بالصور.. التصدعات والشروخ تهدد طلاب المدرسة التجريبية للغات بدسوق

وقفة احتجاجية لأولياء الأمور تطالب بنقل أبنائهم إلى مدرسة أخرى خلال فترة امتحان الميدتيرم

المدرسة التجريبية للغات بدسوق

2016-11-20 22:35:18
شريف العقدة

حالة من الاستياء والفزع تنتاب أولياء أمور مدرسة اللغات التجريبية بدسوق وذلك نظرا للقرار الذي اتخذه مجلس آباء المدرسة بنقل التلاميذ إلي مدرسة لطفي السيد المجاورة للمدرسة  للأداء امتحان الميد ترم،، حالة الفزع والقلق التي أصابت تلاميذ مدرسة التجريبية بدسوق كان سببها  التصدعات وحالة سوء المدرسة حيث ظهرت شقوق وبعض الانهيارات في الأعمدة  الخرسانية بالمدرسة رغم عدم مرور أربع سنوات علي بنائها بتكلفة 5مليون  و200الف جنيه.

 الأهالي حملوا الإدارة التعليمة وهيئة الأبنية التعليمة المسؤولية عن إهدار المال العام في هذا المبني.

 وطالب أولياء الأمور وزير التربية والتعليم  بمحاسبة كل من تسبب في انهيار المبني وتشريد أكثر من 1500 طالب بهذا الشكل.

وأعرب أولياء الأمور عن غضبهم  الشديد علي حالة التعتيم من قبل الإدارة التعليمية  وعدم معرفة الحقيقة عن حالة المبني بعد أن تم تشكيل أكثر من لجنة هندسية  لكتابة تقرير هندسي عن حالة المدرسة .

وأكد أولياء الأمور علي وجود أكثر من سلبية  منها شراء كتب من المدرسة اغلي من المكتبات الخارجية  ورغم معرفة مدير إدارة التربية  التعليمية  بدسوق  بمشكلة انهيار المبني حاول الكثيرين من القائمين علي التعليم بدسوق كعادتهم  التعتيم علي  حالة المبني  من الداخل وتعاملوا مع الموقف  بمبدأ  اخفي علي الخبر ماجور  لحين ماتفرج  ولكن يقظة أولياء الأمور وضعت مدير الإدارة في موقف لا يحسد عليه  ووضعته أمام مسؤولية كبيرة  جعلته عاجز عن احتواء غضب أولياء الأمور أيضا هناك  محاولة  إلصاق هذه الكارثة إلي  ما سبقوه من تولي المسؤولية التعليمية بدسوق .

  ومازال الأمر خطير وأولياء االامور في حيرة من أمرهم  رغم معرفة المحافظ بهذه المشكلة وتشكيل لجنة من كلية الهندسة والي الآن لم  يحركوا ساكنا والغضب  يتمكن يوميا من أولياء الأمور خوفا علي أبناءهم من انهيار المدرسة وأيضا من تشريدهم بين المدارس.

و الأيام القادمة سوف تكشف لنا عن قصور القائمين عن التعليم بكفر الشيخ عن احتواء أزمة طلاب مدرسة اللغات التجريبية بدسوق.

بالصور.. التصدعات والشروخ تهدد طلاب المدرسة التجريبية للغات بدسوق
اطبع الخبر
© 2017 حقوق الطبع والنشر محفوظة | MisrAlbalad.com
Powered by Nile Multimedia