بعد أن عجزت عن مقابله محافظ شمال سيناء..أم سيناوية تستغيث بالرئيس السيسى

المنزل الذى تعيش فيه السد

2016-03-04 21:54:36
حوار - إبراهيم الملاح

قوله تعالى : { للفقراء الذين أحصروا في سبيل الله لا يستطيعون ضربا في الأرض يحسبهم الجاهل أغنياء من التعفف تعرفهم بسيماهم لا يسألون الناس إلحافا وما تنفقوا من خير فإن الله به عليم } صدق الله العظيم

 

من محافظه شمال سيناء جاءت صرخة مداويه في اتصال تليفوني بمصر البلد الإخبارية من سيدة عجوز تتوسل نقل صرختها إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى وذلك بعد أن عجزت عن مقابله محافظ شمال سيناء المفوض لحل مشاكل اهالى محافظته ولكن كان شرطها في الحديث عدم ذكر اسمها وعدم نشر صور أولادها وان احتفظ بكافه البيانات لحين استجابة المسئولين لها .

 

 

في البداية تقول الحاجة  ن . ع .م ابلغ من العمر 60 عاما مقيمه بمحافظه شمال سيناء مدينه العريش مساكن السكة الحديد بجوار مطعم أبو عيسى

أنا أرمله منذ أكثر من عشرين عاما حيث لقي زوجي مصرعه في حادث أتوبيس شرق الدلتا وكان يعمل سائق ولم يتم تعويضي عنه باى شيء وأرسلت الكثير من الشكاوى وأرسلت للرئيس محمد حسنى مبارك لأخذ تعويض من الشركة التي تسببت في الحادث إلا أن طلبي لم يكن له اى أهميه ولم يأخذ بعين الاعتبار أو العطف وقد ترك لي زوجي ثلاث من الأبناء شاء الله أن يعانوا الثلاثة من تخلف عقلي وشلل أطفال وهم رجال الآن ولكن لا يدركون شيء وهم سادات ويبلغ من العمر 35 عاما ورمزي 33 سنه ومحمد ويبلغ من العمر 29 سنه ونحن نسكن في مساكن السكة الحديد بجوار مطعم أبو عيسى والآيلة للسقوط والذي يعف الحيوان أن يسكن فيها ( بكت السيدة العجوز وأخذت أهدى من نفسها لمواصله الحديث ) وكما تشاهد المنزل وفى الأيام الماضية ضربت شمال سيناء عاصفة من الأمطار تحول خلالها منزلي إلى بركه من المياه وكل نقطة ماء نزلت من السماء أجدها فى منزلي لقد عانيت الكثير في شتاء هذا العام وأرسلت شكوى إلى رئيس مدينه العريش وذهبت لمقابلته وقام بإرسال لجنه معي لمعاينه ومشاهدة البيت إلا أنهم لم يفعلوا اى شيء حتى تاريخه وأرسلت في مقابله اللواء عبد الفتاح حرحور محافظ شمال سيناء وذهبت إلى مكتبه حتى أحكى له ما انا أعيش فيه وأعانى منه ولكنه رفض مقابلتي وبعد انتظاري فى مكتبه حتى الثانية عشر ليلا وشاء قدر الله أن أصيب أنا الأخرى بشلل فى زراعي الشمال فضلا عن مرضى بالسكر والضغط وأعالج منهم الآن .

 

 

سألتها عن مصدر رزقها

قالت مصدر رزقى معاش زوجي 1600 جنيه فقط ولكنه لا يكفى العلاج الذى اشتريه كل شهر فانا اعالج من السكر والضغط وشلل زراعى  فضلا عن علاج اولادى المعاقين ذهنيا فماذا افعل ( ثم بكت للمرة الثانية )

ماذا تريدى ولمن ترسلي شكواكى

 

هذا النداء او الصرخة لن أرسلها إلى محافظ شمال سيناء والذى رفض مقابلتي وسماع ما اعانى منه ولا ارسلها لرئيس مجلس المدينة بل أرسلها عبر جريدتكم الى رئيس كل المصريين الرئيس عبد الفتاح السيسى واقول له اعانك الله وقدرك على فعل الخير ولكن كل ما اريدة هو مكان أدمى أعيش فيه حتى استطيع إتمام رسالتي فى الدنيا ومعالجه اولادى المعاقين

ومصر البلد الاخبارية ترسل هذه الصرخة إلى المسئولين بمحافظه شمال سيناء مدينه العريش للنظر بعين العطف لهذه السيدة مراعاة لصحتها واعاقه اولادها وكافيه البيانات والصور لدى الموقع

 

بعد أن عجزت عن مقابله محافظ شمال سيناء..أم سيناوية تستغيث بالرئيس السيسى
اطبع الخبر
© 2013 MisrAlbalad.com All Rights Reserved
Powered by Nile Multimedia