع من سرعة الضوء.

مشيرا الى ان هذه  "الورش" وراء انتشار "اقتتال الشوارع" فى المناطق الشعبية، وتزايد عدد الجريمة، ويكفي الجريمة التى شهدها شارع خالد بن الوليد، الشهير بالإسكندرية، عندما قام  مجرم ملتح بذبح مواطن صاحب محمصة فى الشارع بسلاح أبيض كبير الحجم الذى يتم صناعته فى "ورش الخراطة" التى تحولت إلى مصانع سلاح، والتى أشرنا إليها.
وهناك آلاف المحاضر فى وزارة الداخلية حول جرائم تم ارتكابها بمسدسات خرطوش، وأسلحة بيضاء ضخمة.
والمثير للقلق أن غالبية أسلحة الخرطوش التى يتم إنتاجها فى هذه المصانع القاتلة، تذهب فى الغالب إلى المحسوبين على جماعة الإخوان الارهابية كما يستخدمها "الديلر" الذين يتاجرون فى "المخدرات" لحمايتهم فى حرب الشوارع التى يخوضونها ضد منافسين لهم على بيع المخدرات.
فأين الحكومة من هذه المصانع التى تسهل عمليات "سفك دماء" المصريين مؤكدا انها أحد منابع جرائم القتل والبلطجة، فلماذا لا يتم إغلاق هذه المصانع، والقبض على "مافيا الخرطوش" و الأسلحة البيضاء؟


 

فرج عامر يحذر من انتشار مافيا "الخرطوش" والأسلحة البيضاء ويطالب بالقبض على أصحابها
اطبع الخبر
© 2013 MisrAlbalad.com All Rights Reserved
Powered by Nile Multimedia