بالصور ...إهمال فى إسعاف أحد الأطفال بمستشفى رأس سدر العام

مازالت منظومة الصحة تصر على قتل الأبرياء داخل مستشفياتها

الطفل أثناء محاولة والده إسعافه داخل المستشفى

2015-08-17 01:47:45
داليا علي

تصوير - إسماعيل أحمد

فى حالة ليست الأولى التى يتعذر على المستشفيات العامه بجمهورية مصر العربية إستقبال حالات حرجة إما لإهمال إدارات هذا المستشفيات أو لغياب ضمائر بعد الدكاترة أو لنقص الإمكانيات

واجه الطفل عمرو عماد يوسف  البالغ من العمر 4 سنوات ونصف  الموت لمدة تزيد عن 6 ساعات   ، حيث دخل مستشفى رأس سدر العام  فى حالة تشنج عصبى ( صرع ) من الساعه 1,30 ظهرا حتى الساعه  7 مساءا  دون إسعافه أو محاولة إنقاذه  ويرجع ذلك لعدم تواجد الدكتور النبطجى بالإستقبال  وإستغرق مايقرب الساعه وربع حتى تواجد بالمستشفى مرتديا "جلابيه" ، وما إن وصل حتى أمر طاقم التمريض بإعطاء الطفل مخدر دون توقيع الكشف عليه وبيان سبب حالته حتى يستريح من معاتبة  الأهل  له على التأخير وعدم تواجده بالمستشفى وقت عمله

وعندما شك والد  الطفل فى حالته الصحيه  حيث أنه ظل فى غيبوبة فترة طويله طلب الإتصال بالطبيب الذى كان قد غادر المستشفى مرة أخرى وعندما رجع   قال " انا مش خدام عندك انت تقعد هنا تستنانى "

فسأله  والد الطفل "لماذا لم تركب محلول للطفل " كان رده "إنت مش حتعلمنى شغلى"

 إلى أن إتصل اهل الطفل  بالنجده  فقام الطبيب "أبو جلابية" بتحويل الطفل لمستشفى السويس العام وكانت الكارثة عندما إكتشف أهل الطفل أن جواب التحويل مثبت به أن الطفل ظل تم إعطائه  المحلول لمدة تزيد عن ساعه وهو مالم يحدث على أرض الواقع

وفى سيارة الإسعاف أثناء نقل الطفل لمستفى السويس العام وصل سكر الطفل 34 أى أنه  تعداد الموتى لعدم  إعطائه  محلول وﻻ جلوكوز وكان ضغطه منخفضا جدا

يًذكر  أن د. عادل الصافورى "مدير مستشفى رأس سدر العام "طبيب اسنان وهذا لا بجوز قانونا ان يكون مديرا او حتى رئيس لانه طب اسنان  ممايعد مخالفا للقانون

بالصور ...إهمال فى إسعاف أحد الأطفال بمستشفى رأس سدر العام
اطبع الخبر
© 2017 حقوق الطبع والنشر محفوظة | MisrAlbalad.com
Powered by Nile Multimedia