• وزير القوى العاملة: البطالة انخفضت لـ 11.98٪.. وهدفنا
  • بالصور..إحباط محاولة هجرة غير شرعية في كفر الشيخ..
  • رابط نتيجة الدور الثاني لإمتحان شهادة الدبلومات
  • مرصد الإفتاء: الأداة الأمنية وحدها لا يمكن أن توقف
  • التعليم تعلن نتيجة الدور الثاني للدبلومات الفنية
  • الصحة : عيادات البعثة الطبية للحج توقع الكشف على4109
نريد حلولا وليس مسكنات
بقلم - خالد الخضرى

 خرج علينا مجلس النواب بحجه سخيفة بتن الدروس الخصوصية عائق أمام زيادة مرتبات المعلمين وهذا المجلس باستطاعته إصدار القرارات والتشريعات التى تجرم الدروس وتعاقب صاحبها بعقوبات تصل للفصل أو النقل لمحافظات أخرى بل يمكن للمجلس أن يصدر قانونا بان يخصص نصف عائد الدروس الخصوصية المقدر ب 20 مليار جنيه سنويا إلى موازنة وزارة التربية والتعليم لصرف حافز الاثابه الذي ننادى به منذ 10 سنوات.

 

فليس من المعقول أن اصدر الحجج بدون وضع الرؤى والدراسات التى تسهم في حل المشكلة ولا يجب أبدا أن أعاقب مليون ونصف معلم بأفعال 150 ألف معلم هي نسبه معلمي الدروس الخصوصية وللعلم هؤلاء المعلمين معروفين جيدا للادارت التعليمية ومديري المدارس وهيئات الضرائب في كل مركز والتي تحصل من بعضهم ضرائب سنوية عن الدروس الخصوصية ولكن مجلس النواب لا يريد أن يتعب أعضائه أو يرهق لجنه التعليم به من البحث والتقصي وعمل الدراسات والاقتراحات اللازمة للقضاء على الدروس الخصوصية أو كيفيه صرف حقوق المعلم المالية كاملة بحافز الاثابه.

 

 وأؤكد بأنه لا يمكن أبدا القضاء على الدروس الخصوصية طالما ان الردع غير موجود والبديل للطالب غير مجدي وأخيرا لابد من منع الدروس بقانون وعلى نفس الخط والوقت يجب تدبير مبلغ 18 مليار جنيه سنويا لتغطيه حافز الاثابه وهذا دور مستشاري وزارة التربية والتعليم ولجنه التعليم بالمجلس دور هؤلاء هو البحث وإيجاد الحلول وليس إصدار الحجج والتصريحات المستفزة خالد الخضري رئيس اتحاد معلمي مصر.

 

© 2017 حقوق الطبع والنشر محفوظة | MisrAlbalad.com
Powered by Nile Multimedia