بالصور .. إفتتاح معرض "على طريق الحرير" للفنان محمد عبلة بأفق

اعمال الفنان محمد عبلة

2016-11-29 20:16:03
نهلة مقلد

برعاية الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة افتتح د. عصام شرف رئيس مجلس الوزراء الأسبق يرافقه ا.د. خالد سرور رئيس قطاع الفنون التشكيلية معرض الفنان محمد عبلة الذي حمل عنوان "على طريق الحرير" بقاعة أفق وذلك مساء الأثنين 28 نوفمبر2016 وسط حضور كبير ضم فنانين ونقاد وجمهور وإعلاميين.

ضم نحو 75 عملاً فنياً مستوحاه من طريق الحرير وهي مجموعة الطرق التي كانت تسلكها القوافل قديماً رابطة الصين مع العالم الخارجي وكان لها دوراً حضارياً كبيراً من خلال التأثير المتبادل بين الحضارة الصينية والحضارت القديمة كالهندية والفارسية والعربية ....

عن تجربته قال الفنان محمد عبلة .. كان طريق الحرير الذي امتد من أقصى الشرق إلى أقصى الغرب في أوروبا فرصة للإنسانية لكي تنقل المعارف والاختراعات والديانات واللغات، بسبب طريق الحرير عرفت البشرية السيوف وروضت الخيول وأقامت القلاع والحصون واخترعت العربات التي تجرها الدواب واخترعت النقود والورق والطباعة، عرف الناس قيمة أشياء كثيرة ... واختلطت الحكايات بالحقائق بالصور في داخي أثناء تلك الرحلة من القراءة إلى الرسم تحت تأثير هذا الزخم متقمصاً روح الرسام من عصر الحكايات تارة وخطاط تارة أخرى وصانع ورق وفنان موزايك وصانع ألوان ... فقد كانت رحلة خاصة ومحاولة للهروب أيضاً."

كما ذكر الشاعر والكاتب جمال القصاص .. تبلغ الحكاية ذروتها درامياً وفنياً وروحياً حيت يتوحد الفنان معها ... وفي بحثه عن الجمال عايش الفنان محمد عبلة الحكاية، تشرب أنفاسها في كل الأماكن حتى أصبح المكان نفسه حكاية، لعب بكل إيقاعاته البصرية أدواراً فارقة في أعماله وتجربته الفنية والروحية ... قدم عبلة في هذا المعرض درساً في التعامل مع اللون والخامة وكيف يُثري كلاهما الآخر ويفيض عليه بحيويه وتلقائية ... وبرأيي هذا المعرض محطة مهمة في تجربته الفنية بكل نزقها وتمردها الدائم ومغامراتها في البحث عن روح ودماء جديدة في الفن، فهي استعارة لعاطفة الماضي وروح الأسطورة، استعارة لعاطفة النبات والحيوان، وصحوة الحياة في الطبيعة وفي العمل الفني، استعارة لذاكرة الإنسان وحلمه الدائم بالأمان وسلامة النفس والبدن ليكون قادراً على الذهاب إلى نفسه وإلى الأشياء بحب وفن.

الفنان محمد عبلة مواليد محافظة المنصورة سنة  1953، بكالوريوس كلية الفنون الجميلة قسم تصوير جامعة الإسكندرية 1977، هذا بالإضافة إلى دبلوم كلية الفنون الجميلة 1978، ودرس في كلية الفنون والصناعات “نحت” بزيورخ – سويسرا 1981، في سنة 1987 بدأ جولته في اوروبا وبدأها بزيارة المتاحف الفنية في أسبانيا وفرنسا وبلجيكا وألمانيا، وفي سنة 1989 بدأ محمد عبلة دراسة الجرافيك والعرض في جاليري AAI بفيينا بالإضافة إلى خبرته في مجال المعالجة بالفن، أقام العديد من المعارض فردية ومشتركة بالقاهرة، وفي سنة 2007 أسس محمد عبلة مركز الفيوم للفنون وفي 2009  أقام أول متحف لفن الكاريكتير بالشرق الأوسط.

يستمر المعرض حتى 28 ديسمبر بقاعة أفق بمتحف محمد محمود خليل وحرمه بالدقي.

 

 

بالصور .. إفتتاح معرض "على طريق الحرير" للفنان محمد عبلة بأفق
اطبع الخبر
© 2013 MisrAlbalad.com All Rights Reserved
Powered by Nile Multimedia