• وزير الرياضة يهنئ الفراعنة بالفوز على بولندا في
  • وزير الرياضة يؤازر الفراعنة أمام بولندا فى بطولة
  • وزير النقل يتابع أعمال تنفيذ الطريق الدائري
  • إجازة عيد الأضحى من الخميس حتى الاثنين
  • القضاء على 8 تكفيريين وتدمير 6 أوكار للإرهابيين
  • مرصد الإفتاء يحذر من مضاعفة تجنيد "بوكو حرام"
برنس مراكز التأهيل العسكري في مصر

تقدم مراكز التأهيل تدريبات تشمل كافة الاختبارات التي يخضع لها الطالب عند التقدم للكليات العسكرية: اللياقة البدنية، السباحة، قفزة الثقة، كشف طبي شامل، السمات، حتى ملء استمارة التقدم. فإن التأهيل الأكاديمي هي الدراسات الجامعية وما في مستواها والحصول على الشهادة بعد انتهاء مرحلتها المقررة، وتشمل أيضا الدراسة في كليات القيادة والأركان والكليات العسكرية الأعلى مثل الكليات الدفاعية أو كليات الدراسات الدفاعية والوطنية. أن هناك إقبالا كبيرا على التقدم للكيات والمعاهد العسكرية، وقد وصل عدد المتقدمين حتى الآن إلى نحو 73 ألفا، في حين مازال هناك أسبوعين كاملين أمام الطلبة للتقدم، يصل العدد إلى 100 ألف طالب . أما التأهيل المهني، فهو الدراسة أو التدريب العسكري أو الفني التخصصي الذي يتلقاه الضابط في الكليات أو المعاهد أو المدارس أو المراكز بعد إكماله التأهيل العسكري الأساسي. وفيما يتعلق بالتأهيل العسكري، فإنه الدراسة العسكرية الأساسية التي يتلقاها العسكري في الكليات أو المعاهد أو المدارس العسكرية في الداخل والخارج وتؤهله للتعيين ضابطا في القوات المسلحة. أن هذه المراكز وصلت إلي حالة من الثقة دفعتها إلي طرح نفسها بقوة في شوارع المدينة دون خوف أو خشية، جنبا إلي جنب مع إعلانات علاج العجز الجنسي والزواج السريع، و لن أدخل في تفاصيل معروفة لكل من اجتاز الثانوية العامة وسمع عن هلع دخول الكليات العسكرية

فهذه المراكز تلعب علي هذا الغموض، يكفي أن تقرأ وهي شركة تأهيل لدخول الكليات العسكرية : "حوالي 95% من المقبولين سنويا بالكليات العسكرية من خريجي أكاديمية الروبي لأننا نمتلك الخبرة لأكثر من 15 عاما". أن بضاعته مضمونة الجودة.. خاصة أن المركز يقوم بنفسه بتقديم ملف الطالب إلي الكلية العسكرية في تلميح رخيص بأفضلية المركز الذي زعم أنه سينقل الطالب إلي أجواء الاختبارات الموجودة داخل أسوار الكليات العسكرية.

ويعتبر التأهيل العسكري الأساسي مكتملا بحصول الشخص على أي من الآتي، “شهادة البكالوريوس أو الدبلوم العسكرية أو شهادة إتمام الدراسة العسكرية أو الجوية أو البحرية”، “شهادة إتمام دورة التأهيل العسكري للجامعيين المنصوص عليها في المادة (7) من نظام خدمة الضباط التي تعتبر شرطا للاستمرار في الرتبة العسكرية”، وأخيرا “شهادة دورة المرشحين”. ويحصل بعدها على شهادة من المركز 450 جنيها مقابل الالتحاق. أنه على الطالب الحضور ومعه صورة من البطاقة الشخصية ومبلغ 450 جنيها والتدريب يوميا لمدة ساعتين، موضحا أن مركزه هو المركز الأول في تأهيل الطلاب لكليات العسكرية والشرطة وكذلك طلاب كليات التربية الرياضة - على حد تعبيره.

 أن على الطالب سحب الملف بحوالي مائة جنيه، ثم يأتي مع ولي أمره ومعه قيمة الاشتراك، ويتولى المركز كافة الأمور وتوعية الطلاب بالأسئلة التي يتم طرحه عليه خلال الاختبارات بالكليات، مع الإجابات النموذجية لها، لأن المركز به أفضل الكوادر العسكرية على مستوى مصر - على حسب زعمه. الطالب علية القدوم بصورة البطاقة وصورتين شخصيين ومبلغ 500 جنيها مقابل التدريب البدني والطبي والنفسي والسباحة وقفزة ثقة وكشف الهيئة، لحين بدء الاختبارات بالكليات العسكرية''،أن التدريب يتم في نادي مدينة نصر ونادي الترسانة على السباحة وقفزة الثقة لمدة ساعتين من الساعة الثامنة وحتى العاشرة صباحا. أن المركز يقوم بمليء الملف مجانا للطالب وإعطائه ''ملزمة'' بها نماذج الأسئلة التي تطرح خلال الاختبارات، مع الإجابات النموذجية لها والتي أعدها خبرائنا من اللواءات السابقين بالكليات، وإجراء الفحوصات الطبية تحت إشراف لواء طبيب سابق. الإعلانات التي تقوم تلك المراكز بوضعها في الطرقات والادعاء بأنها تقوم باختيار الطلاب لاختبارات الكليات العسكرية، من خلال لواءات سابقين،

 أن تلك المراكز تستغل شغف الطلاب والأسر المصرية ورغبتهم في التحاق أولادهم بالكليات العسكرية. الاختبارات النفسية وكشف الهيئة لا يعتمد على أسئلة تم تسربيها، ويتم وضعها في ملزمة، ولكنه أمور سرية لا يعرفها إلا أعضاء لجان الاختبار. فهناك إعلانات تغزو وسائل المواصلات وعلى حوائط الجامعات والطرقات المؤدية إليها، تعلن عن ''كورسات'' لتأهيل طلاب الثانوية العامة، ومن قبل الإعلان عن النتائج، فهذا إعلان لكورس للتأهيل لكليات الفنون التطبيقية، ويعلن عن وجود مجموعة من دكاترة الكلية لشرح المنهج والتدريب على الامتحانات السابقة وكيفية القبول واجتياز الامتحانات، ومدته 3 أيام،3 ساعات يوميا، وتكلفة الكورس 700جنيها تشمل شرحا وافيا عملي ونظري وشنطة الأدوات المستخدمة في الكورس والاختبار في الكلية بأفضل الخامات وملزمة الشرح النظري.

 ما يحدث من قبل مراكز تدعى كونها قادرة على التأهيل للكليات، مقابل ابتزازهم وتحصيل أموال من وراء اشتراكات الطلاب. لماذا لا تقوم الكليات العسكرية وكليات الفنون بتنظيم تلك الدورات تحت لإشرافها، بأسعار رمزية، حتى لا يتم استغلال الطلاب من قبل تجار الوهم. للأسف طالب الثانوية العام يتخرج من تلك المرحلة وهو لا يعلم شيئا عن الفنون واللياقة البدنية، فقد أعتاد الحفظ والتلقين، حتى يحصل على مجموع يمكنه من دخول كليات القمة، ولهذا سيتم استغلاله من قبل تلك المراكز الوهمية.

قد بلغت هذه المراكز علي مستوي الجمهورية 234 مركز تحت مسميات مختلفة للتأهيل لالتحاق بكافة الكليات العسكرية والشرطية يحلق بهذه المراكز 30 ألاف طالب سنويا فوزر الانتهاء من امتحان الثانوية العامة حتى ظهور النتيجة امالين التأهيل للالتحاق بهذه الكليات بمتوسط 500 جنية للطالب في 50000 يساوي25000000 خمسة وعشرون مليون جنيها سنويا أن النقابة الرياضية طبقًا للقانون هي المخوّلة بالإشراف على كل الأنشطة الرياضية والمُدربين والإداريين القائمين بها، ولابد لهذه المراكز أن تحصل على ترخيص من النقابة بعد توافر اشتراطات كوجود مكان محدد وإجراء كشوفات طبية على المتقدمين ووجود أطباء تخسيس إن الموقف الحالي يكشف أن نقابة المهن الرياضية وجميع الأجهزة الرقابية ليست على دراية بهذه المراكز وليست لها علاقة بعملية الإشراف والرقابة عليها، لأنها مؤقتة وموسمية وتعمل في فترة قبول الكليات العسكرية لطلاب جُدد"، و في الوقت نفسه من أن تكون هناك خطورة صحية مما تقوم به من ممارسات، مثل وعودهم لبعض الطلبة قصراء القامة عن زيادة الطول وإنقاص نسبة كبيرة من الوزن خلال فترة قصيرة.

 أن الكلية الحربية منفتحة على كافة الكليات والمعاهد سواء العسكرية أو المدنية، وتتبادل الزيارات مع مختلف الكليات في العديد من دول العالم، وتحرص على صقل مهارات طلابها، وإطلاعهم على كل جديد في شتى مناحي الحياة. أن الكلية تحرص على تأهيل الطلبة، في هذا الإطار ، وتحرص على تسليم كل طالب مسلم أثناء التحاقه بالكلية سجادة صلاة ومصحف ، وإنجيل للطالب المسيحي ، وذلك في إطار الحرص على تأهيل الطلبة والاهتمام بهم ورعايتهم نفسيا وثقافيا ودينيا. أن الانضباط العسكري والالتزام هو أحد أهم تقاليد القوات المسلحة ، وأول ما يتعلمه الطالب داخل الكليات والمعاهد العسكرية، أن الطالب بعد تخريجه من الكلية الحربية يصبح مؤهلًا تمامًا للدور المكلف به، ويكون على أعلى درجات الاستعداد له، أن الطلبة يتم تأهيلهم بمشروعات عملية في مختلف التخصصات، حتى يتمكنوا من إظهار قدراتهم العملية للتعامل مع الأحداث والتطورات المختلفة والظروف المتلاحقة أن كل طالب يتم تخريجه من الكلية الحربية يعي ويعرف جيدا أنه مشروع شهيد، فداء لمصر وشعبها.

 

 

© 2017 حقوق الطبع والنشر محفوظة | MisrAlbalad.com
Powered by Nile Multimedia