Exclusiveأخبار عربية وعالمية

اتحاد الناشرين العرب يُعلِّق على قرار “يهودية دولة إسرائيل” بأنه بسبب انحراف بوصلة العرب عن فلسطين

كتب: عبد الرحمن هاشم

أدان اتحاد الناشرين العرب القانون الصادر عن الكيان الصهيوني والذي يعتبر دولة الاحتلال دولة يهودية عاصمتها القدس الشريف.

وقال الاتحاد في بيان حصلت “مصر البلد الإخبارية” على نسخة منه إن هذا القرار المشين الذي يزور التاريخ ويستبدل يهودية كيان صهيوني غاصب بعروبة فلسطين المتجذرة بأرضها وثقافة شعبها ولغته.

وأضاف البيان: هذا القرار المسخ ما كان ليبصر النور لولا اعتراف ترامب بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني ومسارعته الى نقل سفارة بلده اليها، وغياب موقف عربي حازم لمواجهة هذا الصلف الأميركي وتمادي الكيان الصهيوني بغيه، واكتفاء العرب برفض خجول لهذا القرار، وانحراف بوصلتهم عن فلسطين، المفترض أن تكون قضيتهم الأولى، بعد أن شغلهم الاستعمار بخلافات عربية – عربية، وزجهم في حروب بينية.
وأوضح البيان أن اتحاد الناشرين العرب يؤكد أن فلسطين عربية، وأن الكيان الصهيوني، وليد وعد بلفور، كيان مصطنع دخيل غريب عن كيمياء الوطن العربي .

فأرض فلسطين تنطق بلغة الضاد، وتشهد بتاريخ عربي عريق وحضارة عربية أصيلة. ففيها المسجد الأقصى، أولى القبلتين وثالث الحرمين، وكنيسة القيامة، ولا يمكن لقانون سن في ليل أن يجعلها “موطناً” لليهود وحدهم.

فدولة الباطل ساعة ودولة الحق حتى قيام الساعة.
عاشت فلسطين عربية وعاصمتها القدس الشريف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق