عقيل من جامعة القاهرة: 2016 سيشهد إطلاق ماعت لأضخم برنامج لتأهيل الشباب لخوض الانتخابات المحلية

أيمن عقيل في افتتاح نموذج "حكام الغد" - لطلاب كلية الاقتصاد والعلوم السياسية - جامعة القاهرة

2015-11-07 16:08:04
محمد عيد

قال أيمن عقيل الناشط الحقوقي وأمين عام مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان، أن عام 2016 سيشهد أضخم برنامج لتأهيل الشباب لخوض الانتخابات المحلية برعايته لنموذج "حكام الغد" والمنطلق من جامعة القاهرة والذي يتولى تنفيذه مجموعة من الكوادر الطلابية المتميزة.
وأكد عقيل في كلمته أن مؤسسة ماعت هي واحدة من المؤسسات الداعمة  والراعية لهذا النموذج ، وهو ما أعتبره اتساقا مع عمل مؤسسة ماعت الممتد لما يزيد عن عشر سنوات  في خدمة قضايا التنمية بمفهومها الشامل بما تتضمنه من احترام حقوق الإنسان وتعزيز الديمقراطية ودعم الحكم الرشيد .
وأشار رئيس مؤسسة ماعت إلى أن المؤسسة بدأت عملها في عام 2005 ، ومنذ ذلك التاريخ  نفذت المؤسسة مئات الأنشطة والمشروعات والبرامج التنموية في مختلف محافظات  جمهورية مصر العربية ، وانتقلت بنطاق عملها إلى المستويين العربي والدولي  فنفذت وشاركت في تنفيذ عشرات الأنشطة  العابرة للحدود ، حيث تحرص المؤسسة على التواجد القوى في المحافل الدولية والإقليمية بما يخدم قضايا التنمية في مصر ، وتتشرف مؤسسة ماعت حاليا بثقة أعضاء الشبكة الوطنية المصرية لمؤسسة أناليندا للحوار بين الثقافات حيث تشغل مقعد رئاسة الشبكة بالانتخاب منذ يونيه 2013 وحتى يونيه 2017 .
كما أوضح أم اهتمام مؤسسة ماعت يتمحور في مجموعة من القضايا وثيقة الصلة باحتياجات وآمال الشعب المصري ، وهي القضايا التي تتلاقي مع مقتضيات مرحلة التحول الديمقراطي في  مصر عقب ثورتين شعبيتين حاشدتين  في 25 يناير 2011 ،  و30 يونيه 2013 .
  حيث تنشط المؤسسة في مجالات تعزيز السلام المجتمعي من خلال دعم الفئات الأكثر تهميشا وتحسين قدرتهم على الوصول لفرص التنمية وتعزيز الديمقراطية من خلال رفع الوعي الانتخابي للمواطن المصري ومتابعة الانتخابات العامة المختلفة بما يضمن حريتها ونزاهتها ، كما تنشط المؤسسة في مجال تحسين منظومة الحكم المحلي ودعم اللامركزية  بما يضمن قيام نظام إدارة محلية رشيده  قادر على الوفاء بحقوق المواطنين واستيعاب مشاركتهم في صنع واتخاذ القرار ، فضلا عن اهتمام المؤسسة بالتواصل مع الآليات الدولية لحقوق الإنسان  وهو ما ننتظر تتويجه خلال الأسابيع القادمة  بحصول المؤسسة على الصفة الاستشارية بالمجلس الاقتصادي  والاجتماعي بالأمم المتحدة .
وأوضح أن رعاية مؤسسة ماعت  لنموذج حكام الغد  يأتي في سياق برنامج عمل طموح تسعي المؤسسة لتنفيذه ويستهدف الشباب بشكل أساسي خلال السنوات الخمس القادمة ، ويتكامل هذا البرنامج مع كافة المبادرات الجادة الساعية لتمكين الشباب  وعلى رأسها مبادرة القيادات الشابة التي أطلقتها مؤسسة الرئاسة منذ أسابيع .
وشدد "عقيل" على أن برنامج عمل مؤسسة  ماعت الذي يستهدف الشباب  ينطلق من إيمان عميق لدينا  بأن  تمكين الشباب هو الضمانة الرئيسية للتنمية ولتعزيز السلام المجتمعي ولبناء منظومة الحكم الصالح ، فالشباب  بحكم الحقائق الديموجرافي والواقع الاجتماعي هم أمل هذه الأمة وحاضرها ومستقبلها  ، لذا فإن مؤسسة ماعت  تعلن أن رعايتها  لنموذج حكام الغد هو المبادرة الأولى من سلسلة مبادرات سيتم الإعلام عنها تباعا .
وصرح رئيس مؤسسة ماعت أنه سيعقب  هذه المبادرة إعلان المؤسسة في مطلع عام 2016 عن برنامج طموح  لتأهيل عدد ضخم من الشباب  للترشح لعضوية المجالس الشعبية المحلية  التي سيكون لها صلاحيات دستورية واسعة ، وستكون الفاعل الرئيسي في  إقرار السياسات العامة والموازنات المحلية ، ومن ثم التحكم في مستقبل التنمية الاقتصادية والاجتماعية  بمصر خلال السنوات  القادمة .
كما بدأت مؤسسة ماعت منذ عامين في توفير  فرص  تدريبية لطلاب السنوات النهائية  بالكليات والتخصصات العلمية ذات الصلة بعمل المؤسسة  ، وهو ما يجري تطبيقه حاليا مع جامعة حلوان ، وسنسعي خلال العام الحالي لتنفيذه مع جامعات أخرى .
وأضاف "إن مؤسسة ماعت تؤمن بأن منظمات المجتمع المدني شريك رئيسي في  " الشأن الوطني "  ، ومن ثم فإننا نسعي بكل ما نستطيع لتنفيذ مبادرات تستند إلى هذا الإيمان ، وتتكامل مع أي جهود مخلصة ووطنية لمواجهة التحديات التي تواجهها مصر في المرحلة الحالية ، فالمجتمع المدني  ليس خصما للدولة ولا يصح أن يكون كذلك ، بل أن فشل الدولة في مواجهة تحدياتها لا قدر الله سيعود بضرر بالغ على المجتمع المدني" .

عقيل من جامعة القاهرة: 2016 سيشهد إطلاق ماعت لأضخم برنامج لتأهيل الشباب لخوض الانتخابات المحلية
اطبع الخبر
© 2017 حقوق الطبع والنشر محفوظة | MisrAlbalad.com
Powered by Nile Multimedia