دنيا ودين

أحمد الغرباوي يكتب حول عظيم الاسلام “أبو بكر الصديق”

بقلم / أحمد الغرباوي

 

شخصية اليوم لن تكرر في التاريخ مرتين علي من ادم عليه السلام الي قيام الساعة انه العظيم الاول في الاسلام ابوبكر الصديق رضي الله عنه وارضاه قال عن رسول الله صل الله عليه وسلم ويابي الله والمؤمنون إلا ابوبكر لم يكن في نيتي ان ارتب أسماء العظماء المائة في امة الإسلام علي حسب فضلهم ومقامهم فليست هذه الغاية من هذا الكتاب علي الاطلاق

 

والواقع أنني قررت ان اسلك مسلكا في الكتابة لا يراعي فارق الزمان والمكان فضلا علي ان يراعي فارقة العظمة بينهم فبعد ان استثنيت من هذا الكتاب الانبياء والرسل الذين هم اعظم الخلق بدون اي منازع صار الامر عندي سيان في ترتيب العظماء بما اره مناسبا لانجاز هذا العمل الادبي وان تاخر ذكر احد العظماء المائة الذي يفوق فضلا ومكانة في إلاسلام الا ان القلم يخجل قبل صاحبه ان يكون علي راسه اول كتاب من نوعه عن عظماء أمة الإسلام مخلوق غير ابي بكر الصديق رضي الله عنه وارضاه .

 

وكأني برسول الله في فراشه الأخير وهو يامر المسلمين ان يكون أبو بكر هو الامام المقدم قائلا (ويابي الله والمؤمنون الا ابا بكر لذلك أصبح لزاما علي ان اضع اسثناء اوحيدا في ترتيب المائة في هذا الكتاب بحيث يكون أولهم هو اعظمهم في نفس الوقت بل هو الانسان الاعظم بعد الانبياء فهو اول من سيدخل الجنة من البشر بعد الانبياء بعد أن كان أول انسان حمل شعلة التوحيد التي تركها الانبياء لينير بها ظلام الدنيا في مشارق الأرض ومغاربها ليكون هذا الرجل صاحب السبق في تحمل عبء الدعوة التي اوكلت لأول مرة في التاريخ الي البشر العاديين دون الأنبياء .

 

وابو بكر الصديق صاحب رسول الله صل الله عليه وسلم قبل الإسلام وبعده والانسان الوحيد الذي اختاره الله من فوق السماوات العلي ليصحب رسوله في الهجرة وابو بكر هو اول رجل في التاريخ يؤمن برسالة محمد صل الله عليه وسلم وهو اول أعظم عشرة رجال وطات اقدامهم الأرض بعد الأنبياء وأبو بكر هو الرجل الذي حمل عبء الدعوة عن عاتقه منذ اول يوم أسلم فيه ليسلم علي يد يه خمسة من العشرة المبشرين بالجنة وابوبكر هو ابو السيدة عائشة رضي الله عنها وارضها وهو اول خليفة بعد رسول الله صل الله عليه وسلم.

 

والحقيقة أن عظمة ابي بكر رضي الله عنه وارضاه وان كانت قد برزت بعد إسلامه بشكل لافت الاانها لم تكن وليدة اللحظة وصل الله علي سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم الجزء الاول من الشخصية ونستكمل في الغد #كن عظيما لكي يذكر اسمك في التاريخ .

وادعوكم لمتابعة سلسة مقالات حول مائة من عظماء الامة ،خالص تحياتي الي أن أراكم في المقال التالي في أمان الله 

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق